د. عبدالناصر سعيد البركى


القيم الاخلاقية و ثورة تكنولوجيا

د. عبدالناصر سعيد البركي | Abd El-Nasser al Borki


01/07/2023 القراءات: 248  


يتميز عصرنا بنهضة حضارية كبيرة من حيث قوة الالة و اتساع شبكة الاتصالات و قنوات التواصل و زيادة الاقمار الصناعية و ثورة تكنولوجيا و منافسة الشديدة بين الشركات الكبري فى تقديم جودة صناعاتها و اصبحت منظومة واحدة رغم تعدد الاعراق و الاديان و تنوع الثقافات و اضحى للعالم لغة واحدة و ثقافة واحدة وهى ثقافة الغربية فى المسكن و المأكل و المشرب و زيادة كبيرة فى وسائل الاعلام و الاتصالات ..كل هذه نعيشيه بفلسفة غربية فرضت بشكل او بشكل ما على المجتمعات المعاصرة و ما وجود هيئة الامم المتحدة دليلا على ذلك ولكن نحن المسلمين لها قيم دينية سمحة يجب ان لا تتلاشى او تذوب فى عصر العولمة و ان ثقافاتنا راسخة و سامية و مستمدة من اخلاق رسولنا الكريم و ايات القران و الذى يحثنا على مكارم الاخلاق نحن بشر نخطى و نصوب ولكن قيم الاجتماعية يجب المحافظة عليها و تعليمها للاجيال ان حقوق الاخرين يجب ان تصون و تحترم و كلمة ميثاق و كلما تمسكنا بهذه القيم زادت وعينا و ادراكنا بان حياة الانسان بين شروق و غروب الشمس فى طاعة الله الواحد الاحد ...نتعلم و نجتهد و نثابر و نعمل بكل جهد لا نرك الى الكسل و الضعف ..ان القيم الاسلامية تشبع عواطفنا و تهدأ معها نفوسنا فان العلاقات بين الاسر و الافراد تتجلى فى معاملة الحسنة الراقية و نحن دعاة السلام و تحيتنا السلام حتى على الاموات . ان امة محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم علمنا ان الشجرة الطيبة اصلها ثابت و فرعها فى السماء...عند دروس المستفادة من سيرة العطرة لرسولنا الكريم و الصخابة و من تابعهم من اولئك المؤمنون فى حياتهم تجعل منا امة خير امة الحق امة السلام .. ان ظهور تكنولوجيا نعمة و اعطت الراحة و الرفاهية و خدمت الانسانية فى حياة افضل فى المعيشة ..ان نظام المعاصر ما يشوبه من انحلال فى الاخلاق و القيم و قد وصل الى الفراغ النفسي و فقد عاطفة الانسانية فى بعض الاحيان و اصبح حياة ارقام و حساب دون التركيز على ماهية النفس و اخلاق العامة..ان نظم الاقتصادية العامة المتركزة على الربح و الخسارة وعلى الفوائد و الديون و الافلاس و تدمج الشركات و سياسة الاحتكار و المنافسة الغير شريفة و مقولة دعوه يعمل دعوه يمر وان القانون الراسمالى و سيطرة على الموراد و فقدان العدالة...ان الاسلام رسخ مفهوم العدالة باوسع مداخله من حيث تحقيق حق الفرد و حق المجتمع و صونهما فى مظلة واحدة تشرق عليها التضامن و رفع الظلم ..ان واقعنا الان يمر بفترة من تعقيدات فى حياتنا اليومية بين صراع بين النظرية و الواقع و ان اسس الاسلام قللت و معاملات ضعفت و ان فى الاتحاد قوة و تفرق المسلمين الى اشياع و فرق و انتهجت مسار غير المسار الصحيح ما بين تبعية للغرب و العزلة و التطرف على العصر فى جهة اخرى ..ان قيم الاسلام تسمو من المعاملات الطيبة و العلاقات الحسنة و ما احوجنا اليها فى بناء حضارة سامية تبى من اصول صحيحة منبعها الاسلام و راكزاها اخلاق الرسول.


قيم الاسلام - عصر تكنولوجيا - وسائل الاعلام


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع