عنوان المقالة:الوعي المعلوماتي ضرورة ملحة في القرن الحادي والعشرين : دراسة نظرية وإطلالة على الإنتاج الفكري العربي والأجنبي
أ.د.مها أحمد إبراهيم محمد | Prof.Maha A.Mohamed | 10918
نوع النشر
مجلة علمية
المؤلفون بالعربي
مها أحمد إبراهيم محمد
الملخص العربي
تعد " المعلومات " الركيزة الأولى بل الأساسية ، فهي ما يغير من البنية المعرفية للملتقى وهى المورد الذي بدونه لا يمكن للإنسان استثمار أي مورد آخر . ويمكن لمن يتحكم في تدفق المعلومات أن يحكم سيطرته على جميع مقدرات المجتمع . ولما كانت الأمية المعلوماتية أهم معوقات استثمار المعلومات فقد حظيت هذه المشكلة باهتمام خاص . فالمعلومات هي أساس المعرفة، لا غنى عنها اليوم في كل نواحي النشاط الإنساني. فهي تشكل إحدى الركائز الأساسية والضرورية لحياة الإنسان الشخصية والعلمية . وتدخل كعنصر أساسي في إنجاز جميع الأعمال اليومية للإنسان المعاصر . وليس هناك علم أو تقدم علمي إلا عن طريق توافر المعلومات. ونحن اليوم نواجه ثورة هي من أخطر التحديات ألا وهي " ثورة المعلومات " وقد أصبحت مشكلة تواجه الباحثين والعلماء وجميع أفراد المجتمع بلا استثناء . يعتمد الوعي المعلوماتي بشكل أساس على البنية المعرفية للمتلقي حيث يعرف الوعي المعلوماتي على أنه " مهارات حل المشكلات المعلوماتية المتمثلة في الاستفسارات ، أو طلب معلومات أو بيانات حول موضوع ما ، وتتمثل هذه المهارات في تحديد وقت الاحتياج إلى المعلومة ، وكيفية الحصول عليها من أفضل وأسرع المصادر ، ثم كيفية استخدامها بفاعلية وتوظيفها للغاية المرجوة منها ". ونجد أن حركة الوعي المعلوماتي قد انبثقت من حركة إصلاح التعليم التي اجتاحت الولايات المتحدة وأوروبا في الثمانينيات من القرن العشرين حيث يتوقع أن يكتسب الطالب من المناهج المرتبطة بالوعي المعلوماتي القدرات التي تمكنه من الوصول المستقل إلى مصادر المعلومات، وبالتالي يتحرك من التعليم التلقيني السلبي إلى التعليم الاستقلالي الإيجابي مستعيناً في ذلك بمصادر المعلومات المطبوعة والإلكترونية. تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على مفهوم الوعي المعلوماتي من خلال وقفة نستعرض فيها تعريفات لأهم المصطلحات ذات علاقة بالوعي المعلوماتي مثل مفهوم الأمية ( الأمية الوظيفية functional Illiteracy ، الأمية الثقافية Cultural Illiteracy ، الأمية المعلوماتيةInformation Illiteracy ) ، محو الأمية المعرفية ، التفكير النقدي Critical Thinking ، التفكير الإبداعي Creative Thinking ، التعلم الذاتي Self Learning ، التعليم الببليوجرافي Bibliographic Instruction ، الإعلام الببليوجرافي، التربية المكتبية Library Education ، الكفاءة Competency، المهارة Skill ، الثقافة العلمية Scientific Literacy. وتناولت الدراسة مفهوم الوعي المعلوماتي ، مستويات الوعي المعلوماتي : ويمكن تصنيف الوعي متعدد الجوانب إلى الوعي المكتبي Library Literacy ، الوعي بالحاسبات / الوعي التقني Computer Literacy ، الوعي البصري Visual Literacy ، الوعي الإعلامي Media Literacy، الوعي الرقمي Digital Literacy ، الوعي البحثي Research Literacy . كما تستعرض الدراسة مفهوم الفرد الواعي معلوماتياً و الجهود والبرامج الدراسية للوعي المعلوماتي بالجامعات والمنظمات والجمعيات والمكتبات . كما قدمت الدراسة إطلالة على الوعي المعلوماتي في الإنتاج الفكري العربي والأجنبي حيث عرضت الدراسة لسبع عشرة دراسة عربية ، و ثماني دراسات اجنبية لإلقاء الضوء على أهمية الوعي المعلوماتي .
تاريخ النشر
01/03/2010
الناشر
بحوث في علم المكتبات والمعلومات
رابط DOI
10.21608/SJRC.2010.87732
رابط الملف
تحميل (570 مرات التحميل)
رابط خارجي
https://sjrc.journals.ekb.eg/article_87732.html
الكلمات المفتاحية
الوعي المعلوماتي ، الثقافة المعلوماتية ، تكنولوجيا المعلومات ، الإنتاج الفكري ، الفكر العربي
رجوع