مدونة عبدالحكيم الأنيس


سؤال وجواب في الوتس اب (51)

د. عبدالحكيم الأنيس | Dr. Abdul Hakeem Alanees


14/11/2023 القراءات: 332  


السؤال (569):
وصل إليَّ في (17) سبتمبر عام (2017) مِن بعضِ الأصحابِ هذا السؤال:
"السلام عليكم شيخي العزيز: ينتشر في النت قولٌ يُنسب للعز بن عبدالسلام وهو: "مَنْ نزل بأرض تفشى فيها الزنى فحدثَ الناس عن حرمة الربا فقد خان". الكلام جميل، لكنني بحثتُ في ما لديَّ من مصادر فلم أجده.. هل وقفتَ شيخي على هذا القول.. أين أجده إن أمكن جزاك الله خيرًا".
وأنا أرسلتُ السؤال إلى الشيخ عثمان ضميرية -رحمه الله تعالى- لاشتغاله بالعز بن عبدالسلام، وكتبتُ إليه: "وصل إليَّ هذا السؤال، فهل تتكرمون بالجواب؟".
فردَّ -رحمه الله- قائلًا: "وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. حياكم الله، وبارك فيكم، وتقبل مني ومنكم. أرجو أن تكونوا بخير وعافية جميعًا... وإني إليكم مشتاق. ولكم تحياتي ودعواتي من مكة والطائف وفيها إقامتي. بحثتُ في "المكتبة الشاملة" فلم أعثر على المقولة ونسبتها.... ويبدو أنّ العجز وكبر السن لهما أثر في القدرة على المتابعة والبحث. أسأل الله تعالى حسن الختام".
وكتبتُ له: "جزاكم الله خيرًا، وبارك في عمركم وعلمكم وعملكم".
وكتبتُ اليوم (الثلاثاء 30 من ربيع الآخر 1445) إلى الأستاذ المحقق الدكتور إياد الطباع:
السلام عليكم ورحمة الله: مِنْ فضلكم: يشيعُ في الناس هذا المنشور: قال سلطان العلماء العز بن عبدالسلام: "مَنْ ﻧﺰﻝ ﺑﺄﺭﺽ ﺗﻔﺸﻰ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺰنا ﻓﺤﺪﺙَ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻋﻦ ﺣﺮﻣﺔ ﺍﻟﺮﺑﺎ ﻓﻘﺪ ﺧﺎﻥ". هل تصح نسبة هذا القول إلى العز، وإذا صحتْ فأين قاله؟ وجزاكم الله خيرًا".
فكتب إليَّ قائلًا: "لا تصح نسبته إليه، ولم أجده في أيٍّ من كتبه، أو الكتب التي نقلت عنه".
والدكتور إياد خبيرٌ بالعز ومؤلفاته، وقد أخرجَ له الكتب الآتية (دمشق دار الفكر، وبيروت: دار الفكر المعاصر):
1- شجرة المعارف والأحوال وصالح الأقوال والأعمال.
2- معنى الإيمان والإسلام أو الفرق بين الإيمان والإسلام.
3- رسائل في التوحيد، تتضمّن أربع رسائل:
1- الملحة في اعتقاد أهل الحق.
2- الأنواع في التوحيد.
3- الردّ على الحشوية والمبتدعة.
4- وصية ابن عبدالسلام.
4- مقاصد الصلاة.
5- مقاصد الصوم.
6- مناسك الحج.
7- ترغيب أهل الإسلام في سكنى الشام.
8- بداية السول في تفضيل الرسول.
9- الفتن والبلايا والمحن والرزايا أو فوائد البلوى والمحن.
10- بيان أحوال الناس يوم القيامة وذكر الخاسرين والرابحين منهم.
11- الفوائد في اختصار المقاصد أو القواعد الصغرى.
12- مقاصد الرعاية لحقوق الله عز وجلّ، أو مختصر رعاية المحاسبي.
13- أحكام الجهاد وفضائله.
14- رسالة في ذم صلاة الرغائب.
15- الفتاوى الموصلية.
16- الفتاوى المصرية.
17- الغاية في اختصار النهاية. (8) مجلدات، بيروت، دار النوادر.
***
السؤال (570):
ما المطلوبُ عند دراسة كتاب معين؟
الجواب:
يختلف ذلك في كتاب عن كتاب، لاختلاف العلم والموضوع، والقدرُ المشتركُ:
التوسع في معرفة حياة المؤلِّف. العنوان. المصادر. المنهج الموضوعي. المنهج الفني. الترتيب. تاريخ التأليف. هل هو مسودة أو مبيضة؟ مَن رواه. نسخه الخطية. طبعاته إذا كان مطبوعًا. النقول عنه. الدراسات عنه موافقة ومخالفة. شروحه. مختصراته. حواشيه. من قرأه من العلماء.
ولكل كتابٍ سيرة ومسيرة كالإنسان.
ولا بد (لا بد) من تكرار قراءته مرارًا.
***
السؤال (571):
جاء في «المعجم الاشتقاقي المؤصل» (1: 3): «"‌تعلَّموا ‌العربيةَ؛ فإنها ‌تُشَبِّبُ العقلَ وتَزيد في المروءة". عمر بن الخطاب رضي الله عنه [طبقات النحويين واللغويين لأبي بكر الزبيدي ص 13]. وله رواية أخرى بلفظ: "تُثَبِّتُ العقل" (الجامع الكبير للسيوطي 1/ 1113) وهي تحريف».
ما هو الصحيح في رأيك، نقل السيوطي أم الزبيدي؟
الجواب:
الصحيح: تشبب. وقد شاع لفظ: "تثبت" كثيرًا، لغرابة "تشبب".
***
السؤال (572):
قال أحد المصلين: إنه اشترى ماكنة لحام من سوق المسروقات، ثم ندم وأراد أن يعيدها ووجد أنه سيخسر رأس ماله، أو بعضه، فهل له أن يتصدق بثلثي سعرها الحقيقي ويحل له استخدامها؟ مع العلم انه لا يعلم صاحبها الذي سُرقت منه.
الجواب:
لا يجوز شراء الحاجة المسروقة. وعليه إرجاعها ولو خسر، ولا يغني عنه التصدق.
***
السؤال (573):
سيدي: ألا تنسحب فكرة (إتمام الأعمال) على القراءة والتحصيل كذلك؟ ولي في هذا تجربة شخصية فحينما ركزتُ في كتاب واحد أنجزتُ قراءته، أما حينما تشتت بين عدة كتب لم أنته منها فهل لكم من توجيه في هذا المجال؟
الجواب:
هذا صحيح، التركيز ينفع في كل شيء.
***
السؤال (574):
مولانا: جاء في كتاب "الأخلاق والسير" لابن حزم: «لا تُجب عن كلام نُقِلَ إِليك عن قائِل حتّى تُوقن أَنه قاله، فإِنَّ من نقل إليك كَذِبًا رَجَعَ من عندك بِحَق».
فكيف نفهم قوله: "فإن من نقل إليك كذبًا رجع من عندك بحق"؟
الجواب:
يعني أن الناقل الكذاب يكون قد استدرجك، فتكلمتَ شيئًا في القائل، فأتاك بكذبٍ ورجع عنك بقولٍ قلتَه فعلًا في حق ذلك القائل المفترى عليه.
س: ما فهمتُ. مثلًا، أتى أحدٌ إليَّ فنقل إلي قولًا كذبًا فتكلمتُ في الناقل شيئًا فذهب هو بحق عنه؟
ج: لا، ما تكلمتَ في الناقل، بل تكلمتَ في المنقول عنه كذبًا، والمعنى: رجع الواشي ونقل كلامك وكان في هذا النقل صادقًا، لأنك قلت ذلك الكلام في المفترى عليه حقًّا.
***
السؤال (575):
طلب مني برنامج بنحو نصف ساعة مسجل، بعنوان: "أهمية إتقان اللغة العربية"، من أين آخذ مادة البرنامج؟
الجواب:
انظر: "الأخبار المروية في سبب وضع العربية" للسيوطي، ومقالي: "العربية في يومها" فأظنه ينفعك. و"أهمية اللغة العربية في تفسير القرآن والسنة" للدكتور محمود الزين.
و"أهمية اللغة العربية للمسلم" له أيضًا.
ومن المؤلفات المهمة:
"الصعقة الغضبية في الرد على منكري العربية" للعلامة الطوفي (ت: 716).
و"روضة الإعلام بمنزلة العربية من علوم الإسلام" لمحمد بن علي الأصبحي الأندلسي، أبي عبدالله، شمس الدين الغرناطي، ابن الأزرق (ت: 896).
***


أسئلة وأجوبة


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع