عنوان المقالة:إشكاليات ترجمة اللغة في القوانين الدولية ISSUES OF LANGUAGE TRANSLATION IN INTERNATIONAL LAW
لورنس حسن الزعبي | Lorans hasan AL Zuabi | 15506
نوع النشر
مؤتمر علمي
المؤلفون بالعربي
لورنس الزعبي - محمد عون الرحيم بن مسعد صالح - أميلينا أحمد تاج الدين - سمية محمد باقطيان
المؤلفون بالإنجليزي
Lorans Al Zuabi1*, Muhammad Aunurrochim Bin Mas'ad Saleh1, AmalinaBinti Ahmad Tajudin1, Sumaya Mohammed Bagotayan1
الملخص العربي
ملخص البحث تعتبر اللغة والترجمة مهمة في المحافل الدولية نظراً لدورهما في صياغة القرارات بين الدول، ولا يمكن للقانون الدولي تجاهل مسألة اللغة باعتبارها أهم المصادر القانونية المكتوبة للقرارات الدولية. ونظراً لتعدد اللغات بين الدول، فقد لعبت الترجمة دوراً مهما من الناحية الرسمية في سياق الكلام المكتوب. وعادة ما تتم صياغة القرارات الدولية في لغة متفق عليها ثم تتم ترجمتها إلى لغات أخرى أصلية معتمدة مثل (الانكليزية والفرنسة والروسية والإسبانية والصينية والعربية). وقد أعطت المنظمات الدولية جانب الترجمة اهتمام كبير في إصدار قراراتها، فطورت لغتها المتخصصة في كافة المجالات، فتفردت بمصطلحات خاصة مستنبطة من لغة القانون، وقد تميزت بالدقة والوضوح في بعض الأحيان، والإيحاء والمجاز في أحيان أخرى، مما أصبغها بالغموض، كالغموض الذي أحاط في بعض القرارات الدولية بشان الشرق الاوسط نتيجة الترجمة، مثل القرار 242 لعام 1967 والمتضمن بالنص: الفرنسي والصيني والروسي والعربي والإسباني (انسحاب إسرائيل من الأراضي التي احتلتها أخيرا) والمقصود جميع الأراضي، بينما سقطت بالترجمة الإنكليزية (أل) تعريف، فأصبح المقصود الانسحاب من جزء فقط. لذلك أراد الباحث الإشارة لهذه الفجوة بين القانون الدولي والترجمة للتقريب بينهما. وقد تطلع الباحث في هذه الدراسة لمجموعة من الأهداف منها :تسليط الضوء على الأخطاء التي وقعت نتيجة الترجمة في القرارات الأممية، وإبراز دور الترجمة في القرارات الدولية، إحصاء المصطلحات القانونية المستخدمة في صياغة القرارات الدولية، حيث أعتمد على منهج التحليل النقدي من خلال رصد الأخطاء في القضايا الهامة وما نجم عنها من مشاكل نتيجة الترجمة. ونتيجة لما سبق فقد رأى الباحث أنه لكي تكون القرارات الدولية خالية من الغموض، يجب أن تتعاون المنظمة الدولية مع الدول التي اعتمدت لغاتها لرفع كفاءة الترجمة، من خلال توحيد المصطلحات القانونية وتشكيل لجان مشتركة متخصصة في اللغة والقانون، وإلمام المترجم بقضايا الدول وإتقان المصطلحات القانونية ومعانيها.
الملخص الانجليزي
ABSTRACT Language and translation are important in international forum because of their role in decision-making between countries. The international law cannot ignore the issue of language as it is the main written legal source of global resolutions. Due to the multilingualism of the States, translation has officially played a significant part in the framework of a written decision. International resolutions are generally drawn up in an accepted language and then translated into other endorsed native languages (English, French, Russian, Chinese, Spanish and Arabic). The translation has been given a lot of attention by international organizations when issuing their decisions. In all areas, they created their specific language and identified unique words obtained from the language of law. It was defined in some instances by accuracy and clarity, and in other by insinuation and metaphor that made it ambiguous. This ambiguity surrounds certain global resolutions and created controversies, specially issues related to the Middle East. These controversies in global resolutions caught the investigator's attention in highlighting the gap between international law and translation in order to bring it closer together. In this study, the researcher intended to achieve a set of objectives: to highlight on the errors that occurred as a result of translation in UN resolutions, highlighting the role of translation in international resolutions, counting the legal terms used in the formulation of international resolutions, relying on the method of critical analysis through observing the errors in major issues and the problems caused by translation. As a consequence of the above, the investigator regarded that in order to avoid ambiguity in global resolutions, the international organization had to collaborate with the nations that embraced their languages in order to improve the effectiveness of the translation, by standardizing the legal terms and setting up joint linguistic and legal commissions. The researcher also recommended the translator must have knowledge of the problems of those countries and mastering the legal terms and their meanings.
تاريخ النشر
20/08/2019
الناشر
17th INTERNATIONAL TRANSLATION CONFERENCE 2019 (PPA-17)
رقم المجلد
رقم العدد
الصفحات
10
رابط الملف
تحميل (370 مرات التحميل)
الكلمات المفتاحية
الكلمات المفتاحية: إشكالية – القانون – الترجمة
رجوع