مدونة عبدالحكيم الأنيس


سؤال وجواب في الوتس اب (17)

د. عبدالحكيم الأنيس | Dr. Abdul Hakeem Alanees


04/03/2023 القراءات: 665  


السؤال (231):
ما القول في الرجل الدوسي صاحب الطفيل الذي قتلَ نفسه.
الجواب:
الانتحار كبيرة، والمنتحر أمره إلى الله، وهذا الرجل أكرمه الله؛ لأن الهجرة تجبُّ (تقطع وتمسح) ما قبلها. واستُثنيت يداه اللتان رفعهما فذبح بهما نفسَه. ومع ذلك دعا له النبيُّ صلى الله علبه وسلم بالمغفرة التامة.
وهل هذا الحديث خاص بهذا الرجل؟
لا تظهر لي خصوصية، هذا الحكم عام. لكننا لا نعرفُ مَن سيُغفر له ومَن سيُؤاخذ، لأنَّ ذلك يكون من الشارع فحسب.
***
السؤال (232):
هل للسيوطي كتاب بعنوان: "الجوهر المكنون"؟
الجواب:
لا، وما جاء في فهرس كتاب "الإجازات الهندية وتراجم علمائها" (7/4285) مِن نسبة الكتاب إلى السيوطي فخطأ مطبعيٌّ في هذا الموضع. ولم يُنسب إليه في كل المواضع التي ورد ذكرُه فيها داخل الكتاب وهي: 271. 318. 394. 405. 415. 417. 420. 613. 614. 642. 1144. وقد أحيل إلى الصفحة 3496 ولم أجده مذكورًا فيها.
وقد نُسب في الموضع الثاني: (318) إلى الأخضري، وهو الصوابُ. وتتمة عنوانه: "الجوهر المكنون في صدف الثلاثة فنون".
***
السؤال (233):
هل حقق كتاب الدراري في أبناء السراري؟
الجواب:
لم أره محققًا.
***
السؤال (234):
هل مر بكم مبحث حول سبب الخلاف في أسماء بعض الصحابة؟ حفظكم الله ورعاكم
الجواب:
لا.
***
السؤال (235):
أنا طالب علم من إندونيسيا حضرتُ بعض مجالسكم من خلال اليوتوب والتليغرام، وعندي سؤال عن الإجازة هو: إذا حضر أحد من الطلاب مجلسًا من مجالس السماع لكنه لا يسمعه بالكامل بسبب ظروفه الخاصة من الصلاة أو قضاء حوائج الأسرة، فتوقف السماعُ عنده في منتصف الكتاب، فهل يجوز له رواية الكتاب من الشيخ باعتبار أنه لا يسمع لفظ الإجازة من الشيخ؟
الجواب:
نعم، والأفضل أن يحرص على سماع لفظ الإجازة.
***
السؤال (236):
شيخنا الفاضل رفع الله قدرك.
كتاب "طبقات الأولياء المكرمين" المطبوع بدار الفتح في الأردن لم تثبت نسبته للحافظ السخاوي؟
الجواب:
لا، لم تثبت.
***
السؤال (237):
عندنا امرأة حاضتْ عند الميقات ولم تطهر وسنذهب غدًا إلى المدينة ومنها إلى بلدنا استراليا إن شاء الله ولا نرجع إلى مكة فماذا نصنع؟ وجزاكم الله خيرًا.
الجواب:
يمكنها أن تحرم وهي حائض، ثم تبقى حتى تطهر لتقوم بمناسك العمرة، ويمكن أن يبقى معها محرُمها، والأجر على قدر المشقة.
***
السؤال (238):
أين أجد تاريخ دمشق لابن عساكر المطبوع؟
الجواب: توجد أجزاء منه في مجمع اللغة العربية في دمشق، وتوجد طبعة أخرى أقل جودة في دار الفكر، وفيها نقص.
***
السؤال (239):
مَن (ابن الحسان) المذكور في كتاب "غريب الحديث" لابن الجوزي، فقد جاء فيه (2/ 493): «قوله: "وصاحب الهدَم شهيد" الدال مفتوحة، وهو الذي يقع عليه الشيء، فأما الهدْم بتسكين الدال فهو الفعل، كذلك قال لنا ‌ابنُ ‌الحسان»؟
الجواب:
هذا تحريف، والصواب: ابن الخشّاب.
وقد نقل ابن الجوزي عنه في كتبه، ونقل هنه كتابه هذا في موضعين آخرين:
قال في (1/ 45): «قال ابنُ مسعود: إذا وقعتُ في آل حم وقعتُ في روضات أتأنق فيهن. أي أتتبع محاسنهن، يقال: منظر أنيق أي معجب.
ومنه قول قزعة مولى زياد: فسمعتُ أبا سعيد يحدِّث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بأربع فأنقتني. أي أعجبتني. الذي رواه أصحابُ الحديث فأينقتني، قال لنا أبو محمد ابنُ ‌الخشاب: لا يجوز هذا، إنما هو وآنقتني».
وقال في (1/ 137-138)
«في الحديث: يصير[ون] يوم القيامة جثا أي جماعات.
ومثله: مَن دعا دعوى الجاهلية فهو مِن جثا جهنم. الجثا جمع جُثوة، والجثوة الشيء المجموع، والمراد: مِن جماعات جهنم، وقد رُوي: مِن جثّى جهنم بتشديد الثاء، ومعناه: من الذين يجثون على الرُّكب، مِن قوله تعالى: {حول جهنم جثيا}.
وقال لنا أبو محمد ابنُ الخشاب النحوي في الحديث الأول: إنما هو يصير الناس جثا بالتشديد وهو جمع جاثٍ كغازٍ وغزّى. قال: فأمّا جثا خفيفة فهو جمع جثوة ولا معنى له ها هنا».[ومثله في «كشف المشكل من حديث الصحيحين» (2/ 580)].
***
السؤال (240):
كيف نكتشف الإقحام في الكتب؟
الجواب:
هناك دليل خارجي، ودليل داخلي.
يُقرأ قراءة دقيقة.
وتُلاحظ التواريخ.
وتُنظر أقوال العلماء.
وهذا متنٌ يحتاج إلى شرح مسهب.
***
السؤال (241):
ما كتابا السيوطي في ابن الفارض وابن عربي وهل حققتموهما؟
الجواب:
العنوانان شديدان، والمسؤولية عليه:
تنبئة الغبي في تبرئة ابن العربي.
وقمع المعارض في نصرة ابن الفارض.
وقد ألفهما في وقائع جرت في عصره
ولم أحققهما ولم أدخل في هذه الأنفاق...
والكتابان نافعان في الجُملة ويقدِّمان منهجًا آخر في البحث والدرس.
وهما مطبوعان.
***
السؤال (242):
‏معكم طالبة دكتوراه من الهند. أريد منكم خدمة وعسى أن لا أكون ثقيلة في طلبي.
‏عنوان رسالتي: (مصادر السيوطي في كتابه المزهر..)، وذكرتُ في مقدمة الرسالة أهم المصادر لمؤلفات السيوطي.
هناك فهرس لمصنفات السيوطي أعدَّه السيوطي نفسه بعنوان (فهرس مؤلفاتي)، وقد نشره سمير الدروبي من الأردن وذكرَ في مقدمته أن فهرس الداودي والشاذلي مطابقٌ لهذا الفهرس. وقد قابلتُ فهرس الداودي الذي نشره الدكتور محمد خير البقاعي.
وأريد أنْ أرى فهرس الشاذلي في مؤلفات السيوطي، وكما تعلمون أننا عجم وفي بلاد العجم لم نستطع الوصول إلى الكتب بسهولة فهل يمكنني الحصول على تلك الصفحات التي ذكر فيها أسماء مصنفات السيوطي فقط.
فلا أريد أن أنقل المعلومة من دون المراجعة. فهل تساعدونني في الحصول على تلك الصفحات مِن كتاب الشاذلي؟ جزاكم الله خيرًا.
الجواب:
الواقع أنَّ الشاذلي والداودي ساقا رسالة شيخيهما: "فهرست مؤلفاتي"، وبينهما اختلاف طفيف، مرجعُ بعضه إلى النساخ، وجعل الداوديُّ نفسَه هو المتكلم، وحافظ الشاذليُّ على صيغة شيخه.
ويصل إليكم المطلوب بعون الله تعالى.
***


أسئلة وأجوبة


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع


تنبيه: الصواب في رقم الحلقة أن يكون: (18). أما الحلقة (17) فقد سبقت.