مدونة عبدالحكيم الأنيس


سؤال وجواب في الوتس اب (55)

د. عبدالحكيم الأنيس | Dr. Abdul Hakeem Alanees


07/12/2023 القراءات: 400  


السؤال (606):
شيخنا الفاضل: هل هذا الكتاب: "شفاء السائل في تهذيب المسائل" ثابت النسبة إلى ابن خلدون؟
الجواب:
لا.
***
السؤال (607):
دكتور: هذه من كتاباتي، أعطني رأيك:
"من أسرار التفسير الرمزي القرآني وممّا علمني إياه ربي عز وجل.
يقول العلماءُ يمكن أن يفسر القرآن بالقرآن، ولكني أقول: ليست كل الكلمات يمكن أن نفسرها باستخدام علم تفسير القرآن بالقرآن حتى وإن أتت لفظة واحدة، وذلك لأن القرآن الكريم جامع الشرائع وبداخله كتب سماوية ستة والمفتاح هو معرفة هذه الكتب المنطوية في صفحات القرآن الكريم أولًا ثم تفسير الكلمات حسب الكتاب الذي جاءت فيه.
فلا يمكن تفسير كلمات المفصل بالسبع الطول، مثلًا يجب أن تفسر كلمات آيات المفصل بآيات المفصل فقط.
ويمكن أن نفسر القرآن بالقرآن بشكل كلي كمعنى وليس كلفظ، بعد امتلاك أسرار هذه الكتب وفهمها فهمًا ربانيًّا ومعرفة رموزها والرابط الخفي بينها.
القرآن الكتاب الوحيد المُعجز الذي يستحق أن يُدرس فمن فهم القرآن امتلك كل العلوم ما ظهر منها وما بطن.
كل العلوم من دون القرآن خاوية.
والحمد للَّهِ ربِّ العالمين".
الجواب:
لو مثلتِ على هذه الفكرة بعدة أمثلة فربما يتضح القصد.
***
السؤال (608):
هل التقيت بشوكت الأثري، كان يدرس عند شيخنا عبد الكريم بياره رحمه الله؟
الجواب:
لا أعرفه.
***
السؤال (609):
نشرتم: "من فوائد أهل العلم: التهنئة بعد ثلاث تحقير، والتعزية بعد ثلاث تذكير". كيف نفهم هذا؟ حقًّا مولانا، ما أدركتُ، ما المقصود من ثلاث تحقير وثلاث تذكير.
الجواب:
المقصود المبادرة إلى المشاركة قبل مضي ثلاثة أيام على المناسبة، ولكن من لم يعلم فهو معذور.
***
السؤال (610):
عبدالرحمن قزل ملا عالم حنفي من علماء الدولة العثمانية، ومن تلاميذه البركوي، ومن المعلوم أن العلماء الذين يأتون بعد العالم ينقلون من كتبه، فهل هناك من نقل عنه؟
الجواب:
لا يحضرني شيء في ذلك.
***
السؤال (611):
بحثت كثيرًا في مخطوطات "الأدب المفرد" فوجدتها كلها متأخرة، والفوارق بينها ليست بالهينة، فهل وقفتم على شيء متقدم من نسخه؟
الجواب:
من أقدم النسخ نسخة أحمد الثالث برقم (٣٨٨)، عليها تملكٌ للشيخ زكريا الأنصاري.
***
السؤال (612):
رأيت مجالس قراءتكم لـ "روح العارفين" للخليفة العباسي، هل النسخة المحققة لديكم pdf؟ وأحتاج كرمًا وصف النسخ الخطية.
الجواب:
عندي نسخة ورقية فقط، والنسخة استعارها مستعير، وأصور لكم المطلوب إذا ردَّها إن شاء الله.
***
السؤال (613):
شيخنا الكريم حفظكم الله ورعاكم:
في رثائكم للوالدة -جعل الله جنات عدن مأواها-:
وجئتُك أرجوكَ يا سيّدي ...... تُبارِكُ أمّي بهذا المكانْ
رفعتم -رفع الله قدركم- الجزاء بعد المضارع.
ولا يخفى عليكم قولُ ابن مالك رحمه الله في الخلاصة:
وبعد ماض رفعك الجزا حسن ... ورفعه بعد مضارع وهن
قال ابن عقيل رحمه الله: ﻭﺭﻓﻊ اﻟﺠﺰاء ﺿﻌﻴﻒ ﻛﻘﻮﻟﻪ:
ﻳﺎ ﺃﻗﺮﻉ ﺑﻦ ﺣﺎﺑﺲ ﻳﺎ ﺃﻗﺮﻉ ... ﺇﻧﻚ ﺇﻥ ﻳﺼﺮﻉ ﺃﺧﻮﻙ ﺗﺼﺮﻉُ
وعندكم - سلمكم الله - مندوحة عنه. واعذروني - وصدوركم رحبة لأبنائكم وطلابكم - على التطفل، وإنما استشكلتُ فقط.
الجواب:
ليس هذا من باب الشرط والجزاء. هذا دعاء.
***
السؤال (614):
أحد الإخوة سألني عن فلق الإصباح في تخريج أحاديث الصحاح للشيخ الجلال السيوطي، هل توجد له نسخ خطية، وأين توجد؟ وهل طبع الكتاب؟ فإن وُجدت له نسخة أو نسخ فهل قام أو يقوم أحد بتحقيقه؟
الجواب:
"فلق الصباح في تخريج أحاديث الصحاح" -للجوهري-، ذكره السيوطي لنفسه في كتابيه "التحدُّث بنعمة الله"، و"حسن المحاضرة"، ثم لم يذكره في "فهرست مؤلفاته" المعتمد، ولا تُعرف لهذا الكتاب نسخة، مما يدل على أنه أعرض عنه ولم ينجزه.
***
السؤال (615):
معجم "مقاليد العلوم في الحدود والرسوم" هل هو للجلال السيوطي، أم لسيوطي آخر؟
الجواب:
لسيوطي آخر قطعًا، والمحقق اكتشف هذا، ومع ذلك كتب في الغلاف: المنسوب إلى السيوطي!
***
السؤال (616):
مولانا: جاء في "تذكرة السامع والمتكلم" في الباب الثاني في الفصل الأول في النوع الخامس:
«ولا يفعل شيئًا يتضمن نقص مروءة وما يستنكر ظاهرًا، وإن كان جائزًا باطنًا، فإنه يعرّض نفسه للتهمة، وعرضَه للوقيعة، ويوقع الناس في الظنون المكروهة وتأثيمِ الوقيعة". ما معنى تأثيم الوقيعة؟
الجواب:
أي يعرضُ الناسَ للإثم بوقوعِهم فيه وملامِهم وغِيبتهم له.
***
السؤال (617):
مولانا جاء في "التذكرة" أيضًا: "أما من لم يتأهل لذلك فالإنكار عليه متجه؛ لما يتضمنه من الجهل وتغرير من يقف على ذلك التصنيف به، ولكونه يضيع زمانه فيما لم يتقنه ويدَع الإتقان الذي هو أحرى به منه". ما معنى "ويدع الإتقان الذي هو أحرى به منه"؟
الجواب:
إذا شرع في تأليف شيء في علم أو موضوع لم يتقنه فيكون قد ضيع زمانه، وترك الإتقان، والإتقان أحرى وأولى أن يلتزمه ويحافظ عليه.
***
السؤال (618):
مولانا: إن عرضت فكرة طيبة متعلقة بتصنيف كتاب على طالب العلم، فهل عليه أن يشرع بجمع المعلومات التي تتعلق بموضوعه في الحال وينشره، أو يجمع عند الوقت الذي يجد المعلومة في كتاب غير مسرع، وينشره بعد زمان؟
الجواب:
الأولى عدم التسرع في النشر، حتى ينضج الموضوع.
***
السؤال (619):
هل أولاد البنات من الأشراف؟
الجواب:
انظر كتاب "إسماع الصم".
وقال السخاوي في ترجمة مؤلفه في «الضوء اللامع» (8/ 48): «محمد بن عبدالرحمن، أبو عبد الله بن أبي زيد المراكشي القسنطيني المغربي المالكي الضرير. ولد في جُمادى الآخرة سنة تسع وثلاثين وسبع مئة ضريرًا كما قرأتُه بخطه، ورأيتُ له عند البدر بن عبدالوارث المالكي مصنفًا ابتدأه في ذي القعدة سنة إحدى وثماني مئة، سمّاه: ‌"إسماع ‌الصُّم في إثبات الشرف من قِبل الأم"، صدَّرهُ باختلاف علماء تونس وبجاية فيها، سنة ست وعشرين وسبع مئة، فمنعه التونسيون، وأثبته البجائيون، قال: وأنا معهم، بل هو قولُ ابن الغماز من علماء تونس، وابن دقيق العيد، وأشياخنا بني باديس رحمه الله». والمسألة خلافية.
***


أسئلة وأجوبة


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع