عنوان المقالة:أسَاليبْ السنّة النَبوية فيْ عِلاج الخِلافات الزوجية Methods of the Sunnah of the Prophet in treating marital disputes
أ.د. برزان مُيَّسر حــــــــامد الحميــــــــــــد | prof dr. barzan moyasir hamid alhameed | 8015
نوع النشر
مجلة علمية
المؤلفون بالعربي
برزان ميسر حامد الحميد
المؤلفون بالإنجليزي
barzan moyasir hamid alhameed
الملخص العربي
الحمدلله وبه نستعين والصلاة والسلام على خير الأنام وعلى آله وصحبه الطيبين الكرام وبعد : فإن الحياة الزوجية هي مشروع العمر ومتن الحياة ونواة المجتمع وسر بقاء البشرية ، فهي علاقة جدّية جليلة تنعقد بكلمة الله وتحوطها أمانة الله تعالى ، طرفاها الذكر والأنثى ، وثمرها الذرية الصالحة الطيبة، قال تعالى في محكم التنزيل : ((وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)) [سورة الروم :21] . والسعادة الزوجية حُلم ينشدهُ الجميع ، وأمنية تُراود كل زوجين ، ولكن المقاصد تنال بالأسباب ولا يقوم بناء السعادة الزوجية إلاّ على ركنين أساسيين هما :- الأول : جلب أسباب المودة وأستدامتها . الثاني : دفع أسباب الخلاف ورفعها . وجلب أسباب المودة والسعادة لها أسبابها :- 1- الاحترام والتقدير المتبادل بين الزوجين 2- المودة والرحمة بين الزوجين . 3- الصراحة والوضوح بين الزوجين 4- معرفة كل من الزوجين ما له وما عليه . 5- الأشتغال بعظائم الامور والترفع عن سفاسفها 6- الاحتكام الى شرع الله عند الخلاف . 7- تلبية رغبات أحدهما للآخر على قدر المستطاع 8- الحوار الهادئ والبنّاء . 9- التشاور فيما يخصهما من أمور 10- طاعة الزوجة لزوجها وحسن معاشرة الزوج لزوجته . 11- قوامة الرجل وحنان المرأة . أما دفع أسباب الخلاف والمشاكل ، ورفعُها ، فإنه يحتاج أبتداءً الى معرفة أسباب الخلاف أو المشكلة ، ثم الى البدء في وضع الحلول المناسبة لكل سبب . وقد أهتم الدين الاسلامي الحنيف بالحياة الزوجية أهتماماً عظيماً ، وسمّى الله تعالى عقد الزواج ميثاقاً غليظاً ، قال الله تعالى : ((وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا)) [سورة النساء :21] . ولأن صلاح الأسرة يؤدي الى مجتمع صالح ، وفسادها فساد للمجتمعات ، فقد وضع الأسلام قواعد ثابتة للحياة الزوجية وأحاطها بكل عناية، لضمان استمرارها ودوامها، فلم يترك جانباً منها إلاّ تعرض له موضحاً حكم الله تعالى فيه، وبيّن لكل من الزوجين ما له من حقوق وما عليه من واجبات ، وحذّر من كل من يكّدر صفو العلاقة الزوجية . ومما لا شك فيه أن الحياة الزوجية السعيدة مطلب لكل زوجين، ولكن سفينة الحياة قد تعترضها بعض الأمواج العاتية المتلاطمة ، فتهدد سيرها وقد تحّول مجراها الى وجه لا يرضاه ركابها، كذلك الحياة الزوجية قد تعتريها بعض المشاكل التي تنغصُ صُفوها ، وتهدّد بقاؤها . والخلافات الزوجية أمر لا بدّ منه ، والذي يدّعي خلوّ حياته منها فإدعاؤه غير صحيح بل هو ضرب من الخيال ، فطبيعة الحياة وتعقيداتها تفرض ذلك وتولد هذه الخلافات والمشكلات ما دام الأنسانُ إنساناً . فحياة النبي (صلّى الله عليه وسلّم) مع أزواجه مع سموها ورفعتها وطهرها لم تخلُ من المشاكل والخلافات ، ذلك أن الرسول الكريم محمداً (صلّى الله عليه وسلّم) وزوجاته بشر، ولا بدّ أن يطرأ على هذه الحياة البشرية ما يطرأ على حياة الناس من المشاكل والخلافات لنتعلم منها ونأخذ الدروس والعبر. والقضية الأهم ليست في وجود هذه المشاكل والخلافات التي تُعكّر صفو الحياة الزوجية بل في طرق تعامل الزوجين معها وكيفية وضع الحلول المناسبة لها . فبيت النبوة – كما أسلفنا – أشرف البيوت وأطهرها، كانت تمر به المشكلات والمحن ، ولكن كان لنبينا (عليه افضل الصلاة واتم التسليم) وهو الرحمةُ المهداة، مهارات وأساليب بديعة وطرق حكيمة أستطاع من خلالها أن يحتوي تلك المشاكل والخلافات ، فتنجو سفينة الحياة الزوجية من أن تغرق في امواجها أو أن تعصف بها رياحها . وقد نقلت لنا كتب السيرة النبوية المُطّهرة والحديث النبوي الشريف، صوراً من تلك المشكلات والخلافات التي عصفت بالبيت النبوي الشريف، وأبرزت لنا النهج المحمّدي في التعامل مع تلك المشاكل والخلافات بحكمة ورؤية ودراية ، وهذا ينبغي أن نتأمله لنستلهم منه الدروس والعِبر ولتكون نبراساً يَضئ لنا في مدلهماتُ الخطوب .
الملخص الانجليزي
Married life is the project of life, the body of life, the nucleus of society, and the secret of the survival of humanity. Undoubtedly, a happy married life is a requirement for every married couple, but the ship of life may be intercepted by some powerful crashing waves, threatening its course and may turn its course to a face that is not acceptable to its passengers. And marital disputes are inevitable, and whoever claims that his life is free of them, his claim is not true, rather it is a kind of imagination, as the nature of life and its complexities impose this and generate these differences and problems as long as a person is a human being. The life of the Prophet (may God’s prayers and peace be upon him) with his wives, with their eminence, elevation and purity, was not without problems and disagreements, because the Holy Prophet Muhammad (peace and blessings of God be upon him) and his wives are human beings, and it is inevitable that this human life will have the same problems and disagreements that occur in people’s lives To learn from them and take lessons and lessons. The most important issue is not the existence of these problems and disagreements that disturb marital life, but rather the ways the spouses deal with them and how to find appropriate solutions to them. The House of Prophecy - as we mentioned above - is the most honorable and purest of the houses. Troubles and tribulations were passed through it, but our Prophet (upon him be the best of prayers and peace be upon him), which is the gift of mercy, had wonderful skills and methods and wise methods through which he was able to contain those problems and disagreements, so the ship of married life would be saved from that Drowning in its waves or being swept by its winds. The books of the purified biography of the Prophet and the honorable hadith of the Prophet conveyed to us pictures of those problems and disagreements that afflicted the noble Prophet’s house, and they showed us the Muhammadan approach in dealing with those problems and disagreements with wisdom, vision and know-how. Engagements . Keywords: methods, the Sunnah of the Prophet, disputes, treatment, marriage.
تاريخ النشر
10/12/2022
الناشر
مجلة الجامعة الاسلامية بمنيسوتا بامريكا للبحوث العلمية والدراسات الاكاديمية المحكّمة
رقم المجلد
3
رقم العدد
8
ISSN/ISBN
ISSN 2691-2619
رابط DOI
لا يوجد
الصفحات
67-50
رابط الملف
تحميل (0 مرات التحميل)
رابط خارجي
https://site.ium.edu.so/Magazins?id=1
الكلمات المفتاحية
أساليب، السنّة النبوية ، الخلافات، علاج ، الزوجية
رجوع