عنوان المقالة:المفاهيم الدينية الإسلامية ( تحديدها ، وتشخيصها ، وتنميتها )
الأستاذ الدكتورعبدالرازق مختار محمود | prof Dr/Abdel Razek Mokhtar Mahmoud | 30528
نوع النشر
مجلة علمية
المؤلفون بالعربي
أ.د/ عبدالرازق مختار محمود- أ.د محمد جابر
الملخص العربي
مقدمة الكتاب: يزداد الاهتمام يوماً بعد يوم بتربية الأطفال ، وذلك من منطلق الأهمية الكبيرة للسنوات الأولى من عمر الإنسان ، وأثرها على نموه ، وعلى حياته كلها . فمرحلة الطفولة من أهم المراحل العمرية التي يمر بها الإنسان ؛ لأن الدعائم الأساسية للتنظيم العام للشخصية يتشكل في هذه المرحلة ، كما أن الأطفال في أي مجتمع يعدون بحق زهرة الحاضر وثمرة المستقبل . ومن ثم فإن العناية بالأطفال وتلبية احتياجاتهم من أهم المهام التي ينبغي أن توليها المؤسسات التعليمية اهتمامها . وإذا كانت العناية بشخصية الأطفال وتلبية حاجاتهم ، من مهام المواد الدراسية المختلفة إلا أنها ألصق بمادة التربية الإسلامية ، إذ تناط بها مسئولية تنمية القيم وبناء الشخصية من مختلف جوانبها ، روحاً ووجداناً وعقلاً وجسداً . وذلك من منطلق أن "التربية الإسلامية ليست مادة دراسية بالمعنى التقليدي بل إنها تتميز عن غيرها تسعى إلى تربية المسلم من جميع جوانبه ، وتكسبه المفاهيم الدينية والقيم الإسلامية ، ومحددات السلوك الاجتماعي الذي يتبعه في حياته الحالية والمستقبلية . ويزيد من أهمية التربية الدينية في مرحلة الطفولة أن المتعلم يكتسب فيها المفاهيم الأساسية ، التي تمثل اللبنات الأولى في المعرفة الدينية . ويؤكد بعض العلماء في هذا الصدد على أن الطفل يصعب عليه اكتساب تلك المفاهيم والاتجاهات الدينية عن طريق الاستدلال المنطقي أو بفحص الوقائع التي ترد إليه عن طريق حواسه ، وإنما يتمثلها ويشعر بها عن طريق الإرشاد والتوجيه من الوالدين والمعلمين ، حيث يكتسب كثيراً من مشاعر والديه الدينية وخبراتهم بجانب ما يكتسبه نتيجة لدراسته للمقررات التربية الدينية في السنوات الدراسية المختلفة . ومن هذا المنطلق تشكل المفاهيم الدينية بمنهج التربية الإسلامية اللبنات الأساسية في المعرفة الدينية ، حيث تعتمد الأحكام النظرية والممارسات العملية اعتماداً قوياً على المفاهيم في طرق تكوينها ودرجة استيعابها ومدى اكتسابها ، ولاشك أن في تدريسها والتركيز عليها ما يساعد على فهم المادة التعليمية فهماً سليماً وواضحاً ، كما يساعد على فهم الرموز والمصطلحـات والتمييـز والتصنيف عند تشابهها ، واستخدامها استخداماً سليماً في الحياة العملية ، وقد طالب عدد من العلماء بالتركيز على تدريس المفاهيم جنباً إلى جنب مع التعميمات والنظريات أو المبادئ بدلاً من الاعتماد على الحقائق أو المعلومات وحفظها أو استرجاعها من جانب المتعلمين . وطبقاً لأدبيات التربية وعلم النفس فإن مفاهيم الطفل الدينية تنمو بنموه العقلي والاجتماعي ، وتؤكد الأبحاث على أن كثيراً من مفاهيم الأطفال تتشكل في المراحل الأولى من العمر ، وبدخول الطفل المدرسة الابتدائية تصبح لديه ثروة لغوية ، وكمية من المعارف والخبرات التي تؤهله إلى تشكيل المزيد من المفاهيم ، وتساعده على تعلمها واكتسابها ، و مع مزيد من النمو في المراحل العلمية تزداد المفاهيم اتساعاً وعمقاً ، ومن ثم تبدو الحاجة ملحة لدراستها واستيعابها والوقوف على الصعوبات التي تعوق الاستيعاب الأمثل لها . وقبل البدء في تدريس المفاهيم الدينية للمتعلمين عامة ، يجب تحديد ما يلزمهم من مفاهيم دينية ، فلا يختلف اثنان على أن كل مرحلة عمرية يحتاج فيها المتعلم لدراسة مجموعة مفاهيم دينية تلبي حاجاته في هذه المرحلة ؛ لذا تؤدي عملية تحديد المفاهيم اللازمة للطلاب دوراً مهماً في تنميتها ، مما يفرض على المختصين ضرورة التدقيق عند اختيار المفاهيم الدينية في المناهج الدراسية . وأثناء دراسة المفاهيم الدينية وبعدها ، لا بد من العناية بتشخيص مدى اكتساب المتعلمين للمفاهيم الدينية ، حيث تعمل عملية التشخيص على الوقوف عند المفاهيم التي اكتسبها المتعلمون بنجاح ، وتلك التي لم يتم اكتسابها ، وأخرى اكتسبت بدرجة غير كافية أو مغلوطة عندها يمكن التدخل والعلاج والتنمية . ومن هنا تبرز أهمية الحرص على تعليم المفاهيم الدينية للمتعلمين من جهة ، وأهمية تتبع نمو المفاهيم وتطورها عبر السنوات من جهة أخرى ، وهذه الأهمية هي التي دفعت مؤلفي هذا الكتاب إلى تسطير هذه الصفحات التي جاءت في خمسة فصول كالتالي : الفصل الأول منها يتحدث عن المفاهيم الدينية الإسلامية من حيث : مفهومها ، وأساليب تحديدها ، وأهميتها ، وأنواعها ، وتساؤلات الأطفال الدينية كمدخل لتحديد المفاهيم . أما الفصلُ الثَّاني فيركز على المفاهيم الدينية اللازمة لطلاب التعليم العام ، وتوزيعها على مراحل التعليم العام بصفوفها المختلفة ، ويحدد المحاور الرئيسة والفرعية للمفاهيم الدينية اللازمة للطلاب ، كما يحدد أيضاً المفاهيم الدينية للمراحل التعليمية الربعة : رياض الأطفال ، والمرحلة الابتدائية ، والمرحلة الإعدادية، والمرحلة الثانوية . ويتناول الفصل الثالث خرائط المفاهيم الدينية ( التنظيم والاستخدام ) ، ويتضمن
تاريخ النشر
01/12/2007
الناشر
عالم الطتب
رابط الملف
تحميل (1778 مرات التحميل)
الكلمات المفتاحية
المفاهيم الدينية الإسلامية
رجوع