• تفاصيل التسجيل
  • تاريخ التسجيل: 6 سنة
  • الأسماء:أبو البراء خروب

  • المهارات
  • البحث

  • الجامعة / المؤسسة
  • وزارة الأوقاف

الموقع الشخصي

  • احصائيات الانشطة
  • معامل التواصل العلمي:1.51
  • نقاط النشاط التواصلي:13.30
  • عدد الزيارات:8645
  • عدد الاعجابات :0
  • المواضيع:20
  • المتابعون:13
  • المسجلون عبر هذا الحساب :3



نبذة مختصرة

زهران عمر زهران زهران (طالب علم), حاصل على الدكتوراة في أصول الدين (قسم التفسير) من جامعة النجاح الوطنية / فلسطين. عنوان الأطروحة: (الاتجاه الوطني في التفسير "التفسير الحديث لمحمد عزت دروزة أنموذجاً"). باحث في الدراسات القرآنية.


المؤهلات الاكاديمية

دكتوراه

التخصص:العلوم الإسلامية والفقهية
دكتوراة في التفسير
01/10/2019 - 10/11/2022

الماجستير

التخصص:العلوم الإسلامية والفقهية
ماجستير أصول دين
01/09/2014 - 01/07/2017

دبلومة

التخصص:العلوم الإسلامية والفقهية
دبلوم السيرة النبوية
24/01/2022 - 


النشر العلمي

نوع النشر:مجلة علمية
الناشر:المجلة العربية للنشر العلمي
02/10/2023
مجاهد نوفل, زهران عمر
طلب البحث

نوع النشر:مجلة علمية
الناشر:مجلة العلوم الإنسانية, منصة أريد
25/03/2023
زهران عمر زهران, عودة عبد الله

نوع النشر:أطروحة دكتوراه
09/08/2022
زهران عمر زهران, عودة عبد الله

نوع النشر:مجلة علمية
الناشر: المركز الديمقراطى العربى
14/06/2022
زهران عمر زهران, عودة عبد الله

نوع النشر:مجلة علمية
الناشر:المجلة الأردنية في الدراسات الإسلامية
26/04/2022
زهران عمر زهران
طلب البحث

نوع النشر:مجلة علمية
الناشر:مجلة الدراسات الاسلامية, جانفي.
20/04/2020
محسن الخالدي, زهران عمر

نوع النشر:مؤتمر علمي
الناشر:جامعة النجاح الوطنية
31/03/2019
زهران زهران

نوع النشر:مجلة علمية
10/06/2018
زهران زهران, محسن الخالدي

نوع النشر:مجلة علمية
الناشر:جامعة النجاح الوطنية
10/06/2018
زهران عمر, محسن الخالدي

نوع النشر:مجلة علمية
الناشر:مجلة الشريعة والدراسات الاسلامية / الكويت
01/01/2018
عوده عبد الله, زهران زهران

نوع النشر:مجلة علمية
الناشر:جامعة آل البيت- الأردن-
22/08/2017
زهران زهران, عوده عبد الله, سيف غوادرة

نوع النشر:رسالة ماجستير
الناشر:جامعة النجاح الوطنية
30/04/2017
زهران زهران

نوع النشر:مجلة علمية
الناشر:مجلة جامعة النجاح للأبحاث (العلوم الانسانية)
22/03/2017
عودة عبد الله , زهران زهران

نوع النشر:مجلة علمية
الناشر:مجلة الشريعة والدراسات الاسلامية / الكويت
19/03/2017
عوده عبد الله, زهران زهران

نوع النشر:مجلة علمية
الناشر:مجلة جامعة الخلل للبحوث
12/02/2017
زهران , عودة , نادي .


النشاطات الأكاديمية

أماني الأنبياء عليهم السلام التي لم تتحقق دراسة قرآنية

نشر بحث في مجلة
الدولة:الكويت
30/08/2018

تسلية الأنبياء والأولياء – دراسة قرآنية-

نشر بحث في مجلة
الدولة:فلسطين
10/06/2018

مُصْطَلَحُ الْقَسْوَةِ فِي الْقُرْآنِ الْكَرِیمِ

نشر بحث في مجلة
الدولة:فلسطين
02/12/2017

إملاء الله تعالى لعباده –دراسة في المصطلح القرآني

نشر بحث في مجلة
الدولة:الأردن
22/08/2017

عناية الأنبياء عليهم السلام بتوجيه الدعوة إلى الأقارب في ضوء القرآن الكريم – دراسة قرآنية –.

نشر بحث في مجلة
الدولة:الكويت
19/03/2017



     

    بإمكانك إضافة المزيد من المواضيع أضف موضوع

    حدد هدفك
    إنّ من أعظم الأولويات لطالب العلم, وضع خطة محددة الأهداف يسير عليها, فلا يصلح أنْ يكون السير في سبيل العلم بطريقة عشوائية.  وإنّ السائر في الطريق من غير خطة ظاهرة, كمن يسير في الظلام من غير مصباح ولا دليل.
    وأقول: إنّ الذي يسير من غير أهداف, فإنه سيعمل لتحقيق أهداف غيره.

    ليس المهم أن تقرأ
    ليست المهارة بكمية الكتب في مكتبة المنزل ولا بكم تقضي من الوقت في القراءة لكن المهارةفي اختيار لمن تقرأ؟ اقرأ لمن تجد في كتابته إضافة فمن الكتاب من يكتب تحت عنوان مستهلك لكنك عندما تقرأ تجد أنه قد كتب بأسلوب بديع وإضافات لا تجدها عند غيره كدروزة لمثلهم فاقرأ.

    رمضان يشبه دورة مكثفة, تذكر الإنسان بكثير من القيم التي قد تكون تأثرت خلال العام, وتبني عنده جملة أخرى من القيم التي قد لا تكون لديه, أو أثرت عليها الظروف المحيطة فاندثرت. ومن هذه القيم قيمة التقوى, الحرية, والقيادة, وقوة الإاردة والعزيمة, وعلو الهمة, والصبر, والشعور بالآخرين...

    أيّها الإمام المبارك: إنّ مكانة الإمام في الإسلام عظيمة حتى صرح بعض العلماء بأنّ إمامة المصلين في الصلاة هي الولاية الصغرى على المسلمين وإنّ الله شرّف هذه المهمة بأن جعلها من وظائف الأنبياء فالمسؤولية الملقاة على عاتقك أيّها المبارك مسؤولية كبيرة فأنت تحمل بيدك لواء النبي فاجتهد.

    إذا كنت تبحث عن التميّز:
    فانفض عنك غبار التردد والخوف, واحذر من عدم الثقة, فأنت قادرٌ على التميز والابداع والتألق, والوصول إلى الأفضل, وستصل إليه بإذن الله تعالى.
    فاستعن بالله ولا تعجر.

    لا تقل: فاتني القطار وكبرت السن ولا أستطيع حفظ القرآن في زمانك من حفظ القرآن عن ظهر قلب وهو صغير وفيه من حفظه في آخر عمره ومنهم من أتقن قراءته بعد أنْ جاوز  السبعين والشواهد على ذلك كثيرة أيّها المبارك دعك من الأعذار الواهية وانهض وشقَّ الطريق نحو المعالي واحفظ القرآن.

    كما ينصح الطالب باختيار الشيخ المناسب الذي يقرأ عليه ويتعلم على يديه, يجب أن ينصح أيضاً باختيار الكتاب المناسب الذي يقرأ فيه, فكما للشيخ دور في بناء العقل, فإنّ للكتاب دور كذلك.

    نشر العلم من أعظم الأعمال التي يتقرب بها العبد إلى ربه, فإياك أن تبقي علماً حبيس الأوراق أو الأجهزة الإلكترونية, وابذل جهدك في نشره كي تسطر عملاً صالحا يرفعك وينفعك في الدنيا والآخرة.

    الشيطان سيجتهد ليصدك عن كتابة العلم ونشره, كما يحاول أن يصدك عن سائر العبادات التي تمارسها كالصلاة والصدقة والذكر وغيرها, فإذا شعرت بأنّ أمور العمل تثقل عليك فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم واذكر الله, فالشيطان جاثم على صدر ابن آدم فإذا ذكر الله خنس.

    تحديد الأهداف يخرجك من دائرة (معيش وقت) لأنّ الحياة العشوائية هي من أبرز أسباب ضياع الأوقات.

    (إنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ) 
    أيّ عطاء من الله من علم أو غيره قابله بطاعة الله.

    العمل جزء أصيل من حياة الإنسان, فهو مجبول عليه ولا بدّ له منه, فالكل سيعمل, فإذا لم تُشغِل هذه النفس التي بين جنبيك بعمل الخير حتماً ستنشغل بالباطل, فخذ بيد نفسك إلى العمل الصالح والنافع في كل الميدان,

    العلم لا يتحصل بكثرة المسموع أو المقروء فقط, وإنّما يتحصل بالسيّر بانتظام وفق خطة واضحة المعالم تبدأ من نقطة ثمّ تنطلق عبر خطوات واضحة منظمة تصل بصاحبها إلى المطلوب.

    نشر العلم من أعظم القربات التي يتقرب بها العبد إلى الله تعالى, فاجعلوا له من أوقاتكم نصيباً وافراً.

    الأيام تمضي مسرعة, وإذا ذهب يوم أحدنا ذهب بعضه, وأعظم ثمن لهذه الأيام أن نعمرها بإنجازات الخير  الكثيرة, والتي من أفضلها بثّ العلوم في النّاس, فلا يفوتنكم هذا الباب العظيم.

    في ربيع الأول, نذكر أنّ النبي صلى الله عليه وسلم كان من أبرز الداعمين للعلم والعلماء, فكان من هديه رعاية أهل العلم, فكان يبين لنا براعة معاذ في معرفة الحلال والحرام, وقوة ابن عباس في التفسير ... وكان يوجهنا من أين نستقى العلوم, فأمرنا أن نأخذ القرآن عن ابن مسعود والحديث يطول.

    خرج عمر بن الخطاب رضي الله عنه ليلة, فرأى مصباحا في بيت, فدنا فإذ عجوز تقول شعرا: 
    على محمد صلاة الأبرار صلى عليك المصطفون الأخيار 
    قد كنت قوّاما بكيّ الأسحار يا ليت شعري والمنايا أطوار هل تجمعنّي وحبيبي الدار -تعني النبي صلى الله عليه وسلم-
    فجلس عمر يبكي.
    اللهم صل على الحبيب

    قد تثقل النفس عن كتابة العلم , لذا ينصح في مثل هذه الحالة بوصية جامعة من الإمام إبراهيم المقدسي الفقيه لتلميذه عباس المصري الكناني: "أكثر من قراءة القرآن ولا تتركه فإنه يتيسر لك الذي تطلبه على قدر ما تقرأ, قال عباس: فرأيت ذلك وجربته فكنت إذا قرأت كثيرا تيسر لي سماع الحديث وكتابه"

    إحياء ذكريات النبي عليه السلام, يجب أن يتحول من واقع نظري إلى عملي, فلا يُكتفى فقط بالنشيد وتوزيع الحلوى, وإنما ينتقل إلى محاولة تحويل هذه الذكريات إلى فرص لعمل مشاريع وورش تعود على الأمّة بالخير والنفع فما أجمل أن يتم فتح مركز علمي أو بحثي أو غير ذلك من المشاريع في ذكريات النبي.

    الشعور بالنّقص هو سبب فشل الكثيرين, والأصل أن ننطلق من نقطة (لا مستحيل) فكما وصل أسلافنا, وكما وصل غيرنا إلى معال الأمور سنصل نحن بإذن الله. 
    ونموذج (منصة أريد) بين أيديكم كنموذج عملي للقدرة على التفوق, انظر إليها كيف انطلقت وتقدمت, وما زالت تسير بخطىً ثابتةً نحو المعالي.

    من السنن التي تعلمناها من رسول الله (سنة صناعة القادة)من الجميل أن تكون قائدا مبدعا لكن هناك زاوية من الإبداع قلّ من يطرق بابها! أن نصنع المبدعين وأن نصنع القادة وهذه سنة نبوية ظاهرة, فمن الذي صنع الصديق رضي الله عنه الذي حمى الله به الإسلام بعد وفاة النبي عليه السلام؟ إنه النبي.

    لا تبخل بشيء, حتى بالكلمة, فكم من كلمة صنعت مشروعا عظيما, فصحيح البخاري الذي بين أيدينا كانت انطلاقته كلمات سمعها من شيخه ابن راهويه عندما قال لهم في مجلس العلم: لو جمعتم كتابا مختصرا لصحيح سنة النبي عليه السلام, يقول البخاري: فوقع ذلك في قلبي، فأخذت في جمع الجامع الصحيح".

    يحتاج السائر في طريق العلم والعلماء إلى الزاد الروحي, وعلى رأس هذا الزاد الاكثار من ذكر الله, وقيام الليل. لما لهما من أهمية كبرى في حياة السائر. فما يتعرض له العالم  العامل في هذا الطريق يتطلب قوة روحية حقيقية تتحصل بالعبادة تنعكس عليه, لتعينه على تجاوز الصعاب.

    لسان الحال 
    قرأنا كثيرا في كتب التراجم والسير التي عنيت بأخبار السلف أخباراً عجيبة عن صبرهم, وثباتهم, وإقدامهم, وعبادتهم, وعون الله تعالى لهم, قرأنا ذلك وغيره في بطون الكتب, لكننا اليوم نراه بأمّ أعيننا في أرض الرباط في فلسطين. وهذا الحال قرب إلينا ما قرأناه عن سلفنا بالمقال. 

    اللهم
    يا من أجاب دعاء نوح حين ناداه,
    وكشف الضر عن أيوب في بلواه,
    وردّ إلى يعقوب يوسف وأخاه,
    برحمتك ارتد بصيرا وعادت إلى النّور عيناه,
    يا من حفظت الخليل في النّار, وحفظت الحبيب في الغار,
    فرج كرب أهلنا في غزة يا ذا الجلال والإكرام.

    غزوة الأحزاب اليوم في غزة أشد وطأة وأكثر هولا وأعظم تخريبا. لكن غزوة الأحزاب الأولى علمتنا أنّ أجر العمل والثبات في زمن الزلزلة عظيم قم يا حذيفة وائتني بخبر القوم وأنت رفيقي في الجنة وعلمتنا أن زيادة الألم الطريق إلى الأمل فلما غدر اليهود قال النبي لأصحابه أبشروا فقد اقترب النصر.

    الأدب في حضرة الابتلاء
    الصحابة عندما جاعوا في يوم الأحزاب أظهروا ذلك للنبي بأدب لأنّ الأدب واجب في حضرة الحصار والقتال والشهداء, فرفع أبو طلحة عن بطنه وقد ربط حجرا, فردّ النبي عليهم بصمت فرفع عن بطنه فإذ به يربط حجرين.
    اللهم كن مع أهلنا في غزة.

    ميلاد طفل صغير يحتاج جهدا عظيما يحتاج حملاً طويلا 9 أشهر وهناً على وهن ويحتاج متابعة دائمة, ويحتاج في النهاية طلقا مؤلما كضرب السيف, فيأتي هذا المولود فيفرح الجميع بقدومه ويتناسوا ما كان من ألمّ وشدة بدءاً من الأم مرورا بالجميع, توزع الحلوى وتذبح العقيقة, فكيف بميلاد الأمة!

    الإسلام لا يموت, ولو كان مقدرا له أن يموت بسبب المكر والكيد, لمات منذ زمن فقد تعرض لمكر يزيل الجبال, ولكنه دين الله الذي ارتضاه, والله حيّ لا يموت.

    ساهم بما تستطيع في سَبْقِ الأمّة لاستعادة مجدها وعزها, ولا تتأخر وتقف موقف العاجز, فأنت على ثغرة من ثغور الإسلام.

    يقول ياقوتُ الحموي في كتابه"معجم البلدان": 
    بغزة ولد الإمام الشَّافعيُّ، وانتقل طفلاً إِلى الحجاز، وتعلم هناك ويُرْوى له يَذكُرُها: 
    سَقَى اللّه أَرْضَاً لَوْ ظَفِرْتُ بِتُرْبها 
    كَحَلْتُ بِهِ مِنْ شِدَّةِ الشَّوْقِ أَجْفَانِي
    اللهم احفظ أهلنا في غزة بحفظك.

    في معركة مؤتة بعد استشهاد زيد بن حارثة رضي الله عنه حمل الراية جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه, وهجم كالليث وقاتل كالأبطال فقطعت يمينه فحمل الراية بشماله فقطعت فاحتضن الراية بين عضديه! وهذا ديدن الصادقين من المؤمنين يود أحدهم لو لقي الله بألف عمل صالح قائد شهيد يحتضن راية النبي. 

    "وَبشِّرِ الصَّابِرين" 
    لم يُحدد المولى الجزاء! 
    وإنّ الكريم إذا أخفى الجزاء فإنّه دليل على عظمته. 
    فمن صبر على ما قُدر له من خوف, أو جوع, أو نقص من الأموال أو الأنفس أو الثمرات, فلينتظر من مولاه ما يسُره ويُفرِحه ويرضيه.

    محاسبة النفس بين الوقت والآخر ضرورة لا بدّ منها, "حاسبوا أنفسكم" علماً أنّ محاسبتها لا تقتصر على المحاسبة الخاصة, وإنّما يجب أن تكون هناك محاسبة عامة, لأنك في صلاتك تقول: "إياك نعبد" بالجمع  فأنت جزء من أمّة لا بدّ أن تشعر بها, وأن تضمد جراحها, وأن تعمل لنهضتها ورقيها.

    لا تخرج من الدنيا إلا ولك مشروع قرآني يتعلق بغيرك حتى وإن كانوا أبنائك في البيت.لأن الصفحات التي تتعلق بالقرآن صفحات مشرقة يوم القيامة. 
    قال السمعاني: رأوا أبا منصور الخياط بعد موته, فقيل له: ما فعل الله بك؟ قال: غفر لي بتعليمي الصبيان الفاتحة. (طبقات القراء).

    بين يدي شهر رجب 

    تسجل جنوب إفريقيا موقفاً مشرفاً مع أهلنا في غزة سيسجله التاريخ، كما سجلت شمال شرق إفريقيا (الحبشة)في رجب من السنّة الخامسة من البعثة موقفاً مشرفاً على يديّ النّجاشي (أصحمة) مع الصحابة المهاجرين فقد أعلن النّجاشي بكل قوة وجرأة استضافتهم وإكرامهم وقطع العلاقات بمكة.

    دور القلم في حضرة الألم:
    يضمد جرحاً, ويواسي مكلوماً, وينعش قلبا, ويكشف زيفاً, ويوجه تائهاً, ويجبر مكسوراً, وينصر مظلوماً, ويفضح ظالماً, ويبني للحقّ صرحاً.
    فلا تبخل لعلها الكلمة التي سترقى بك في جنّة الله.
    اللهمّ فرجك القريب لأهلنا في غزة.

    ضيقت قريش على دعوة الإسلام في مكة 
    قتل وسجن وتعذيب وتشريد وحصار 
    حتى تنحصر هذه الدعوة وتنكسر! 
    فجاء أهل المدينة بعد سنوات عجاف شداد, فبايعوه وحملوا لواء دعوته! 
    وما هي إلا سنوات معدودات ودعوة الإسلام تنتشر في الأرض. 
    إنّها السنة الربانية الخالدة "وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم"

    مقترح لإدارة منصة أريد
    إضافة أيقونة في قسم الخدمات, تتعلق بالمساجد هدفها الرقي بأداء الأئمة فيما يتعلق بخطبة الجمعة, والدروس الوعظية, والفقهية... والنّهوض بمراكز القرآن, وتبادل الأفكار التي تدفع المساجد للقيام بدورها العظيم في بناء الإنسان الذي يبني الحضارة.
    والله ولي التوفيق.

    شِعْبُ غَزة
    إنّ الإنسان ليعجب من استمرار  الظلم على مرأى ومسمع العالم, فالكلّ يُراقب ويشهد الإبادة والتجويع في غزة, بل تنقل بثّا مباشراً ولا صوت للحقِّ يعلو, النّاس تصرخ من شدة الجوع والألم وكأنّ حصار شعب أبي طالب يتكرر بقوة أكبر, والجاهلية المقيتة تعود من جديد, فأين العقلاء؟  

    صبراً أيا داراً غدت مذبوحة
    بالعزِّ والصَّبر الجميل تعمعمى

    اللهم فرجك القريب لأهلنا في غزة.

    علمتنا رحلة الإسراء والمعراج أنّ المحنة تعقبها المنحة, وكلما كان الابتلاء أعظم والصبر أسمى كان العطاء أكمل. 
    وإنّ مما يعجل العطاء وأشارت له آية الإسراء (بعبده) (المسجد) فالعباد العُباد الذين تربوا في المساجد على موائد القرآن يسرعون عطاء الله.

    في ذكرى الإسراء والمعراج, احرص على الإسراء الدائم إلى الأرض المقدسة بما تستطيع, فالنّبي بإسرائه إليها خطّ لنا طريق اتصال معها, فلا تقطع ما خطه رسول الله. 

    (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ) 
    فهم قلة (من المؤمنين) من قلة (رجال) من قلة (صدقوا). 
    فهنيئا للمؤمن الرجل الصادق في عهده مع الله يوم يجزي الله الصادقين بصدقهم.
    فحافظ على الصدق مع الله في الأقوال والأفعال والأحوال.

    من الأمور التي عُني بها النبي عليه السلام وأرشدنا إلى العناية بها ما يتعلق بالمقدسات فهل امتثلنا أمره وراعينا تعاليمه في ذلك؟ أم أن رعايتها والاهتمام بها والحديث عن أخبارها والدفاع عنها أصبح أمرا ثانويا متعلقا بمن يسكنون حولها 
    لماذا لا تبتسم يا صلاح الدين؟ كيف ابتسم والأقصى أسير.

    لقد طال الليل واسود جانبه، وأرقنا وأرهقنا ما يحدث في بلادنا، 
    لكن! لا تيأسوا فإنّ النصر مع الصبر، وإنّ مع العسر يسراً.
    فالخطوب تشتد والأخطار محيطة من كل جانب، وبدأ اليأس يتسلل إلى القلوب, والله يقول: "حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كُذبوا جاءهم نصرنا".
    فلطفه عاجل, وفرجه قريب.

    في مثل هذا اليوم (4 شعبان/ 583) 

     كانت الخطبة الأولى في الأقصى بعد الفتح الصلاحي له 
    افتتحها الخطيب القاضي محمد بن الزكي بسورة الفاتحة، ثم قرأ قوله تعالى: (فَقُطع دابرُ القومِ الّذين ظَلموا والحمدُ لِلّه ربِّ العالمين). 
    عسى الله أن يقطع دابر الظالمين، وأن يقرّ أعيننا بفتح قريب.

    كن مَعَ الحقّ ولَو ملأَ الباطلُ الدُّنيا,
    كن مع الحق ولو بقيت وحدك,
    فإبراهيم عليه السلام كان وحيدا ولكنّه بأمّة,
    قال الله تعالى: "إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً".

    بلال بن رباح
    أُتي به بعدما أسلم وأُلبس الحديد وصهر في الشمس
    إذا حميت الظهيرة أُخذ وطرح على ظهره في بطحاء مكة ثمّ وضعت صخرة على صدره
     أعطوه للولدان يطوفون به في شعاب مكة وهم يسخرون, 
    وهو يردد في كل أحواله: (أحد, أحد, أحد).
    لسان حاله
    لن تستطيع حصار فكري ســــاعة 
    أو نزع إيماني ونور يقيني.

    أعطى الرسول ﷺ سيفاً لأبي دُجانة منقوشاً عليه: 
    في الجبن عارٌ، وفي الإقدام مكرمةٌ
    والمرءٌ بالجبن لا ينجو من القدر.
    (ابن سعد: الطبقات).

    سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه الذي أكل جلد البعير اليابس في حصار الشعب، هو الذي قاد جيش الصحابة في يوم القادسية الذي أسقط امبراطورية فارس،

    يقول ابن خلدون: فلا تبتئس فإنّ الظروف الصعبة هي مصنع الرجال.

    امرأة في أطراف المدينة تضع إناء على النار فيه حجارة تصبر صغارها من شدة الجوع يأتيها عمر فيرى حالها,
    فقالت: إني أشكو إلى الله عمر,
    فاهتز ووجِل قلبه وبكت عينه من هول ما سمع,
    فأغاثها على وجه الفور واشترى منها مظلمتها,
    واليوم آلالاف تجوع في غزة لم تحرك نخوة الإسلام ولا مروءة العروبة.

    كتاب الفرج بعد الشدة

    هذا الكتاب عمره أكثر من 1000 عام 
    في هذا الكتاب أكثر من مائتي قصة لمن ابتلوا وأوذوا وعذبوا وشردوا وحبسوا ونفوا وافتقروا ومرضوا كل هذه القصص تخبرنا أنّ ذروة الابتلاءات هي الطريق نحو الانفراج، وأنّ أكثر الساعات التي تغرقنا فيها النّكبات هي أقرب الساعات إلى الفرج.

    17 / رمضان 

    يوم من أيام الله،
    يوم بدر الكبرى (غزوة الفرقان)، 
    من دروسه التي تسطر بمداد الذهب،
    كم من فئة مؤمنة قليلة بعددها وعدتها،
    غلبت فئة كثيرة جاءت بخيلها ورجالها وسلاحها.
    (وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ).
    فأبشروا وأمّلوا يا أهل فلسطين.

     زار العلامة ابن باديس بعض القرى التي خيَّم فيها الجهل، فشكى إليه بعض مثقفيها حال الأمة وما آل إليه أمرها، وقال له كلمة تدل على اليأس: يا شيخ لا حياة لمن تنادي، فقال ابن باديس مصحِّحا له وباعثا الأمل في النفوس: لا تقل لا حياة لمن تنادي، وقل لا منادي ينادي.

    يقول ابن باديس رحمه الله:

    «إذا علمت ولداً فقد علمت فرداً، وإذا علمت بنتاً فقد علمت أمة».

    التضامن مع أهل غزة وغيرهم من المسلمين المكلومين, 
    يدل على صدق الإيمان فالمؤمنون إخوة, ومثلهم كالجسد الواحد, فقد حزن النبي على استشهاد القراء, 
    وبكى شهداء مؤتة وهو ينقل أخبارهم للنّاس, 
    وتغير لون عمر ونحل جسمه في عام الرمادة, 
    ولم يبتسم صلاح الدين لأنّ الأقصى أسير ..

    وقف عمرو بن العاص رضي الله عنه بجيش المسلمين قُرب (غزة) في مواجهة جيش البيزنطيين "فاقتتلوا فيها قتالا شديدا، ثُمَّ إنّ اللَّه تعالى أظهرَ أولياءه، وهزم أعداءه وفضَّ جمعَهم". 

    (ابن جرير الطبري في تاريخه).

    بلغة اليقين☝️

    إنْ طالت بكَ حياة، لترَيَنّ النّاس يغدون إلى بيت المقدس ويروحون لا يخافون إلا الله، ولعل الله أنْ يكرمك وتكون معهم، وينشأ لك ذرية تتربى في رحاب المسجد الأقصى.
    يسألونك متى هو؟
    قل: عسى أنْ يكون قريباً.

    هنيئا لكم يا أهل فلسطين❤، 

    اجتمع لكم شرف الزمان والمكان، 
    شرف أيام ذي الحجة، وشرف السكنى في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس. 
    فأروا الله في هذه الأيام من أنفسكم خيرا☝️.