مدونة أ.د.مها أحمد إبراهيم محمد


مستقبل الـ web 2.0 بين الواقع والمأمول

أ.د.مها أحمد إبراهيم محمد | Prof.Maha A.Mohamed


08/06/2020 القراءات: 1418  


إن العالم يعيش نهضة علمية وتقنية متسارعة ويواكب هذا التصارع اهتمام من قبل المؤسسات العلمية والتعليمية والأفراد للاستفادة منها وتطويعها في كافة المجالات ، وكان الموقف منها لدى هذه المؤسسات والأفراد متفاوتًا بين المسارعة والاستفادة منها فأحسن توظيفها مما تبع ذلك تغييرات جذرية ، والبعض الآخر خطى خطوات حثيثة لحين التأكد من مدى تأثيرها لدى نظائرها ، وهناك فئة وقفت موقف المتفرج وأحجمت عن مواكبة التقدم والاستفادة مما هو جديد لأسباب قد تكون أقتصادية أو معرفية.
ولابد أن يتاح للأستاذ الجامعي فرصة التعرف على أحدث التطورات والتقنيات الحادثة في مجال الأنترنت بصفة عامة، والويب بصفة خاصة ؛ لكي يتمكن من الاستفادة منها فى عمله الأكاديمى وأبحاثه ودراساته وهذا ما دفع الباحثة لإجراء هذه الدراسة من خلال قياس اتجاهات أعضاء هيئة التدريس تجاه تقنيات الــ Web 2.0 . وقد اختارت الباحثة أن يكون مجتمع الدراسة " أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بجامعة بنى سويف " .
وما نود الإشارة إليه أنه على أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم في جامعة بني سويف أن يواكبوا التطور بأسره وليس التوقف عند حد معين ، وهذا ما تحاول هذه الدراسة الوقوف عليها ، ومحاولة التعرف على الواقع واستشراف المستقبل .
وانطلاقاً من أهمية الدراسة التى سبق الإشارة إليها . تهدف الباحثة من خلال هذه الدراسة إلى التعرف على الواقع الفعلى لاستخدام أعضاء هيئة التدريس لتطبيقات الــ Web 2.0 وقياس اتجاهاتهم ومدى إلمامهم ووعيهم بها.من خلال التعرف على مدى استخدام أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة لشبكة الانترنت ، مدى مهارة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة في استخدام شبكة الانترنت والاستفادة من خدماتها والبحث فيها ، مدى وعي أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالمعلومات المتوافرة حول Web 2.0، اكتساب أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة مهارة استخدام تطبيقات الــ Web2.0 ، مدى إلمام أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة ومعرفتهم بتقنيات الـــ Web2.0 ، مدى استخدام أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة للخدمات والمواقع المتاحة والمعتمدة على تقنيات الـــWeb2.0 ، آراء أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة في الخدمات للخدمات والمواقع المتاحة والمعتمدة على تقنيات الـــWeb2.0 .
تتناول هذه الدراسة قياس مدى إستخدام أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة لتطبيقات الـــWeb2.0 بجامعة بنى سويف وتتمثل الحدود الزمنية لهذه الدراسة خلال العام الدراسى 2011 / 2012 م حيث قامت الباحثة بتجميع البيانات اللازمة لإجراء الدراسة من خلال توزيع الاستبانة على مفردات العينة خلال هذه الفترة .
وفقاً لطبيعة هذه الدراسة اتبعت الباحثة المنهج المسحى الميدانى الذى يهدف إلى تقرير خصائص ظاهرة معينة ويعتمد على جمع الحقائق وتحليلها وتفسيرها لاستخدام دلالاتها فى تحقيق الأهداف التى تسعى إليها الدراسة باعتباره أقرب المناهج الملائمة للتعرف على أثر بعض المتغيرات فى مدى إستخدام أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة لتطبيقات الـــWeb2.0 . وقد استعانت الباحثة بالاستبانة كأداة لجمع البيانات : الهدف منها الحصول على صورة تعبر عن آراء أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة تجاه تطبيقات الـــWeb2.0 ، وقد تم تحكيمها من قبل الأساتذة وخبراء المكتبات والمعلومات لإقرار مدى صلاحيتها .

لما كان الهدف الأساسى للدراسة هو التعرف على استخدام أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بجامعة بنى سويف لتطبيقات الـــWeb2.0 فمجتمع الدراسة هم بطبيعة الحال أعضاء هيئة التدريس بالجامعة . وقد تم اختيار عينة البحث عينة غير عشوائية وهى العينة الطبقية / القصدية Quatra purposes sample وتعرف باسم الكوتا Quat فالعينة الطبقية القصدية تضمن موضوعية الدراسة وحيادها من خلال تمثيلها لنسب محددة من الفئات الفرعية التى يتكون منها مجتمع الدراسة . وقد تم توزيع الاستبانة على مفردات العينة خلال العام الدراسى 2011/ 2012. بلغ عدد الاستبانات الصالحة للبحث والدراسة 192 استمارة مطابقة لعينة الدراسة التى تم تحديدها سلفاً. ثم قامت الباحثة بتفريغ بيانات الاستبانة وإجراء الاختبارات الإحصائية واستخراج المتوسطات والنسب المئوية التى تم تحويلها بعد ذلك إلى جداول لها دلالتها الإيجابية أو السلبية التى تفيد فى معرفة جوانب البحث.


Web 2.0


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع