عنوان المقالة:" استراتيجيات القوى الناعمة وتأثيرها على السياسات الخارجية" Soft Power Strategies and their Impact on Foreign Policy
أ.د بلقيس أحمد الكبسي | Prof.Dr. Belqes Ahmed ALkebsi | 7107
نوع النشر
مؤتمر علمي
المؤلفون بالعربي
أ. د. بلقيس أحمد الكبسي
المؤلفون بالإنجليزي
Dr. Belqes Ahmed ALkebsi. Prof
الملخص العربي
يهدف هذا البحث الموسوم بـ " استراتيجيات القوى الناعمة وتأثيرها على السياسات الخارجية" إلى الكشف عن مفهوم القوى الناعمة، حيث يعدّ هذا المفهوم من المفاهيم الأساسية في علم الاجتماع السياسي، ومدخلا أساسياً للعلاقات بين الدول. فالقوى الناعمة تعني القدرة على التأثير في الآخرين، بحيث تصبح قيمك وثقافتك ومبادئك وطريقتك في الحياة وكل ما تريده هو نفسه ما يريدوه الآخرون وينهجون عليه ويحتذون به. كما أنها علاقة تبعية بين طرفين يتحكم أو يُسير فيها الطرف الأول، مالك القوة، تصرفات وأفعال الطـرف الثاني، المستهدف أو الجانب الأضعف، ويجعلهُ يفعل ما يريد لصالحه، حيث تمارس القوى الناعمة تأثيرها على الآخرين من خلال مخاطبة تطلعاتهم للسمو والامتياز، كما أن لهذه القوى تأثير كبير في النظام الدولي، قد يدفع بالدول التابعة والمجتمعات المسيرة للقيام بأعمال معينة لصالح القوى الناعمة المؤثرة عليها، والامتناع عن القيام بأي ممارسات أو مقاومة مضادة لها تجنباً لأي تبعات ضدّها. وتعد القوة الناعمة مصدراً من مصادر قوة السيطرة والاستتباع، لذلك تم دمجها في الاستراتيجيات الدولية والسياسات الخارجية؛ نظراً لأنها أسلحة مؤثرة تحقق الأهداف المرجوة عن طريق الجاذبية، فهي تعد بديلاً عن القوة الخشنة أو الصلبة والإرغام أو دفع الأموال، حيث أصبحت تلك القوى أكثر جذباً وجاذبية من أيّ وقت سيما في عصر تكنولوجيا المعلومات؛ حيث تعمل على الإجبار غير المباشر وتأثر على العقول والقيم والرأي العام داخل الدول وخارجها بهدف السيطرة والهيمنة. وتكمن أهمية البحث في الدور الذي يضطلع به في توضيح مصطلح القوى الناعمة، ونشأته ومنظريه، وإيضاح الفرق بين القوى الناعمة والقوى الصلبة ضمن سياقات تاريخية، إضافة إلى الكشف عن موارد القوى الناعمة وعناصرها، والتطرق إلى تأثير القوى الناعمة على السياسات الخارجية. وينتهج هذا البحث المنهج الوصفي التحليلي لوصف المعلومات والبيانات التي تم جمعها ودراستها وتحليلها. وقد تم التوصل إلى جملة من النتائج والمقترحات والتوصيات تم استقصاء أبعادها وتشعباتها في متن هذا البحث. ويتكون الإطار العام لهذا البحث من (المقدمة، الإشكالية، الأهداف، الأهمية، المصطلحات والمفاهيم، الإطار النظري الذي يشمل على المحاور الآتية: (مفهوم القوى الناعمة، نشأتها وروادها. الفرق بين القوى الناعمة والقوى الصلبة. موارد القوى الناعمة وعناصرها، تأثير القوى الناعمة على السياسات الخارجية)، علاوة على خاتمة البحث ونتائجه ومقترحاته وتوصياته وقائمة المصادر والمراجع. الكلمات المفتاحية: تأثير، استراتيجيات، القوى الناعمة، السياسات الخارجية.
الملخص الانجليزي
This research, entitled “Soft Power Strategies and their Impact on Foreign Policies" aims to uncover the concept of soft power. This concept is one of the key concepts in socio-political science and an essential input into international relations. Soft power means the ability to influence others so that your values, culture, principles, lifestyle, and all what you desire become the same as what others desire, adopt and emulate. It is also a subordinate relationship between two parties in which the first party, the owner of power, controls the actions and behavior of the second party and makes him work in his favor. Soft powers exert their influence on others by addressing their aspirations for supremacy and excellence. Also, these forces have a great influence in the international system, which may push the subordinate states and mobilized communities to carry out certain actions in favor of the soft powers affecting them, and to refrain from undertaking any resistance or practices against them in order to avoid their reactions. Soft power is considered as a source of domination and subordination, so it has been integrated into international strategies and foreign policies; since they are effective weapons to achieve the desired goals through seduction, they are seen as an alternative to hard power, coercion or disbursement of money. These forces have become more seductive than ever before, particularly in the era of information technology. They play the role of an indirect coercion and influence minds, values and public opinion inside and outside states with the aim of domination and hegemony. The importance of this research lies in the role it plays in clarifying the term of soft powers, its roots, and theorists and the difference between soft and hard powers within their historical contexts. It also lies in the exploration of the soft powers resources and elements as well as its impact on the foreign policy. This research adopts a descriptive and analytical approach in order to describe, study and analyze the information and data collected. It has come up with a set of findings, proposals and recommendations, dimensions and ramifications of these findings are examined in the body of this research. Keywords: influence; strategies; soft powers; foreign policy.
تاريخ النشر
02/11/2020
الناشر
المجلة الأمريكية الدولية للعلوم الانسانية والاجتماعية
رقم المجلد
رقم العدد
رابط DOI
https://www.aijhssa.us/2020/11/02/875/
رابط خارجي
https://www.aijhssa.us/2020/11/02/875/https://www.aijhssa.us/2020/11/02/875/
الكلمات المفتاحية
الكلمات المفتاحية: تأثير، استراتيجيات، القوى الناعمة، السياسات الخارجية./ Keywords: influence; strategies; soft powers; foreign policy.
رجوع