مدونة وسام نعمت ابراهيم السعدي


أجهزة الأمم المتحدة المختصة بحماية حقوق الشعوب الاصلية

د. وسام نعمت إبراهيم السعدي | DR.Wisam Nimat Ibrahim ALSaadi


10/11/2022 القراءات: 1910  


أجهزة الأمم المتحدة المختصة بحماية حقوق الشعوب الاصلية
تضمن ميثاق الأمم المتحدة نصوص عديدة اكدت على احترام حقوق الانسان وحرياته الأساسية واعطائها ما يلزم من الرعاية والحماية الدولية الفاعلة من خلال أجهزتها الرئيسية والثانوية باعتبارها شرطا لحفظ السلم والامن الدولي، وتحقيقا لذلك خطت المنظمة خطوات كبيرة في مجال حماية حقوق الانسان بشكل عام من خلال اليات ووسائل عديدة منها وضع مشاريع الاتفاقيات ( كما مر بنا سابقا ) وممارسة الضغط السياسي على الدول ذات العلاقة وادانة الانتهاكات الجسيمة لها وانشاء المحاكم الجنائية الدولية لمعاقبة المسؤولين عن هذه الانتهاكات( ). ومن الطبيعي ان يشمل ذلك حقوق الشعوب الاصلية التي تندرج ضمن حقوق الانسان الدولية.
وفي حقيقة الامر فلسنا بصدد الخوض بتفاصيل الحماية الدولية العامة لحقوق الانسان التي تضطلع بها الأمم المتحدة ففي ذلك ما يغني عن ذكره الكتب والمراجع ذات الصلة( )، وسنركز على دور اجهزة المنظمة ذات العلاقة المباشرة بتوفير التعزيز والحماية لحقوق الشعوب الاصلية سواء اكانت أجهزة رئيسية ام فرعية او اكانت مشكلة بمقتضى اتفاقيات عامة وتلعب دورا رئيسيا في هذا المجال وسنعرض لكل منها حسب أهمية دورها.
أولا: المقرر الخاص المعني بحالة حقوق الانسان والحريات الأساسية للسكان الاصلين :
عينت لجنة حقوق الانسان بموجب قرارها المرقم 57 / 2001 مقررا خاصا معنى بمتابعة حقوق وحريات الشعوب الاصلية واوكلت اليه المهام التالية:
أ‌- جمع المعلومات والبيانات وتلقيها وتبادلها وطلبها من جميع المصادر ذات الصلة بما في ذلك الحكومات والشعوب المعنية انفسهم ومجمعاتهم ومنظماتهم فيما يتصل بالانتهاكات التي تقع على حقوقهم وحرياتهم.
ب‌- التقدم بتوصيات ومقترحات بشان ما يلزم من تدابير وانشطة مناسبة لمنع الانتهاكات وانصاف الشعوب الاصلية منها.
ج- العمل وباتصال وثيق مع المقررين الخاصين والافرقة العاملة والخبراء المستقلين التابعين لجنة حقوق الانسان واللجنة الفرعية لتعزيز وحماية حقوق الانسان وكذلك التعاون مع فريق الأمم المتحدة المعني بالشعوب الاصلية والمنتدى الدائم.
وتنفيذا لذلك تلقى المقرر الخاص منذ ممارسة مهمته عددا كبيرا من الشكاوي والرسائل المتعلقة بانتهاكات حقوق الشعوب الاصلية عبر المنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية وأجهزة الأمم المتحدة الأخرى المكلفة بحماية حقوق الانسان واتخذت اغلبها طابع الاستعجال أي بروز خطر وشيك الوقوع يهدد حقوقهم او صفة رسائل الادعاء في حالة عدم انطوائها على طابع الاستعجال وتولى المقرر متابعة هذه الرسائل وبادر الى ابلاغ لجنة حقوق الانسان بذلك بواسطة تقريره السنوي ، وبشكل اجمالي تكمن الأنشطة الرئيسية للمقرر في مجال حماية حقوق هذه الشعوب في الميادين التالي:-
1- التحقيق الموضوعي في المسائل المؤثرة على حقوق وحريات الشعوب المعنية.
2- تبادل الرسائل مع الحكومات بشان الادعاءات عن الانتهاكات التي تتعرض لها هذه الحقوق.
3- القيام بزيارات ميدانية للدول ذات العلاقة والاطلاع عن قرب على مشاكل وعقبات النهوض بحقوقها وكفالة توفير الاحترام الواجب لها( ) وعملا بذلك قام المقرر الخاص السيد رودلفو ستافنهاغن (من المكسيك ) بزيارات الى عدد من الأقطار ( ككولومبيا وكندا في منتصف عام 2004 ) والتقى بعدد كبير من زعماء هذه الشعوب وناقش طلباتهم وشواغلهم بهدف فهم التحديات التي تواجهها حقوقهم على مختلف السبل.
وبشكل عام تتصل المشاكل الرئيسية التي اطلع عليها المقرر من خلال الشكاوى والتحقيقات حول المواضيع التالية المتصلة بحقوقهم في الأراضي والاقاليم والبيئة والموارد الطبيعية وإقامة العدل والمنازعات القانونية والفقر والتنمية المستدامة والحقوق الثقافية والمشاركة والحكم الذاتي وأخيراً الحق في تقرير المصير بما يعني ان مشاكل افراد هذه الشعوب تتصل بأغلب حقوقها التي جاءت على ذكرها المواثيق ذات الصلة المنوه عنها سابقا، واتضح جليا له ان الكثير من قادة وناشطي الدفاع عن حقوق الشعوب الاصلية يتعرضون الى القتل او التهديد به والاحتفاء والتهجير القسري فضلا عن تنفيذ احكام الإعدام بهم خارج الاطار القانوني ناهيك عن حوادث الاغتيال لأطفال الشعوب الاصلية على ايدي جماعات مسلحة والاتجار بأعضائها التجنيد الاجباري.
ثانيا: المفوض السامي لحقوق الانسان :
أنشئت وظيفة المفوض السامي لحقوق الانسان استنادا الى مقترح مقدم من اعلان برنامج عمل فينا لسنة 1993 من اجل تعزيز وحماية جميع حقوق الانسان حول العالم وفي اثره أصدرت الجمعية العامة القرار رقم 48 / 141 الصادر في 20 / 12 / 1993 القاضي باستحداث هذا المنصب ويجري تعيين من يشغله بقرار منها بعد ترشيحه من قبل الأمين العام ولمدة 4 سنوات مع مراعاة التناوب الجغرافي فيمن يتولاه. ويعمل المفوض تحت امرة وسلطة الأمين العام ويقوم بحماية حقوق الانسان من خلال منظومة الأمم المتحدة وتقديم الخدمات الاستشارية والمعونة الفنية والمالية والعمل على إزالة العوائق التي تحول دون تحقيق وتطبيق حقوق الانسان وتحسين الية المنظمة في هذا المجال لزيادة فعاليتها وكفاءتها فضلا عن دوره التعليمي التثقيفي فيما يتصل بالموضوع, ومنذ العام 1997 اجرى دمج مركز حقوق الانسان التابع للأمانة العامة به واصبح جزءا من مكتب المفوض السامي.
وعلى صعيد حقوق الشعوب الاصلية اضطلع المفوض السامي بدور ريادي للنهوض بها وحمايتها بما يشمل تعزيز الدعم المقدم الى المقرر الخاص المعني بحالة حقوق الانسان والحريات الأساسية للشعوب الاصلية ومتابعة توصيات تقاريره القطرية والتعاون مع الفريق العامل والمحفل الدائم المعنيين بقضايا الشعوب الاصلية ، كما يسعى مكتب المفوضية الى تقديم وتوسيع المساعدات التقنية المقدمة الى الدول في المجالات التي تفيد هذه الشعوب مثل إقامة العدل وانشاء المؤسسات الوطنية لحقوق الانسان الخاصة بالشعوب المعنية والتدريب على حقوق الانسان وخاصة في مجال البرامج التي تستهدف بصفة خاصة النساء والأطفال منهم فضلا عن دوره التعليمي والإعلامي في مجال تقييم برامج الزمالات.


الشعوب الاصلية - الأمم المتحدة- اليات الحماية والتعزيز


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع