مدونة مريم فيلالي


المنهج التكاملي في إطار البحث العلمي /العربي والإسلامي

دكتورة . مريم فيلالي | PhD.meriem filali


7/26/2020 القراءات: 4640  



المناهج الحداثية المقتبسة من الغرب كالفللوجية والسيميوطيقية والتفكيكية والتاريخية التي انتشرت في ميادين البحث في العلوم الإنسانية والاجتماعية كما تنتشر النار في الهشيم لم تخدم البحث العلمي البتة بل جعلته في وضع مزري. وحسب رأيي الشخصي فإن عملية إصلاح الضعف الساري في ميادين ومناهج البحث العلمي هي بتفعيل المنهج التكاملي لتقريب ميادين العلوم ومن شأن ذلك أن يخلق مساحة تلاقح معرفي وفتح المجال لنهضة علمية حقيقية مبدعة، ويتبع ذلك تطوير البحث العلمي وفق أساسيات وأخلاقيات ذاتية لا غيرية مقتبسة حرفيا ومطبقة بشكل غير علمي وغير موضوعي.


المنهج التكاملي، المنهج الذاتي المعاصر


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع