مدونة احمد عمر احمد عمر سالم غلاب


هل التعلم عن بعد أفضل من التعليم التقليدي

احمد عمر احمد عمر سالم غلاب | ahmed omar ahmed omar salem


16/10/2020 القراءات: 2144  



يعتقد الأغلبية أن التعليم عن بعد يقتصر على العلوم المتعلقة بالحاسوب من البرمجة والتصميم وعلوم البيانات المختلفة، وعلى الرغم من أن هذه المواضيع فعلاً أكثر انتشاراً على الانترنت وأكثر جودة بالمقارنة بتلك المشابهة التي يتم تدريسها في المدارس التقليدية، إلا أن الوصول للمصادر المتعلقة بكافة المواضيع الدراسية، من الرياضيات وتعلم حروف الأبجدية للأطفال وحتى المناهج الجامعية الهندسية والأدبية واللغات، كلها متوفرة بشكل أكثر من كاف للتعلم عن بعد.
من الجدير بالذكر أيضاً أن التعلم عن بعد لا يقتصر على التعلم بالاستعانة بالحاسوب أو الانترنت، ولو كان الأسلوب الأكثر شيوعاً اليوم للتعلم عن بعد يعتمد عليهما، هناك أساليب أخرى تعتمد على الكتب ومجموعات التمارين التي تستهدف الطالب المنزلي التي يمكن الاستعانة بها – ولكن مع وجود كمية المصادر المجانية الهائلة الموجودة على الانترنت تبدو هذه الأساليب الأخرى ذات تكاليف غير معقولة.
للتعلم عن بعد ميزاته وإيجابياته، ولكنه حتماً منافس قوي للتعليم التقليدي، بالأخص في الفترة الحالية مع تطور الأساليب وتوافرها بشكل مجاني أو شبه مجاني للجميع وبكافة المستويات والطرق. بالتأكيد للاستعانة بمعلم يساعدك في خوض العملية التعليمية خطوة بخطوة بشكل شخصي أمر مهم، ولكن مع تطور المواقع الإلكترونية وأساليب التعلم عن بعد يمكنك حتى الاستعانة بالمعلم دون الحاجة لوجوده بجانبك على أرض الواقع.
أهم ميزات التعلم عن بعد
1- الليونة في أوقات الدراسة وفترة كل جلسة دراسية،
ويمكن لهذا أن يساعد الطلاب بالحصول على أفضل تجربة من هذه الناحية لتتلائم مع قدراتهم، مقارنة بوسائل التعليم التقليدي لا يحتاج المتعلم عن بعد أن يواكب أصدقائه سواء كانوا أسرع منه أم أبطأ منه بالتعلم، بل يمكنه التعلم بالسرعة التي تناسبه.
2- بناء المنهج المناسب للطالب والذي يثير اهتمامه
، في أنظمة التعليم التقليدي يضطر الطالب عادة إلى تعلم مستويات متقدمة من بعض المواضيع وأخرى منخفضة من مواضيع أخرى، هذه المستويات لا يحددها اهتمام الطالب وإنما أهميتها لأكبر عدد من الطلاب، هذا أمر طبيعي في منشآت التعليم التي تحاول الموازنة بين جودة التعليم وكمية الطلاب الممكن تعليمهم على نفس المنهج. ولكن في حالة التعلم عن بعد لا حاجة لهذا، يمكن للطالب اختيار المواضيع التي يهتم بها ويدرسها بشكل أكثر كثافة مع توفير الوقت الضائع على المواضيع الأقل أهمية.
3- الأسعار والمصاريف،
في الدول التي تقدم التعليم المجاني أو شبه المجاني لمواطنيها يمكن النظر للتعلم عن بعد على أنه رفاهية أو “مصاريف” زائدة، ولكن في الحقيقة عند النظر للصورة الأكبر يمكن ملاحظة التكلفة الأقل بشكل ملحوظ للتعلم عن بعد – عند إزالة تكاليف الملابس الموحدة والمواصلات والمصروف اليومي واحتياجات الدراسة الإجبارية، يصبح التعلم عن بعد أكثر منطقية. في حال وجود أقساط للمدرسة فالكفة ترجح نحو التعليم عن بعد بسهولة.
بالطبع، هناك بعض المسلتزمات التي يجب تأمينها للبدأ بالتعلم عن بعد وهي تختلف بحسب الهدف منه، ولكن في كثير من الأحيان يمكن الاكتفاء بالهاتف المحمول أو الحاسوب الشخصي مع دفتر ملاحظات بالنسبة للمواضيع التي يتم تدريسها في المدرسة في المراحل الابتدائية مثلاً. ويجدر الإشارة أيضاً أن جزءً كبيراً من أساليب التعليم عن بعد متوفرة مجاناً بالكامل.
كثرة الخيارات، في حال لم تجد فائدة من كورس الرياضيات الموجود في الموقع الفلاني يمكنك دائماً الانتقال لكورس آخر، يمكنك قراءة المراجعات وترشيحات أشخاص آخرين على الانترنت قبل الشراء أو المشاهدة حتى في الكورسات المجانية، يمكنك الانتقال من مستوى لآخر بسهولة دون حاجة للانتظار عاماً كاملاً – يمكنك حتى البدء بالإطلاع على مواد جامعية قبل دخول الجامعة لمعرفة ما ينتظرك. هذه الخيارات غير متوفرة على الإطلاق في خيارات التعليم التقليدية.
أهم سلبيات التعلم عن بعد
يمكن اعتبار أغلب ميزات التعلم عن بعد سيفاً ذا حدّين، فالليونة الزمنية قد تؤدي لتكاسل المتعلم، وقدرة الطالب على تحديد المنهج قد تحرمه من معلومات أساسية يجب عليه الحصول عليها من مواضيع قد لا تهمه ولكنها مهمة للحياة العملية، وكثرة الخيارات قد تجعل الطالب يحتار وبالتالي يؤجل تعلّمه لأمر ما بحجة البحث عن الطريقة الأفضل للتعلم.
أضف لهذا احتياج بعض الدروس والميزات التي تقدمها المنصات مثل التفاعل مع المعلم والتواصل معه إلى أدوات قد لا تتوافر عند الطالب مثل اتصال الانترنت في حالة الدروس التفاعلية والكاميرا والمايكروفون في حالة وجود معلم أو أي أداة أخرى يحتاجها الدرس، المطمئن في هذا الخصوص أن أغلب الدروس المتوافرة على الإنترنت يمكن متابعتها دون الحاجة لأدوات إضافية ودون الحاجة لجهاز حاسوب قوي.


التعلم


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع


موضوع قيم ، شكرا .