عنوان المقالة:الترغيب والترهيب وأهميته في الدعوة إلى الله
د. عصام عبد ربه محمد مشاحيت | DR. essam abdrabeh mohamad mashaheet | 23581
نوع النشر
أخرى
المؤلفون بالعربي
د. عصام عبد ربه محمد مشاحيت
الملخص العربي
لاشك أن أسلوب الترغيب والترهيب في الدعوة إلى الله  أسلوب على قدر عال وكبير من الأهمية ؛ حيث حفل القرآن الكريم والسنة النبوية بالعديد من المرغبات والمرهبات التي تشوق الإنسان وترغبه في الخير ، والتي تحذره وترهبه من الشر .
الملخص الانجليزي
ولو نظرنا إلى آيات الترغيب والترهيب في القرآن الكريم لوجدناها متلازمات، والحكمة من ذلك أن من لا يؤثر فيه الترغيب وثوابه يؤثر فيه الترهيب وعقابه، فالترغيب في الثواب يشجع على النشاط والعمل ، بينما الترهيب من العقاب ردع عن التمادي في الغي والضلال ، خاصة بعد بيان سوء عاقبة ذلك وأثره . أما الاقتصار على ذكر الترغيب دون الترهيب ، في اعتقادنا أن ذلك قتل للعمل الدعوي والتربوي ؛ لأن القرآن ركز على الترغيب والترهيب لما لهما من أهمية في عملية تسديد وتقويم خلق المسلم وعمله الدعوي ، قال الله تعالى وهو يصف نصيحة لقمان لابنه مستخدما أسلوب الترغيب والترهيب : (يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا أَصَابَكَ ۖ إِنَّ ذَٰلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ ۚ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ) لقمان: ١٧ – ١٩ .
تاريخ النشر
07/01/2019
الناشر
جريدة الطريق البديل
رابط الملف
تحميل (835 مرات التحميل)
رابط خارجي
http://tarek-badel.com/2019/01/06/%D8%A3%D9%87%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%BA%D9%8A%D8%A8-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D9%87%D9%8A%D8%A8-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B9%D9%88%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7/?fbclid=IwAR0kvlAmXtmS3V8quBkmrdPgk8nY8jhSwQiCFwbFWQ2i5BfY3aNa_ICmD-k
الكلمات المفتاحية
الترغيب والترهيب والدعوة إلى الله
رجوع