• تفاصيل التسجيل
  • تاريخ التسجيل: 3 سنة
  • الأسماء:د.سهير عمار أ. لمياء الصعيدي

  • المهارات
  • إدخال البيانات Microsoft Office تصميم الشعارات التعامل مع الناس بلباقة خطط الأعمال ريادة الأعمال التنمية الشخصية مساعد إفتراضي تصميم الإعلانات التسويق العمل الجماعي

  • الجامعة / المؤسسة
  • الجامعة الإسلامية - غزة

من نفس الجامعة : 414
عرض الجميع

الموقع الشخصي

  • احصائيات الانشطة
  • معامل التواصل العلمي:1.00
  • نقاط النشاط التواصلي:1.35
  • عدد الزيارات:3666
  • عدد الاعجابات :0
  • المواضيع:0
  • المتابعون:1
  • المسجلون عبر هذا الحساب :0

المُتابعون:1

الذين تتابعهم:7
عرض الجميع


نبذة مختصرة

عبارتي المفضّلة: (كن طموحًا، كن منتجًا، كن فعّالاً، كن مبدعًا… تفاءل وانطلق!) انسانه بسيطه جداً كل همي أرى السعادة والإبتسامة في وجه أبي وأمي وأخواتي ،،، أيضاً أحب إسعاد الغير بكل ما أملك …وأحب الخير للجميع...وأحب أن أفيد الجميع بكل المعلومات التي أتعلمها واملكها... … علمتني الحياة دروساً كثيرة .. من ضمنها : – ألا أثق بالآخرين بسهولة. – عدم اليأس ومقابلة ذلك بالقليل من ماء التفاؤل وعطر الأمل . – الثقة بالله في كل الأمور والتوكل عليه والإستخارة . – الدعاء بيقين وإلحاح والإكثار من الإستغفار يعجل الفرج . … …. … …. … …. … من ضمن الهوايات : – القراءة والإطلاع في شتى أنواع المعارف والكتب ولا اتقيد بمجال محدد ، ولكن أميل أكثر إلى الكتب التي تهتم بمجال التطوير الإداري والتنميسة البشرية. – أعشق الطموح في كل شي ، وأحلامي لآ تعترف بالحدود .


المؤهلات الاكاديمية

دبلومة

التخصص:أخرى
برمجة وتحليل النظم
20/07/2000 - 20/07/2002

بكالوريوس

التخصص:علوم الإدارة
ادارة تكنولوجية
23/07/2016 - قيد الدراسة


المناصب الأكاديمية والإدارية

فني مختبرات حاسوب

الجامعة الإسلامية - غزة
أخرى
24/09/2002 - 24/11/2021


     

    اليوم(1): في هذا التحدي سوف أبدأ بالتعريف بأهمية التفكير المنتج وأن نمارس هذا النوع من التفكير في حياتنا ممارس التفكير المنتج هو شخص قادر على توظيف مؤهلاته للإنتقال بنفسه ومجتمعه من تبعية التلقين إلى حرية التفكير والإنتاج للمستقبل. #توظيف #ممارس_التفكير_المنتج #Productive_Thinkin

    لازم نبقى عارفين ان الحالة النفسية للإنسان مش شرط تكون متّصلةً بمدى إيمانه وقوة يقينه وعلاقته بربنا وبس سيدنا موسى عليه السلام قال "ويضيق صدري" وسيدنا يعقوب بكى حتى "إبيضّت عيناه من الحزن" وربنا وصف سيدنا محمد ﷺ بقوله " فلعلك باخع نفسك على آثارهم" باخع أي: مُهْلِك نفسك من الغم والحزن. فلازم مننساش انها دنيا .."

    وربنا قال "لقد خلقنا الإنسان في كبد"، وإن الراحة والسعاده الأبدية هتكون في الجنة فدايمًا نستعين بربنا علي كل إبتلاء ونصبر، وندعي دعاء سيدنا محمد ﷺ ونقول" اللهم إنا نعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل وغلبة الدين وقهر الرجال

    ‏« إِنَّهُ هُوَ يُبدِئُ وَيُعِيد » يُعيّد القَلب الذيّ زَاغ ، وَالسّعادة التيّ غابَت ، وَالعافيّة التيّ أَنقلبّت ، وَالعِلاقة التيّ أَنقطعت ، وَالرزقِ الذيّ نَقص وَيُبدئ مـا لم يَكُن وَأَستحال . قِف علىٰ بابـهِ يّا صديقيّ بـ إنكسار الفقيّر ، وَأَمـل الواثِق ، وَثقة المُحِبّ