مدونة وئام حسين مطر


التوحد (أو الذاتوية Autism )

وئام حسين | wiaam


25/11/2020 القراءات: 1275  



التوحد ... هو مرض العصر , وكثيراً ما يتردد على مسامعنا كلمة التوحد ...
كذلك الكثير منا شاهد او تعرف على عائلة احد الاطفال الذين يعانون من اعراض التوحد , او قد يكون من بين المتابعين من اولياء اطفال التوحد. ونظراً للانتشار الواسع لهذا الطيف مع اختلاف ارقام نسب الانتشار في العالم والمقدمة ضمن دراسات متنوعة , الا انها نسب مرتفعه جداً ومثيرة للاهتمام لهذا يجب علينا التعرف على اعراض التوحد وتفريقه عن الاضطرابات الاخرى والتي سوف نتطرق لها في هذه المدونة المتواضعة .
فالتوحد (أو الذاتوية Autism ) وهو احد الاضطرابات النمائية اي (التطورية) المسماة بــ "اضطرابات طيف الذاتويّ" (Autism Spectrum Disorders - ASD) , وغالباً ما تظهر في سن ما قبل عمر الثلاث سنوات, وبالرغم من اختلاف أعراض مرض التوحد من حالة إلى أخرى، إلا أن جميع اضطرابات الذاتوية تؤثر على قدرة الطفل على الاتصال مع المحيطين به وتطوير علاقات متبادلة معهم. ولحد الان لاتتفق النظريات المقدمة في هذا المجال على اسباب هذا الاضطراب , وعلى الرغم من عدم وجود علاج لمرض التوحد، حتى الآن، إلا أن العلاج السلوكي المكثف والمبكر، قدر الإمكان، يمكنه أن يُحدث تغييرا ملحوظا وجديا في حياة الأطفال المصابين به .
ان الاطفال الذاتويين وبصورة شبه مؤكدة انهم يعانون من صعوبات في ثلاثة مجالات تطورية أساسية، هي:
1. العلاقات الاجتماعية المتبادلة
2. اللغة
3. السلوك.
فيظهر الطفل الذي يعاني من اعراض التوحد طباعا وأنماطا خاصة به ذات المميزات السلوكية التالية وهي الأكثر شيوعا ومنها الاتي :
1- ضعف المهارات الاجتماعية :-
فنلاحظ عليه الاتي
• انه لا يستجيب لمناداة اسمه
• لا يُكثر من الاتصال البصريّ المباشر للاشخاص المتواجدين امامه
• غالبا ما يبدو أنه لا يسمع محدّثه
• يرفض العناق أو ينكمش على نفسه
• يبدو إنه لا يدرك مشاعر وأحاسيس الآخرين
• يحب أن يلعب لوحده
 
2- المهارات اللغوية
• يبدأ الكلام في سن متأخرة مقارنة بالأطفال الآخرين
• يفقد القدرة على قول كلمات أو جمل معينة كان يعرفها في السابق
• يتحدث بصوت غريب أو بنبرات وإيقاعات مختلفة، يتكلم باستعمال صوت غنائي، وتيريّ أو بصوت يشبه صوت الإنسان الآلي (الروبوت)
• لا يستطيع المبادرة إلى محادثة أو الاستمرار في محادثة قائمة
• قد يكرر كلمات، عبارات أو مصطلحات، لكنه لا يعرف كيفية استعمالها.
 
3- السلوك
• ينفذ حركات متكررة مثل، الهزاز، الدوران في دوائر أو التلويح باليدين (الرفرفة).
• دائم الحركة
• يصاب بالذهول والانبهار من أجزاء معينة من الأغراض، مثل دوران عجل في سيارة لعبة
• شديد الحساسية بشكل مبالغ فيه، للضوء، للصوت أو للمس.
و يعاني الأطفال الذاتويون من صعوبات في التعلم فعلى سبيل المثال عند قراءة قصة لهم لا يستطيعون التأشير بإصبعهم على الصور في الكتاب ,وان هذه المهارة الاجتماعية التي تتطور في سن مبكرة جدا للطفل السليم ضرورية لتطوير مهارات لغوية واجتماعية في مرحلة لاحقة من النمو وهي احدى المعوقات بالنسبة لطفل التوحد. مع ذلك فأنه كلما تقدم الأطفال في السن نحو مرحلة البلوغ يمكن أن يصبح جزء منهم أكثر قدرة واستعدادا على الاختلاط والاندماج في البيئة الاجتماعية المحيطة، ومن الممكن أن يُظهروا اضطرابات سلوكية أقل من تلك التي تميز التوحد، حتى أن بعضهم ينجح في عيش حياة عادية أو نمط حياة قريبا من العادي والطبيعي , ومنهم من لديه مهارات استثنائية فريدة، تتركز بشكل خاص في مجال معين مثل الفن، الرياضيات أو الموسيقى., والبعض الاخر منهم في الغالب تستمر لديهم الصعوبات في المهارات اللغوية وفي العلاقات الاجتماعية المتبادلة.
وهذا بأختصار شديد نبذة عن اعراض وتشخيص اضطراب التوحد ....وبأذن الله ستكون لنا مجموعة من المدوناة في هذا المجال .


التوحد


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع