مدونة عبدالحكيم الأنيس


رؤوس أقلام (منوعات في العلم والأدب) (32)

د. عبدالحكيم الأنيس | Dr. Abdul Hakeem Alanees


19/01/2023 القراءات: 923  


الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كلما ذُكر:
قال السيوطي في تذكرته "الفلك المشحون"، الجزء الرابع عشر (ق 29 بعد تصحيح ترتيب الأوراق):
"من كتاب "دفع النقمة في الصلاة على نبي الرحمة" لابن أبي حجلة.
وجوب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كلما ذُكر، سواء ذكرَه بنفسه أو سَمع ذكرَه مِنْ غيره ذهبَ إليه الطحاوي من الحنفية، والحليمي من الشافعية، وابن الخبّاز في "شرح الألفية"، وقال في "المحيط"، و"التحفة"، و"المفيد"، و"القنية": هو الصحيح.
قال ابنُ أبي حجلة: وفي ذلك أقولُ:
صلُّوا عليه كلما ذُكِرَ اسمُه ... في كل حين غدوةً ورواحا
فعلى الصحيح صلاتًكم فرضٌ إذا ... ذُكِرَ اسمُه وسمعتموه صُراحا
وقال الكوَاشي في "تفسيره": ومنهم مَنْ أوجبها في كل مجلس مرةً.
وقال صاحبُ "الكشاف": والذي يقتضيه الاحتياطُ الصلاة عليه عند كل ذكرٍ لما ورد في الأخبار.
وكذا قال الأصفهاني في "تفسيره" أيضًا". انتهى.
***
كلُّ مساءٍ هنا مساءُ مصر، وكلُّ ليلةٍ هنا ليلة شيراز:
علمتُ في زيارتي "جامعة علي كرَه الإسلامية"، في مدينة علي كرَه في الهند أن الشاعر (أسرار الحق مجاز اللكنوي) قد كتب لها نشيدًا مؤثرًا، وقد رجوتُ من الدكتور محمد صلاح الدين العمري الأستاذ في قسم اللغة العربية وآدابها، في الجامعة المذكورة تعريبَه، فتفضل بذلك.
ولنشيد الدول والجامعات والمدارس آثارٌ لا تخفى. وهذا هو النشيد المعرب:
هذه هي حديقتي ... حديقتي ... إنّي أنا عندليبُ حديقتي.
سكران نظرات النرجس، ولهان ذوائب السنبل.
هذه حديقتي ... هذه حديقتي ...هذه هي حديقتي ... حديقتي ... إنّي أنا عندليبُ حديقتي.
الشمعة التي تضيء في طاق الحرَم، تنوّرُ هذه الأرض أيضًا.
تنفجرُ عينُ الحياة من كلّ أرجائها.
هذه هي الصحراءُ للمجانين، هذه هي جماعة الأوفياء للفدائيين.
هذه مدينةُ الطرب للغرامات، وهذه جنانُ الأماني.
علّمتنا الفطرة، هبوطًا هنا، وصعودًا (تحليقًا) هنا.
غنّينا أغنيةَ الوفاء هنا، وعزفنا معازفَ الجنون هنا.
هذه هي حديقتي ...حديقتي ... إنّي أنا عندليبُ حديقتي.
سلّينا السيوف في عقر دارها، كسّرنا الكؤوس في رحابها.
فرشنا فيها العيونَ، وألّفنا فيها حتى بين القلوب.
كلُّ مساءٍ هنا مساءُ مصر، وكلُّ ليلةٍ هنا ليلة شيراز.
توجد هنا لوعةُ كلّ العالم، ويوجد هنا طربُ كلّ العالم.
مالت السماءُ مئة مرّة إلى تقبيل ذرّات هذه البقعة.
شاهدنا هنا بأعين أنفسنا هزيمة الباطل الحاسمة.
هذه هي حديقتي ... حديقتي ... إنّي أنا عندليبُ حديقتي.
هذه حديقتي ... هذه حديقتي ...هذه هي حديقتي ... حديقتي ... إنّي أنا عندليبُ حديقتي.
الغيوم التي تلبّدت بها السماء مِن هنا، سوف تمطرُ في كلّ العالم.
تمطرُ كلّ منهل ومعين، وتمطرُ كلّ جبل ضخم.
تمطرُ على كلّ سرو وياسمين، وتمطرُ في كل ّ غابة وسفح.
تمطرُ في ذات حديقتها، وتمطرُ في حديقة غيرها.
ترعدُ في كلّ مدينة طرب، وتصعقُ في كلّ قصر طرب.
هذه السحابة قد أمطرتْ دائمًا ... هذه السحابة سوف تمطرُ دائمًا.
هذه السحابة قد أمطرتْ دائمًا ... هذه السحابة سوف تمطرُ دائمًا.
هذه السحابة قد أمطرتْ دائمًا ... هذه السحابة سوف تمطرُ دائمًا.
سوف تمطرُ ... سوف تمطرُ ... سوف تمطرُ.
***
هموم
هناك: هموم داعية.
وكتبتُ: هموم مجلة محكمة.
ويوجد: هموم ناشر عربي لمحمد عدنان سالم.
ويُكتب: هموم باحث. وهموم مشرف. وهموم قارئ.
***
كتبتُ إلى صديقٍ كتب إليَّ بذكر صالحين:
جزاكم الله خيرًا على هذه الذكريات المشرقة، والخواطر المتدفقة، والكلمات المؤنقة.
ورحم الله رجال الإسلام أجمعين، فذكرُهم بركةٌ، وكلماتُهم نورٌ، والحديثُ عنهم سعادةٌ.
***
سبط وذرية للإمام بشر الحافي!
من المعروف أن الإمام الزاهد العابد الكبير بشر بن الحارث الحافي البغدادي لم يتزوج، ومع ذلك رأيت الخوانساري قال في ترجمته في "روضات الجنات": "ومن أسباطه الشيخ أبو نصر عبدالكريم بن محمد بن محمد الهاروني الديباجي المعروف بسبط بشر الحافي، وكان من علماء الإمامية كما في الرياض".
وفي مخطوط "دواء ذوي الغفلات" المنسوب إلى ابن الجوزي أنه تزوج!
وفي مدينة حلب أسرة تُعرف بالحافي بلغني أنهم يقولون: نحن من ذرية بشر.
وفي "الأعلام" للزركلي (3/ 283): «‌‌الحافي (1276 - 1362 = 1860 - 1943 م) عبدالحليم بن أحمد بن خلف الحافي: قاض، من أعيان العراق. مولده ووفاته ببغداد. ‌ينتسب ‌إلى (‌بشر الحافي) وربما قيل له (الحافاتي)...». وهل ينتسب إليه نسبة أصلاب أم إعجاب؟ لا أدري.
والثابت أن الشيخ لم يتزوج، ولا بد أن تكون النسبة إليه نسبة أخرى غير نسبة النسب.
***
من عيون المقالات: أو: مقالات مختارة:
التعريب لأحمد الاسكندري. مجلة الزهراء.
سعة العربية وغناؤها. مجلة الزهراء.
نحن العرب لمحمود محد شاكر.
نحن المسلمين لعلي الطنطاوي.
العلم والسياسة.
قوة الحافظة وكثرة المحفوظات لكامل الغزي وغيرها.
سعة التأليف في الإسلام لمحمد كرد علي وغيرها.
اتساع التأليف في الإسلام لشكيب أرسلان وغيرها.
مقالات محمود شكري الألوسي. المازني. البشري. الزركلي. عبدالقادر التحافي. عبدالفتاح أبو غدة. محمد بهجة الأثري. شكري فيصل. جلال الحنفي. عبدالمجيد الشاوي. كامل مصطفى الشَّيبي. عبدالكريم الدبان التكريتي. خليل الخالدي. عبدالستار درويش. محسن العاني. حبيب الزيات. مقالات في مجلة المشرق تتعلق بعلم التفسير. مقالات من جريدة العراق.
وحبذا العناية بها جمعًا ونشرًا.
***
"كشف الريب والإيمان بالغيب" للديريني:
قال الشيخ عبدالعزيز الديريني في كتابه "الأنوار الواضحة في تفسير الفاتحة" ص (138)، تحقيق: الدكتور حمزة البكري، دار الفتح، ط 1(1435-2014): "أنكرت المعتزلة سؤال منكر ونكير، ونعيم القبر وعذابه، ووزن الأعمال، وقد صنَّفتُ في هذا كتابًا سمّيتُه: "كشف الريب والإيمان بالغيب" فيه كفاية في هذا الباب".
ولم يُذكر هذا الكتاب في تراجمه، فهو إضافة مهمة.
ولا أعرفُ له نسخة.
***


منوعات


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع