عنوان المقالة:نهضة الأدب العربي النثري : لبنانية أم مصرية؟ The Renaissance of Arabic Prose Literature: Lebanese or Egyptian?
كامل فرحان صالح | Kamel farhan saleh | 2345
نوع النشر
مجلة علمية
المؤلفون بالعربي
كامل فرحان صالح
المؤلفون بالإنجليزي
Kamel farhan saleh
الملخص العربي
قاد خروج المجتمع العربي وأدبه ولغته من مستنقع التخلف والانحطاط والغرق في المحسنات اللفظية والخلط بين العامية والفصحى في الكتابة، مجموعة من الشخصيات الأدبية والفكرية والسياسية والدينية بدءًا من القرن الثامن عشر، وقد ساهم التلاقح الحضاري والفكري والثقافي بين العرب والغرب، إلى المضي قدمًا في بلورة مشاريع نهضوية عربية تجلّت على غير مستوى. لكن، يلحظ أن آراء مؤرخي الأدب العربي الحديث، تتباين في مسألة تحديد بدايات التحول في اللغة الأدبية، وخروجها من الوهن الذي سيطر عليها؛ ففيما يرى المؤرخ الأدبي المصري شوقي ضيف (1910 – 2005) أن نهضة النثر الأدبي العربي بدأت في مصر في القرن التاسع عشر، وتحديدًا منذ أرسلت البعوث إلى أوروبا، ثمة من يرى أن طلائع التحول في الأدب العربي ظهرت على أيدي الأدباء اللبنانيين الذين لم تكن لهم أية صلة بما حدث في مصر إثر الحملة الفرنسية (1798 – 1801)، فالنثر العربيّ – بحسب هذا التوجه - لم يندثر تمامًا تحت وطأة التصنع والتقليد والتعقيد، بل كان هناك مَنْ يكتب بالنثر المرسل، بل وينادي بالتجديد، ويندد بالكتابة المصنوعة، فالكتّاب اللبنانيون هم الذين نهضوا بالنثر، قبل المصريين، وقبل حملة نابليون بسنوات.
تاريخ النشر
28/02/2020
الناشر
مجلة الحداثة (ISSN: 2790-1785) - Al-Hadatha
رقم المجلد
27
رقم العدد
211
ISSN/ISBN
ISSN:2790-1785
الصفحات
13
رابط خارجي
https://alhadathamagazine.blogspot.com/2021/01/blog-post_88.html
الكلمات المفتاحية
أدب النهضة، النثر الفني، الأدب العربي
رجوع