عنوان المقالة:القيم الأخلاقية في التشريع الأسري المغربي
ذ/د.كمال بلحركة | KAMAL BELHERKATE | 20624
نوع النشر
مجلة علمية
المؤلفون بالعربي
ذ/د كمال بلحركة
المؤلفون بالإنجليزي
KAMAL BELHERKATE
الملخص العربي
لذا حرصت الشريعة الإسلامية على التماسك الأسري، واعتبرته أقوى من كل الروابط والعلائق الاجتماعية، والدولية، وأسمى من الحسابات السياسية، وضرب لذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم مثلا ساميا في علاقته بصهره أبي العاص بن الربيع زوج ابنته زينب رضي الله عنها الذي قاتل ضد المسلمين يوم بدر وأسر، ولما بعث أهل مكة في فداء أسراهم، وبعثت زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم في فداء زوجها أبي العاص بمال هو قلادة كانت خديجة أدخلتها بها على أبي العاص حين بنى بها، فلما رآها رسول الله رق لها رقة شديدة، وقـال:"إن زينب بعثت بهذا المال لافتداء أبي العاص، فإن رأيتم أن تطلقوا لها أسيرها وتردوا عليها مالها فافعلوا، وهذا تعظيما لرابطة الزوجية وحرص منه صلى الله عليه وسلم على دوامها واستمرارها. إن طبيعة العلاقات الأسرية بين أفراد مؤسسة الأسرة، تصبغ المجتمع بصبغتها سلبا وإيجابا، وإن القيم التي يتواطأ عليها أفراد الأسرة، تُنقل تلقائيا لأفراد المجتمع، ثم تتلقاها الأجيال، وتتوارثها، فتصبح عرفا، وقانونا، ثم تصير قيما إنسانية. ووعيا من المشرع المغربي بتأثير الأفراد داخل الأسرة، والأسرة داخل المجتمع، حرص على حفظ الروابط الأسرية ورعايتها، سواء قبل الزواج في فترة الخطبة، أم أثناء قيام الرابطة، وبعد انحلالها. سعيا منه إلى الحفاظ على القيم الإنسانية في العلاقات الاجتماعية، والأسرية أثناء الزواج وبعده. أولا : القيم الأسرية ثانيا: القيم الأسرية في التشريع الأسري المغربي ثالثا: خرق وانتهاك القيم الأسرية في الواقع والتشريع المغربيين
تاريخ النشر
01/01/2023
الناشر
مجلة الشؤون القانونية والقضائية
رقم المجلد
رقم العدد
13
ISSN/ISBN
4889-1169
الصفحات
1-16
رابط الملف
تحميل (5 مرات التحميل)
رابط خارجي
https://belherkate.ma/wp-content/uploads/2023/01/1%D9%80-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A.pdf
الكلمات المفتاحية
القيم الأسرية، قانون الأسرة، القيم المغربية
رجوع