عنوان المقالة:مصادر المعلومات الإلكترونية : دراسة لاتجاهات الأكاديميين في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض نحو إفادتهم من تلك المصادر
أ.د.مها أحمد إبراهيم محمد | Prof.Maha A.Mohamed | 10918
نوع النشر
مجلة علمية
المؤلفون بالعربي
مها أحمد إبراهيم محمد
الملخص العربي
تحتل مصادر المعلومات الإلكترونية أهمية كبرى للباحثين والدارسين خاصة في عصرنا هذا ، ذلك العصر المتفجر معلوماتياً ، حيث يشهد هذا العصر تقدماً كبيراً في صناعة المعلومات وشبكات الاتصالات فأتاح للمكتبات ومراكز المعلومات المجال للدخول إلى البيئة الإلكترونية واعتمادها عليها في أداء وظائفها وخدماتها . فبادرت المكتبات ومراكز المعلومات على تطوير أنظمتها الآلية ، وتقنيات الأقراص المدمجة وقواعد المعلومات وشبكة الإنترنت والنشر الإلكتروني . حيث يشهد العصر الحالي تنوعاً وتعدداً في وسائط النشر واستخدام مصادر المعلومات الإلكترونية من قبل مجموعة لا بأس بها من الباحثين والمؤلفين في شتى التخصصات . وبحكم النظر إلى الجامعات على أنها تعتبر مراكز إشعاع علمي نظراً لقيامها على فلسفة التعليم والبحث العلمي والرقي الثقافي والتنموي للمجتمع ، لذا فلا بد لها أن تنظر إلى مكتباتها على أنها بمثابة القلب للجسد ، وذلك لما تمارسه من دور ريادي وهام في إنجاح العملية التعليمية، كما أنها العنصر الرئيسي الذي يقوم به ويستند عليه البحث العلمي . ومن هذا المنطلق تنبع أهمية هذه الدراسة حيث تلقي الضوء على إفادة الأكاديميين بجامعة الإمام محمد بن سعود من مصادر المعلومات الأكاديمية باعتبارهم الفئة الفعلية لهذه المصادر نظراً لتعدد احتياجاتهم البحثية المتعلقة بإعداد الدراسات العلمية والرسائل الجامعية . هذه الدراسة تهدف إلى التعرف على التعرف على واقع إفادة الأكاديميين في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض من مصادر المعلومات الإلكترونية التي تتيحها الجامعة وقياس اتجاهاتهم وسبل الوصول إليها من خلال التعرف على استخدام الأكاديميين بجامعة الإمام لمصادر المعلومات الإلكترونية ، التعرف على تأثير استخدام مصادر المعلومات الإلكترونية والإفادة منها وتقليل أهمية المكتبة ، التعرف على مصادر المعلومات الإلكترونية المقتناة بجامعة الإمام ومدى تلبيتها لاحتياجات الأكاديميين بالجامعة ، التعرف على مدى رضاء الأكاديميين بجامعة الإمام عن إفادتهم من مصادر المعلومات الإلكترونية ، التعرف على المعوقات التي تقف عائقاً أمام الأكاديميين بجامعة الإمام من إفادتهم من مصادر المعلومات، التعرف على المشكلات أو الصعوبات التي تواجه الأكاديميين بجامعة الإمام من استخدام مصادر المعلومات الإلكترونية . وقد استخدمت الباحثة المنهج الوصفي المسحي التحليلي والوصفي لتحليل بيانات الاستبانة الموزعة على أعضاء هيئة التدريس في الكليات الممثلين في العينة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية البالغ عددهم 248 ، وقد توصلت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها فيما يتعلق بحصول أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية موضوع الدراسة على مصادر المعلومات الإلكترونية ، تتنوع مصادر المعلومات الإلكترونية التي يتم الاعتماد عليها من قبل أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ، حيث يعتمدون في المقام الأول على قواعد المعلومات المباشرة ، يليها الاعتماد على البحث في مواقع الإنترنت ، ثم شبكة الأقراص المدمجة المتاحة في حصولهم على مصادر المعلومات الالكترونية . فيما يتعلق بمهارات استخدام أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بجامعة بنى سويف موضوع الدراسة شبكة الإنترنت وخدماتها والبحث فيها فقد توصلت الدراسة إلى احتلال التدريب الذاتي المقام الأول فى اكتساب الخبرة فى استخدام شبكة الإنترنت لمجتمع الدراسة ، يليها من درسوا مقررات دراسية ، ثم سؤال أحد الزملاء ، ثم قراءة كتب تعلمهم كيفية الاستخدام ، وأخيراً الاستعانة بالمتخصص المتواجد فى مكان استخدام الإنترنت.و نجد أن الإطلاع على الدراسات السابقة الخاصة بموضوع البحث ، و تكوين المفاهيم الأساسية تستحوذان على أعلى النسب في مراحل الإفادة من شبكة الإنترنت . ثم تنخفض النسبة بشدة بفارق كبير لمن يستخدمون الإنترنت عند التجريب العلمي أو الدراسة الميدانية ، تليها كتابة التقارير أو المقالات لوصف نتائج البحث ، وأخيراً تحليل النتائج .
تاريخ النشر
01/07/2010
الناشر
الاتجاهات الحديثة في المكتبات والمعلومات
رابط الملف
تحميل (570 مرات التحميل)
الكلمات المفتاحية
الإنترنت | مصادر المعلومات الإلكترونية | خدمات المعلومات | المكتبات الجامعية | جامعة الإمام محمد بن
رجوع