مدونة عبدالحكيم الأنيس


سؤال وجواب في الوتس اب (24)

د. عبدالحكيم الأنيس | Dr. Abdul Hakeem Alanees


02/06/2023 القراءات: 527  


السؤال (289):
منذ أسبوع صادفتُ مخطوطة، عبارة عن مجموعة مواويل باللغة العامية. هل سبق لكم اطلاع على مثل هذا الموضوع في المخطوطات؟ أو هل رأيتم مجموعات شعرية خاصة للمواويل الشعبية العربية؟ أنتظر جوابكم في وقتكم المناسب.
الجواب:
هناك دفاتر خطية يتداولها محبو هذا النوع من الشعر الشعبي. وكان ابن الجوزي قد جمع ديوانًا له من الشعر الشعبي البغدادي المعروف ب: (كان وكان)، وقد حققتُه ولم يُطبع بعد.
***
السؤال (290):
كتاب "النصر على مصر" لابن الجوزي يذكره كثيرٌ من أهل العلم، فهل من إفادة حول وجوده؟ بارك الله فيكم.
الجواب:
لا أعرفُ له نسخة، وقد نقل منه سبطُه في "مرآة الزمان".
***
السؤال (291):
كلي أمل بأن أستمع رأيكم الجليل في مسألة غلبتْ العصر وستؤدي به نحو هلاك العلم والعلماء، ألا وهي تكسب العلماء بعلمهم وانتفاعهم. ومع شديد الأسف هذا حالنا وواقعنا وأضحى الأستاذ النزيه والمترفع عن هذه الدنايا هو المختلف.
الجواب:
طلبُ العلم للتكسب به انحدارٌ بمنزلة العلم من القمة إلى الهاوية. الصحيح يبقى هو الصحيح، والزبد يذهب جُفاء.
***
السؤال (292):
أسعد الله مساءكم شيخنا، من فضلكم: وجدتُّ لكم اقتراح موضوع في قناة في التلكرام، وكان عنوانه (البخاري والقرآن) فأردتُّ أن أفهم منكم ما هي فكرة الموضوع.
الجواب:
هذا الموضوع يُراد به جمع كل ما له علاقة بين البخاري والقرآن في كتبه كلها.
العلاقة الذاتية، والعلمية، والاستباطية، والإسنادية... وهكذا.
***
السؤال (293):
ما هي أفضل طبعة لتفسير الإمام الرازي؟ الطبعة التي بيدي سيئة جدًا.
الجواب:
ابحثْ عن الطبعات القديمة، أما المعادُ صفُّها في لبنان وغيره فمشكلة. والكتاب لم يُحقق بعدُ، وليت له مَنْ يحققه.
***
السؤال (294):
شيخنا بارك الله فيكم، ما وجهُ قول الزركشي في مقدمة كتابه "البحر المحيط" عن ابن دقيق العيد: "وبه خُتم الفن"، وقد جاء بعده السبكي وابنه وهما مَنْ هما؟
الجواب:
لا بد من تأويله، كأن يقال: خُتم به في عصره، أو بين أقرانه.
أو نقول: هذا اجتهاد الزركشي ورأيه الشخصي.
أو نقول: بأن ما جاء به ابن دقيق العيد لم يشاركه أحد فيه.
أو نقول: إنه مؤصِّل، وغيره منزِّل.
أو نقول: هذا تعبير لا مفهوم له.
وقد أُطلق على غيره أنه خاتمة كذا. ثم جاء مَن فاق.
ومَن يملك تحديد القدرة؟
وهناك باحثٌ كان يحلف أن النساء عقمتْ أن تلد مثل ابن حجر!
وهذا ضيقٌ وتضييقٌ فيه حرجٌ شرعيٌّ.
رزقنا الله البصارة والسداد.
***
السؤال (295):
ورد في بعض فهارس مؤلفات السيوطي رحمه الله ذكر منظومة له في القراءات العشر، فهل وقفتم على هذه المنظومة مطبوعةً أو مخطوطةً؟ جزاكم الله خيرًا وشكر لكم.
الجواب:
لم تُذكر في الفهرس المعتمد. ولا نسخة معروفة لها.
***
السؤال (296):
أحسن الله إليكم سيدي، قلتم: أسانيد التفسير، وأسانيد التفاسير، هل تقصدون الأول يكون بحثًا خاصًا بتفسير معين، والثاني دراسة عامة، أم ماذا حفظكم الله تعالى؟
الجواب:
أسانيد التفسير أي أسانيد الروايات التفسيرية.
أسانيد التفاسير أي أسانيد كتب التفسير.
***
السؤال (297):
اقترحتم دراسة أسئلة الله تعالى في القرآن، فهل تقصدون أسئلة الاستفتاء والمصلحة وهي يسألونك ويستفتونك، أم ما جاءت ضمنًا في القرآن الكريم عمومًا؟
الجواب:
لا، أقصد الآيات التي هي بصيغة سؤال مِنْ قِبل الله سبحانه وتعالى.
***
السؤال (298):
لا زالت نعم الله عليكم تترا … هل التفاسير المنظومة تجاوزتْ غريب الكلمات إلى بقيةِ ما نجد في كتب التفاسير المنثورة مِن أنواع التفسير كذكر المضمر، وإعراب المشكل، وبيان الأنواع البلاغية، والقواعد الأصولية التي عليها الآية إلخ؟ نفعنا الله بعلومكم وآدابكم.
الجواب:
نعم فيها ما ذكرتم على تفاوت، وانظر تفسير الشيخ عبدالعزيز الديريني، والشيخ بدر الدين الغزي.
***
السؤال (299):
شيخي: لدي سؤال، كم هي مسائل الإجماع؟
الجواب:
انظر كتاب الإجماع لابن حزم.
***
السؤال (300):
كتاب مدح المتنبي وذمه للثعالبي، ذكر الدكتور محمود الجادر -رحمه الله -في دراسته التوثيقية أنه مفقود، ويكاد يظن أن المقصود به هو مجموع اللطائف والظرائف، أو كتاب تحسين القبيح وتقبيح الحسن.
قال رحمه الله: لكننا لا نمتلك ما يوثق ذلك.
والدكتور خالد فهمي في تحقيقه على "فقه اللغة" طبعة الخانجي، قال عنه: ويبدو أنه جزء من "يتيمة الدهر". فما قولكم؟ حفظكم الله ورعاكم.
الجواب:
لم أبحث في هذا.
***
السؤال (301):
مر بي في بعض أثبات الرواية ذكر اسم:
حسين الدنجي.
أو حسن الدنجيني.
أو حسن الدنجاوي.
وهو يروي عن السيوطي.
وبعد طول بحث لم أقف على ترجمته سوى معلومات يسيرة جدًّا، وغاية ما وقفت عليه من معلومات عنه ما ذكره ابن العماد في "شذرات الذهب" (8/329) قال: حسن الدنجاوي ذكره الشعراوي في "طبقاته" توفي سنة (961).
فهل مر بجنابكم أثناء تحقيقكم لسيرة الحافظ السيوطي وذكر تلاميذه معلوماتٌ عنه؟ ولم أقف على عملكم المبارك لأستفيد منه فلم أجده في المكتبات التجارية في الرياض. شاكرًا ومقدرًا لفضيلتكم جهودكم العلمية ونفعكم لطلاب العلم.
الجواب:
لم يُذكر حسن الدنجاوي في "التحدث بنعمة الله"، ولا في "بهجة العابدين" للشاذلي، ولا في "ترجمة العلامة السيوطي" للداودي.
ولم يُذكر في معجم تلامذة السيوطي في كتاب الأستاذ إياد الطباع.
***
السؤال (302):
قال ميمون بن مهران: "أدركتُ الناس وإنهم ليكبرون في العشر حتى أشبهه بالأمواج من كثرتها" ويقول: "إن الناس قد نقصوا في تركهم التكبير". فتح الباري لابن رجب.
سؤالي -شيخنا-: ما معنى "إن الناس قد نقصوا في تركهم التكبير".
الجواب:
إذا قرأناها: "نَقصوا" فلعله يقصد: كأن الناس قلّ عددهم لقلة التكبير عما كان عليه الحال.
وإذا قرأناها: "نُقصوا" فيكون المعنى: نقص الخير منهم.
وميمون ولد سنة (٣٧)، وتوفي سنة (١١٧).
ولم أجد مَن شرح القول.
وهذا ما ظهر لي، والله أعلم.
***


أسئلة وأجوبة


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع