عنوان المقالة:منهج الإسلام في المحافظة على الأعراض (3)
د. عصام عبد ربه محمد مشاحيت | DR. essam abdrabeh mohamad mashaheet | 23579
نوع النشر
أخرى
المؤلفون بالعربي
د. عصام عبد ربه محمد مشاحيت
الملخص العربي
انتهينا في المقال السابق من الحديث حول المنهج الإلزامي في المحافظة على الأعراض، ونبدأ في هذا المقال بعون الله ومدده وتوفيقه في الحديث عن المنهج الوقائي في المحافظة على الأعراض فنقول وبالله التوفيق: ثانيا: المنهج الوقائي في المحافظة على الأعراض: 1 – النهي عن التبرج والسفور والإخضاع بالقول بجميع أشكاله: لا يخفى على كل ذي لب ما عمت به البلوى في كثير من البلدان، من تبرج الكثير من النساء (وهو إظهار المرأة زينتها) ، وسفورهن (والسفور هو كشف المرأة وجهها) ، وعدم تحجبهن من الرجال (والحجاب هو ستر المحاسن والزينة عن الرجال غير المحارم)، واختلاطهن بغير المحارم، والخلوة المحرمة، وسفر المرأة بدون محرم، وإبدائهن لكثير من زينتهن التي حرم الله عليهن إبداءها.
الملخص الانجليزي
2 – النهي عن الخلوة المحرمة : اتفق جميع الفقهاء على حرمة خلو الرجل بمرأة ليست له زوجة، ولا ذات رحم محرم، وهذه الحرمة على الإطلاق، سواء أمنت الفتنة أم لم تؤمن، وسواء وجدت العدالة أو لم توجد .( انظر: مجموع فتاوى ابن تيمية ج 32/ 11.) وقد أوجب العلماء نهي النساء عن اجتماعهن مع الرجال اجتماع ملاصقة، لأن ذلك كله محرم، وأطلقوا حرمة الخلوة مع الشهوة فحرموا الخلوة بكل حيوان يشتهي المرأة وتشتهيه كالقرد) والخلوة بشهوة لرجل مع رجل أو امرأة مع امرأة. ( انظر: الإقناع في حل ألفاظ ابن شجاع ج2/ 121) . ومن ذلك حرموا خلوة النساء بعضهن ببعض إذا خيف عليهن المساحقة. (انظر: إعلام الموقعين ج4/ 338.).
تاريخ النشر
10/02/2019
الناشر
جريدة الأمة الالكترونية
الصفحات
0
رابط الملف
تحميل (835 مرات التحميل)
رابط خارجي
https://al-omah.com/%D8%AF-%D8%B9%D8%B5%D8%A7%D9%85-%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%AD%D9%8A%D8%AA-%D9%8A%D9%83%D8%AA%D8%A8-%D9%85%D9%86%D9%87%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85-3/
الكلمات المفتاحية
منهج الإسلام في المحافظة على الأعراض
رجوع