مدونة الدكتور: بن علي راس الماء


صبر المعلم والمتعلم في طلب العلم

الدكتور: بن علي راس الماء | Dr. Raselma benali


26/07/2020 القراءات: 2617  


كانٙ المُحدِّثُ الفقِيهُ الربيع بن سليمان بطيء الفهمِ فكرر عليهِ الإمامُ الحجّٙة محمد بن إدريس الشافعي مسألةً واحدةً أربعين مرةً ولم يفهمها فقام من المجلس حياءً فدعاه‍ الشافعي فِي خلوةٍ وكرّٙر عليهِ حتّٙىٰ فهِم ثمّٙ قال لهُ: لو أمكنني أن أطعمك العلم لأطعمتك.
يقولُ أبي مُزاحم مُوسىٰ بن عبيد الله ابنُ خاقان في خاقانِيتهِ مشيرًا لكلمة الشافعي:
ففِي شربةٍ لو كان علمِي سقيتكُم°°ولم أُخف عنكم ذلك العلم بالذُّخر
°مما يُستفاد مِن القصّٙة:
•صبرُ المُعلِّمِ علىٰ تعليم تلاميذه‍ِ الخيرٙ
•صبرُ المُتعلِّم علىٰ العِلمٙ
•أنّٙ بالصبر علىٰ العلم ينال الخير وقد قيل:(بالصبر واليقين تنال الإمامة فِي الدِّين) وقال الشّٙاعر:(شرفُ العُلومِ ينالُ بالتّٙصبُر) فهذا الربيع قد مات وهو إمام من أئمة الإسلام وراوي كتب الشافعي -رحمهُ الله-
•اقتباس الأئمة للكلم الطيب وبثِّهِ بين الطلبة وتوارثهِ بينهم فهذا أبي مزاحم يقتبس الكلمة التي فيها رحمة الشيخ بمعلمه وينظمها في بيت من قصيدتهِ وكذلك كان هشام الدستوائي يرددها كثيرًا في مجالسهِ فرحمهم الله جميعًا.

مقتبس عن أحد الإخوة بارك الله فيه


المحدث الفقيه العلم الصبر


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع