مدونة عبدالحكيم الأنيس


كشف التحريف وصرف التصحيف (1)

د. عبدالحكيم الأنيس | Dr. Abdul Hakeem Alanees


17/05/2022 القراءات: 2212  


التحريف مشكلة تعاني منها الكتب العربية، وهو يقع في الكلمات والنصوص فيغير المعنى ويفسد المبنى، ومن ذلك وقوعه في أسماء الأشخاص والبلاد وعنوانات الكتب، ويقع في الشعر فيكسر الوزن. ومن التحريف الزيادة والحذف، وعدم معرفة القراءة القرآنية المرادة.
وسائلُ كشفه:
-القراءة المدققة، ومنها الاستشكال والحيطة.
-النظر في المصدر المنقول منه.
-النظر في مصدر نقلٍ عنه.
-النظر في الكتب المشابهة.
-النظر في كتب اللغة.
-التأمل في الكتب المؤلفة في بيان التحريف.
-التعلم من المحققين الأثبات ومنهم ابنا شاكر، وعبدالسلام هارون، وأبو غدة، وأحمد راتب النفاخ، والطناحي، والدالي، وأشباههم.
-التلقي عن أهل الاختصاص: قال الشيخ محمد بن محمد الشمني (ت: 821) كما في ترجمته في "الضوء اللامع" (9/75):
مَن يأخذ العلم ‌عن ‌شيخ ‌مشافهةً … يكن من الزيف والتصحيف في حرمِ
ومَن يكن آخذًا للعلم من صحفٍ … فعلمه عند أهل العلم كالعدمِ
ومن المفيد أن يقرأ الباحث:
-مفهوم التحريف: دراسة في تأصيل المصطلح. وليد محمد السراقبي. مجلة عالم الكتب. في العددين (1-2)، 1421-2001م.
-مفهوم التصحيف: دراسة في تأصيل المصطلح. وليد محمد السراقبي. مجلة عالم الكتب. المجلد (17)، العدد الأول. رجب - شعبان 1416/ يناير - فبراير 1996.
وأن يقرأ اصطلاح المتأخرين في التصحيف والتحريف في "الجواهر والدرر" (1/383).
***
وهذه جملة من الكتب اعتور التحريفُ كلمات فيها، وقد وضعتُها بين معقوفين لسرعة معرفتها:
1- إحكام القنطرة في أحكام البسملة للشيخ اللكنوي (1/36): "وفي التنوير لابن [وجيه]...". والصواب: دحية.
2- أخبار أبي حنيفة وأصحابه (ص116) من طبعة عالم الكتب، وص (110) من تصوير دار الكتاب العربي ببيروت عن الطبعة الهندية: «إنَّ هذه [لحظي أحتسبُها]".
والصواب: إن هذه خطى لا أحتسبها.
3- الإرشاد في معرفة علماء الحديث للخليلي (3/ 862): «أنشدنا أبو الطيب أنشدني أبي لنفسه:
بكيتُ على ‌أيام ‌أنسٍ [برهة] … وهل تنفع العينان أنسًا مزايلا
فلله أيامٌ مضين غوافلًا … ولله أيامٌ مضين شواغلا».
والصواب: ونزهةٍ.
4- الأعلام للزركلي (4/ 211): «‌‌عصام الدين العُمَري ... له: ... الرحلة في أربعة فصول... [بلع] فيه الكلام على بوغاز القسطنطينية».
والصواب: بلغ.
5- البحر المحيط للزركشي (1/7): "ابن [القاضي]".
والصواب: القاص. نبه على هذا الأخ الشيخ عدي الغباري.
6- الجوهر المنضد في طبقات متأخري أصحاب أحمد لابن المبرد (1/ 45): جاء في ترجمة الشيخ سليمان القابوني (ت: 805):
«وقائلةٍ أنفقتَ في الكُتْبِ ما حوتْ … يمينُك من مالٍ فقلتُ [وعَيْني]
لعلي أرى فيها كتابًا يدُلُّني … لأخذِ كتابي آمنًا بيمينىِ».
والصواب: دعيني.
7- المجموع شرح المهذب (1/ 463) [طبعة دار الفكر]: «قد ذكره ‌ابن ‌القاضي في كتابه المفتاح».
والصواب: ابن القاص.
8- بدائع الفوائد لابن القيم، ط دار الكتاب العربي، بيروت: جاء في (1/164): "وأحسن منها عبارة أبي الحكم بن [برهان] وهي التعبُّد...".
والصواب: برَّجان.
9- بهجة المجالس لابن عبدالبر (1/2/528): [أبو العتاهية]".
والصواب: أبو العالية.
10- تاج العروس (17/ 103): «طول الأعمار، وتردد الآثار، ومصاحبة الأخيار، ومجانبة الأشرار، والإكثار من [الازدياد]، والحج والاعتمار».
والصواب: الازديار.
11- تاريخ الإسلام للذهبي طبعة بشار عواد (6/627)، في ترجمة أبي جعفر الفرجي: "فكان [يبيع] لهما الماء و[يُحضر] لهما الطعام إذا جاء".
والصواب: يَنبع. ويَحضرُ. والدليل سرد الحكاية في "حلية الأولياء".
12- تاريخ التراث العربي لسزكين (1/ 271) في تعداد شروح صحيح مسلم: "‌السراج ‌الوهاج من كشف ‌[مثالب] صحيح مسلم بن الحجاج".
والصواب: مطالب.
13- تحقيق منيف الرتبة لمن ثبت له شريف الصحبة للعلائي (ت: 761)، تحقيق: محمد سليمان الأشقر، مؤسسة الرسالة، ط1 (1412-1991). جاء ص 43: "روى شعبة عن موسى [السيلافي]". وقال المحقق: "هو في فتح المغيث 4/31: السيلاني بالنون".
والصواب: السنبلاني. انظر تهذيب الكمال (3/361).
14- حياة الحيوان الكبرى للدميري نسخة الشاملة: "وفي الكامل لابن [عمي]". "وروى ابن [عمي]". "وروى ابن [عمي]".
والصواب: عدي. وليس مؤلفُ "الكامل" ابنَ عم الدميري!
15- سلم الوصول لحاجي خليفة، طبعة محمد حرب: جاء في ترجمة أحمد بن محمد الأنصاري (1/310): "ويُعرف بـ [المناوي] بكسر المهملة وتشديد النون".
والصواب: الحنّاوي.
16- شرح حصن المسلم من أذكار الكتاب والسنة لمجدي بن عبدالوهاب الأحمد ضمن المكتبة الشاملة في بعض إصداراتها: جاء فيه: «الذكر [للقبل] ‌مثل ‌الماء ‌للسمكة...».
والصواب: للقلب.
17- طبقات الحنابلة لابن أبي يعلى، تحقيق حامد الفقي (1/ 138)، وتحقيق العثيمين (1/369) في ترجمة «‌‌الحسن بن الليث الرازي": جاء فيه: "صحب إمامنا وحدث عنه بأشياء، منها قال: قيل لأحمد: [‌يحبك] ‌بشر -يعنون بشر بن الحارث- فقال: لا تعنوا الشيخ، نحن أحق أن نذهب إليه. قيل له: نجيء به. قال: لا، أكره أن يجاء به إلي أو أذهب إليه فيتصنع لي وأتصنع له فنهلك».
والصواب: يجيئك.
18- غاية المقال فيما يتعلق بالنعال للشيخ عبدالحي اللكنوي، ضمن مجموع رسائله (1/243) في سياق ذكر خبر بشر الحافي: "ما أكثر كلفتكم على الناس! [خالقى] النعل".
والصواب: فألقى.
وفيه (1/244): "من السنة الثالثة من [الله] الرابعة".
والصواب: المئة. وتعالى وتقدس وتنزه اسم الله تعالى.
19- فضائل بيت المقدس لابن الجوزي (ص 129): [الشاطبية].
والصواب: الشاطئية.
20- الكتاب العربي المخطوط وعلم المخطوطات" لأيمن فؤاد سيد (2/576): [الشاطبية].
والصواب: الشاطئية.
21- كشف الظنون (1/834): "القاضي ابن طوق [الثعلبي]".
والصواب: التغلبي.
22- وفيات الأعيان: جاء فيه في ترجمة داود الطائي (2/ 260): «وقالت أخته: لو تنحيتَ عن الشمس، فقال: هذه ‌[خطي] لا أدري كيف تُكتبُ». وعلق المحقق الأستاذ إحسان عباس بقوله: "كذا في تاريخ بغداد أيضًا".
والصواب: هذه خُطَى...


التحريف والتصحيف


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع