عنوان المقالة:أهمية التربية الرقمية لتعزيز الأمن الفكري في المجتمعات العربية في ظل التحديات التكنولوجية: رؤية استشرافية. The importance of digital education to enhance intellectual security in Arab societies in light of technological challenges: a forward-looking vision.
د. حيـــــاةقــــزادري | Dr. KEZADRI hayat | 17021
نوع النشر
مقال علمي
المؤلفون بالعربي
د.حيــــاة قــــزادري
المؤلفون بالإنجليزي
Dr.HAYAT KEZADRI
الملخص العربي
أصبح موضوع التربية الرقمية في المجتمعات العربية ضرورة تفرض نفسها في البيئة التكنولوجية الجديدة، وقد أضحت مطلبا هاما لتعزيز الأمن الفكري باعتباره مطلبا ضروريا وحاجة ملّحة للأفراد والمجتمعات. ومهمة حفظ الأمن منوطة بكل فرد من أفراد المجتمع وبكل مؤسسة من مؤسسات التنشئة الاجتماعية، وهنا يبرز الدور الحيوي لعملية التربية الرقمية في إرساء وتحقيق دعائم الأمن الفكري في مجتمعاتنا العربية. ومن أبرز الإشكاليات التي تواجه عملية التنشئة الاجتماعية حاليا في مجتمعاتنا العربية هي إشكالية التفاعل اللاواعي للأطفال والمراهقين وحتى الكبار مع وسائط الاتصال حيث أصبحوا عرضة لكل ما يعرض على هذه الوسائط من مضامين هدّامة للقيم والأخلاق ومهددة للعقيدة والآداب العامة، فقد أضحى تأثير التكنولوجيا كبير جدا في عالم متسارع تكنولوجيا، ما جعل الأفراد في المجتمعات العربية خاصة فريسة سهلة لهذه التكنولوجا إذا لم يحسنوا استخدامها مما قد يشكل خطرا عليهم وعلى أمنهم الفكري. وعليه تهدف هذه المداخلة إلى توضيح أهمية التربية الرقمية لتعزيز الأمن الفكري للأجيال في المجتمعات العربية وذلك بتكامل دور كل مؤسسات التنشئة الاجتماعية، إذ لا يتسنى لاحداها منفردة القيام بعملية التربية الرقمية دون مساعدة الأخرى. مما يسمح بإكساب أبنائنا المهارات التي تمكّنهم من التعامل بشكل سليم مع هذه الوسائط واستغلالها فيما ينفعهم لتجنّب مخاطرها وتفادي رسائلها الضمنيّة التي تسلب الخصوصية الدينية والثقافية والقيمية، وتولّد مختلف أشكال العنف والجريمة وهدم القيم والأخلاق، وهو ما يعّد تهديدا للأمن الفكري. وذلك من خلال تظافر جهود كل من الأسرة والمؤسسات التعليمية وحتى وسائل الإعلام لمواجهة خطورة الإعلام الرقمي بهدف تعزيز الأمن الفكري من أي غزو معلن على مجتمعاتنا العربية والإسلامية
الملخص الانجليزي
The subject of media and digital education in the family and school has become a necessity in the new technological environment, where it has become an important requirement for social upbringing as a process of giving individuals the values, beliefs, norms and social norms that enable them to reconcile and facilitate them in dealing with the problems of their society in the future in a positive way. Among the most prominent problems facing social development now are the problems of the unconscious interaction of children and adolescents with the media, which are exposed to all the content that is destructive to values and morals and that is threatening to public belief and morality. In addition to the lack of opportunities for interaction and communication within the family, children and students today are communicating more with technology than with their families, families and teachers, so that the impact of technology on them is greater than social influences, as a generation that has developed in a rapidly accelerating world. The purpose of this intervention is to provide the right skills to these generations through their education, media and digital education, which will enable them to deal properly with these means, to make good use of them, to avoid their risks, to avoid their implicit messages that rob privacy and generate various forms of violence, crime, and to destroy values and morals. The role of the family and the school is integrated in this field.
تاريخ النشر
15/01/2022
الناشر
مجلة اريد الدولية للدراسات الاعلامية وعلوم الإتصال
رقم المجلد
3
رقم العدد
5
رابط الملف
تحميل (2 مرات التحميل)
رابط خارجي
https://portal.arid.my/ar-LY/JournalIssues/Details/39
الكلمات المفتاحية
تربية/ تربية رقمية/ أمن فكري/ مجتمعات عربية/ تحديات تكنولوجية Education/digital education/socialization/family/school.
رجوع