عنوان المقالة:تأثير التواصل غير المشروع بين الجنسين عبر وسائل التواصل الإجتماعي على سلامة العلاقة الزوجية من وجهة نظر هيئة الإرشاد الأسري في محكمتي طولكرم وقلقيلية -دراسة نوعية
يوسف عطية حسن كليبي | yousef A. H. Keleibi | 8397
نوع النشر
مؤتمر علمي
المؤلفون بالعربي
يوسف عطية حسن كليبي، أميرة عدنان دروبي
الملخص العربي
اهتم الإسلام بالأسرة والزواج وأعلى من شأنهما، وشرع كل ما يعمل على صون رابطتهما وتوثيقها، ولكي تحقق الأسرة مقاصدها الشرعية المطلوبة، لا بد لها أن تحقق الأصل الذي بينه الله أساساً للأسرة، وهو جعل المودة والرحمة بين الزوجين. وفي زماننا هذا أصبحنا نعاني من فقدان قدسية الحياة الزوجية في نفوس بعض الأزواج؛ حتى استسهلوا انحلال الرابطة الزوجية، حيث بلغت نسبة الطلاق في المجتمع الفلسطيني ما يقارب 20%، ومن أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الطلاق سوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي على اختلاف أنواعها، وهنا تكمن مشكلة الدراسة. وتهدف الدراسة في البحث عن تأثير التواصل غير المشروع بين الجنسين عبر الوسائل الإلكترونية على سلامة العلاقة الزوجية، وذلك من وجهة نظر القائمين على هيئة الإرشاد والإصلاح الأسري. واتبعت الدراسة المنهج الإستقرائي، والمنهج الوصفي التحليلي بإحدى صوره؛ وهي الدراسة النوعية، وتم استخدام المقابلة كأداة للدراسة. ويمكن إجمال ما توصلت إليه الدراسة بالآتي: وجود علاقة بين ارتفاع نسب الطلاق والتواصل غير المشروع عبر وسائل التواصل الاجتماعية في غير إطار الزوجية، كما خلصت إلى وجود تنوع في الممارسات المسببة للطلاق الناتجة عن التواصل غير المشروع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأن نسبة الخيانة الزوجية في التواصل مع طرف آخر كانت من طرف الأزواج أكثر منها من طرف الزوجات، وأن الخلافات الناتجة عن سوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي كانت بعد الدخول أكثر منها قبل الدخول
تاريخ النشر
19/02/2020
الناشر
كلية العلوم الإسلامية- فلسطين
رقم المجلد
رقم العدد
الكلمات المفتاحية
مواقع التواصل، التواصل ببن الجنسين، الإرشاد الأسري، العلاقات الزوجية، المحاكم الشرعية.
رجوع