مدونة محمد سلامة الغنيمي


قصة الحضارة وسورة الكهف من الصعود إلى القمة

محمد سلامة الغنيمي | Mohamed Salama Al_Ghonaimi


19/01/2023 القراءات: 116  


قصة الحضارة وسورة الكهف
تمر الحضارة بمراحل أربع:
1- تبدأ بمجرد فكرة تختمر بالقلب والعقل حتي تصير عقيدة يضحى من أجلها، كما فر الفتية بدينهم.
2- يعمل معتنقي الفكرة على نشرها بين أفراد المجتمع بهدوء وحكمة بعيدا عن العنف والصخب، حتى تستمر هذه الفكرة في النمو والانتشار، كما فُعِل مع صاحب الجنتين.
3- مع تزايد المعتنقين تحتاج الفكرة إلى علم وحكمة لتطبيقها عمليا في واقع المجتمع من خلال مقاصدها وليس نصوصها، فإن كان حكم خرق السفينة حرام فإن خرقها واجب لرفع الظلم عن الأيتام.
4- عندما تكتمل للفكرة جميع أركان القوة: السياسية والعلمية والبشرية والمادية؛ فإن الحفاظ عليها حية نابضة لا يقل صعوبة من قيامها ونبتها، وذلك يحتاج إلى قيم مثل؛ العدل والرحمة والتعاون والإعداد..
الخلاصة: قيام الحضارات يحتاج إلى إيمان بأفكارها، ودعاة يتصدوا لنشرها بالحكمة والموعظة، فإذا قامت لابد من قوانين وقضاة يفهمون مقاصد القوانين، ثم قيم حاكمة لجميع أفراد المجتمع وفئاته، تضبط علاقاتهم وتوجه تصرفاتهم.


حضارة، قراءة، تربية


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع