عنوان المقالة:دور التقنية في خدمة السنة النبوية
الشيخ : عمرو وفقي فوزي زكي الهواري | AMR WFKI FAWZI ZAKI ALHAWARY | 10991
نوع النشر
مقال علمي
المؤلفون بالعربي
الملخص العربي
دور التقنية في خدمة السنة النبوية السنة النبوية : هي المصدر الثاني للتشريع الإسلامي ، فقال: ﴿ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا ﴾ . [سورة النساء: 65] وقد شهد العالم من حولينا تغيرات وتقدمات مذهله ، جذبت كل الطوائف والأعمار ، ولا يخفي علينا أننا في أمس الحاجة لمواكبة تلك التطورات السريعة وخدمة الدعوة الإسلامية بوجه عام والسنة النبوية بوجه خاص ، والتعريف برسولنا وسنته ، والتعريف بالدين السمح ، ومواكبة التطورات والتقنيات وجعلها تخدم السنة النبوية ، وقد سعت بعض شركات البرمجيات إلي الاهتمام بجمع السنة النبوية وكتب الحديث عن طريق التطبيقات المنفردة والتي تجمع كتب بعينها مثل صحيح البخاري وصحيح مسلم ... وغيرها . أو عن طريق الجمع بين كتب وجوامع وسنن ومسانيد الحديث مثل ، تطبيق جامع الكتب التسعة . وقد خدمت تلك التقنيات العامة والدارسين والباحثين والمتخصصين ، لما تحمل في طيها أيسر السبل في البحث والرجوع إلي صحه وتخريج الحديث وسنده والتعريف بغريب الالفاظ ومعانيها والتعريف عن رواة الحديث والتعريف بهم ، وكذلك بأقل جهد للبحث وأقل التكاليف ، وجعلت المجاميع والكتب في متناول الجميع . وتسابقت شركات التقنية والبرمجيات في جمع تلك الكتب وشروحها ، إما مقروءة أو صوتية أو مصورة ، ومنها علي سبيل المثال : شركة حرف - شركة صخر - الشركة الهندسية للحاسبات المصرية - مركز التراث لأبحاث الحاسب الآلي - شركة أراب سوفت - شركة مكة للبرمجيات - شركة البشائر المصرية - شركة اليسر لأنظمة المعلومات . وقد وضحت أهمية التقنيات في تلك الحقبة والسنوات الأخيرة ، فنقلت وتزايدت المعلومات في كافة المجالات والعلوم المختلفة ، وخدمت السنة النبوية لما لها من دور هام في دراسة علوم السنة النبوية والتنقل بسهولة ويسر بين الأحاديث في وقت قليل جداً ، مما يسهم في تحقيق غاية كبيرة ومادة علمية كثيرة في أقل وقت وأقل مجهود وانتشرت كذلك المواقع الخدمية للسنة النبوية ، والتي تتطور من خدماتها وبرامجها وتطبيقاتها مما يعكس علي الباحثين والمتخصصين ، الاهتمام بتلك التقنيات والمساهمة في خدمة السنة النبوية والعلوم الإسلامية . ومما سبق يتضح أن الوسائل التي خدمت السنة النبوية إما عن طريق الإنترنت أو البرمجيات . أولاً: الانترنت: خُدمت السنة النبوية في الشبكة العنكبوتية خدمة كبيرة، من خلال تأسيس المواقع الإلكترونية وصفحات الفيس بوك وغرف المحادثة وغيرها، فثمة عشرات المواقع الالكترونية التي تخدم السنة النبوية بعلومها المختلفة، تحت إشراف أهل العلم والتخصص المعروفين حديث النبي صلى الله عليه وسلم إلى ملايين الناس في العالم، وعلى سبيل المثال شبكة السنة النبوية وعلومها، والتي بلغ عدد زوارها ملايين المسلمين، وهي شبكة تعنى بالسنة والسيرة النبوية، وعلوم الحديث كالمصطلح وعلم الرجال والجرح والتعديل والتخريج ودراسة الأسانيد، وكذلك الفتاوى الاستشارات الشرعية والتي يجيب عليها نخبة من أهل العلم المتخصصين، وقد ترجمت هذه الشبكة إلى .عدة لغات عالمية . ثانيًا: البرامج الالكترونية: عجّت الساحة الالكترونية بالبرامج الخادمة للسنة النبوية بعلومها ومجالاتها المختلفة، عن طريق شركات ومؤسسات تقنية معروفة، فعلى سبيل المثال أنتجت شركة حرف التقنية موسوعة الحديث الشريف، وموسوعة السيرة النبوية وبرنامج صفوة الأحاديث، وبيان فيما اتفق عليه الشيخان، ومركز التراث لأبحاث الحاسب الآلي أنتجت المكتبة الألفية للسنة النبوية، والموسوعة الذهبية للحديث النبوي الشريف، ومكتبة علوم الحديث وغيرها .
تاريخ النشر
07/05/2021
رقم المجلد
رقم العدد
الكلمات المفتاحية
دور التقنية في خدمة السنة النبوية
رجوع