عنوان المقالة: خطورة التشهير الإلكتروني
الشيخ : عمرو وفقي فوزي زكي الهواري | AMR WFKI FAWZI ZAKI ALHAWARY | 10991
نوع النشر
كتاب
المؤلفون بالعربي
الملخص العربي
خطورة التشهير الإلكتروني من الجرائم الإلكترونية الخطيرة والتي بثت سمومها وأفكارها الخبيثة في المجتمع من التشهير والسب والقذف والابتزاز في مقابل أعواضٍ وضيعة , مالية أو انتقامية وغيرها , وصارت عقول فاعلها ومسببها شيطانية , وانعدمت المروءة , وساءت الأخلاق والتربية ,فهم يَتتبعون العورات ، ويهتكون الستور، ويشيعون الفواحش بين الناس . ويلحق بها الضرر الجسيم من فتن و صراعات وخصومات ويتسبب في تفكيك وهدم الأسر ، مما يقع الضرر الأكبر علي المجتمع , وقد حذرنا الشارع الحكيم , قال تعالي { والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبيناً} وقال {إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ} وأخرج الإمام البخاري في (الأدب المفرد) , عن علي بن أبي طالب-رضي الله عنه- قال: «القائل الفاحشةَ، والذي يشيعُ بها، في الإثم سواءٌ» وأخرج الإمام الترمذي في سننه , عن ابن عمر رضي الله عنهما قال صَعدَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المِنْبَرَ فَنَادَى بِصَوْتٍ رَفِيعٍ، فَقَالَ: « يَا مَعْشَرَ مَنْ أَسْلَمَ بِلِسَانِهِ وَلَمْ يُفْضِ الإِيمَانُ إِلَى قَلْبِهِ، لَا تُؤْذُوا المُسْلِمِينَ وَلَا تُعَيِّرُوهُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا عَوْرَاتِهِمْ، فَإِنَّهُ مَنْ تَتَبَّعَ عَوْرَةَ أَخِيهِ المُسْلِمِ تَتَبَّعَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ، وَمَنْ تَتَبَّعَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ يَفْضَحْهُ وَلَوْ فِي جَوْفِ رَحْلِهِ ». وحثنا النبي صلى الله عليه وسلم علي الستر , فلا يصح من أحد أن يكشف ستر الله عليه ولا على غيره من البشر ؛ فقد أخرج الإمام مسلم في صحيحه ,عن أبو هريرة رضي الله عنه : قال النبي صلى الله عليه وسلم «مَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ» (رواه مسلم). وفي رواية لابن ماجه: «منْ سَتَرَ عَوْرَةَ أَخِيهِ الْمُسْلِمِ سَتَرَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ كَشَفَ عَوْرَةَ أَخِيهِ الْمُسْلِمِ كَشَفَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ حَتَّى يَفْضَحَهُ بِهَا فِي بَيْتِهِ». وصدق القائل : واللهِ لَوْ صَحِبَ الإِنْسَانُ جِبْرِيْلا ... لَمْ يَسْلَمِ الْمَرْءُ مِنْ قَالٍ وَمِنْ قِيْلا قَدْ قِيْلَ فِي اللهِ أَقْوَالٌ مُصَنَّفةٌ ... تُتْلَى إِذَا رُتِّل القُرْآن تَرْتِيَْلا قَدْ قِيْلَ أَنَّ لَهُ وَلَدًا وَصَاحِبَةً ... زُوْرًا عَلَيْهِ وَبُهْتَانًا وَتَضْلِيْلا هَذَا قَوْلُهُمْ فِي اللهِ خَالِقِهِمْ ... فَكَيْفَ لَوْ قِيْلَ فِيْنَا بَعْضُ مَا قِيْلا
تاريخ النشر
13/11/2020
رقم المجلد
رقم العدد
رابط الملف
تحميل (208 مرات التحميل)
الكلمات المفتاحية
خطورة التشهير الإلكتروني
رجوع