مدونة د. محمد عبد الجواد محمد البطة


فلسطين والغزاة في رحلة التاريخ

د. محمد عبد الجواد محمد البطة | Mohammed Abd aljwwad Albatta


13/09/2022 القراءات: 262  


فلسطين والغزاة في رحلة التاريخ
دكتور محمد عبد الجواد البطة
لا شك أن فلسطين كانت دومًا مسرحًا للأحداث وشهدت عبر التاريخ صراع الحضارات ونشوء أمم وزوال اخرى، وفي تاريخنا المعاصر وفي اليوم الثاني عشر من سبتمبر أيلول من كل عام يتذكر الفلسطينيون ذكرى الانسحاب الكامل لقوات الاحتلال من قطاع غزة تحت اصرار شعب تمرس على مواجهة العابرون الغزاة لتحقيق الحرية، وفي هذا الخصوص يحتفل اليوم أهالي قطاع غزة بالذكرى السابعة عشر لرحيل الاحتلال من قطاع غزة احتلت إسرائيل قطاع غزة لمدة ٣٦ سنة وأنشئت فيها ٢١ مستوطنة كانت تحتل ٣٥٪ من مساحة قطاع غزة حتى عام 2005.
ولا شك أن قطاع غزة له أهمية تاريخية كبيرة ويستدل على هذا القول من تعدد التسمية لغزة عبر التاريخ؛ فَمن أسماء غزة: هزاتي عند الكنعانيين، غزاتو عند الفراعنة، هزاتي وفازا عن الاشورين، عزة عن العبرانيين، غادرز عند الصليبين. ولواء غزة عند العثمانيين، وقطاع غزة بعد عام النكبة عام 1948
وكثيرًا ما انتصرت فلسطين وغزتها على الغزاة
نبوخذ نصر خاض مئات المعارك وأسس دولة كبيرة وأصبح أحد الملوك الأربعة الذين حكموا الأرض، استمر حكمه لمدة ٤٤ عاما، من ٦٠٥ حتى ٥٦١ قبل الميلاد، حارب جميع الأمم الآشورين والفرس والفراعنة واليهود والعرب في شبه الجزيرة العربية، ولكن هزيمته الوحيدة كانت على أرض غزة عام ٦٠١ ق. م
الإسكندر الأكبر عام٣٣٢ ق. م فتحت المدن والدول أبوابها له باستثناء مديني صور، وغزة قاومته غزة لمدة شهرين وجرحت الإسكندر المقدوني الأمر الذي جعله يصب جام غضبه عليها فقتل وبشع في سكانها وحاكمها استيوس الفارسي.
الروم انتصروا كثيرًا ولكن غلبوا في أدنى الأرض وهي منطقة الأغوار في فلسطين عام 602م، على يد الفرس، ثم هزم الروم مرة اخرى في اجنادين قرب مدينة الرملة في فلسطين علي يد القائد خالد ابن الوليد 30يوليو تموز634م
المغول حطموا الأمم وأنهوا على عاصمة الخلافة العباسية في بغداد ولكنهم هزموا في عين جالوت قرب بيسان على أرض فلسطين في الثالث من سبتمبر 1260م.
نابليون انتصر في أغلب معاركه في أوربا، ومصر، ولكنه هزم وتحطمت آماله تحت أسوار مدينة عكا، وعاد بحملته المسعورة يجر خيبته، والطاعون يلتهم جنوده في مايو ايار 1799 م.
وكان قطاع غزة وقع تحت الاحتلال الإسرائيلي للمرة الثانية عام ١٩٦٧، المرة الأولى كانت ابان العدوان الثلاثي على مصر في أواخر أكتوبر عام ١٩٥6،ارتكب مجزرة كبيرة في مدينتي خانيونس ورفح قتل فيها قرابة الالف شهيد.
وانسحب الاحتلال من قطاع غزة السابع من مارس أذار ١٩٥٧.. ثم وقع قطاع غزة تحت الاحتلال للمرة الثانية في الرابع من حزيران ١٩٦٧ (النكسة) واستمر احتلال المدن من الداخل حتى تم الاعلان عن اتفاقية اوسلو في سبتمبر ١٩٩٣ وفي الربع الأول من عام ١٩٩٤ تم إعادة انتشار قوات الاحتلال إلي المستوطنات التي بقيت جاثمة على أراضي قطاع غزة.
هذه المستوطنات كانت هدفًا مستمرًا لجميع فصائل المقاومة الفلسطينية في خلال فترة انتفاضة الأقصى التي اندلعت في سبتمبر/أيلول ٢٠٠٠ على أثر دخول شارون للمسجد الأقصى وانسحبت من قطاع غزة يوم ١٢ سبتمبر/ أيلول ٢٠٠٥. بخطة فك الارتباط، بعد الانسحاب اغلقت قوات الاحتلال المعابر وضربت حصارًا قويًا على قطاع غزة، وخاضت أربعة حروب وعدة عمليات عسكرية ضد غزة، كانت تكلفة الاحتلال الإسرائيلي للقطاع كبيرًة جدًا ودفع الجيش ثمنًا باهظًا بفضل استمرار العمليات النضالية لأبناء القطاع.
لهذا فلسطين مقبرة الغزاة


فلسطين والغزاة في رحلة التاريخ، الاحتلال الإسرائيلي، قطاع غزة، نبوخذ نصر خاض مئات المعارك،


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع