مدونة عبدالحكيم الأنيس


المنتقيات من ظهور المخطوطات (5)

د. عبدالحكيم الأنيس | Dr. Abdul Hakeem Alanees


06/01/2023 القراءات: 762  


وجاء في اللوحة (139) بخط الناسخ (يُنظر "الدليل الشافي على المنهل الصافي" لابن تغري بردي (ت: 874) تحقيق: فهيم محمد علوي شلتوت، مطبعة دار الكتب المصرية بالقاهرة، ط2، 1998م):
إذا نظرتُ كتابًا ... فاضتْ دموعي الهوامي
نعم فما الكُتْبُ عندي ... إلا قبورُ الكرامِ
قلتُ: وهما في «ديوان ابن نباتة المصري» (ص478).
***
ورأيتُ على ظهر مجموع مخطوط في الظاهرية:
يا صاحبَ السلامهْ .. احذرْ عن الملامهْ
مَنْ جرَّبَ المُجرَّبْ ... حلَّتْ به الندامهْ
وفيه:
مَنْ أراد الدنيا فليتجرْ.
ومَنْ أراد الآخرة فليتزهدْ.
ومَنْ أرادهما فليتعلم العلم.
وعلى ظهره كتابة بالفارسية وتحتها: "كتاب الشيخ علي زين العابدين"، وفاتني تسجيلُ رقمه.
***
ورأيتُ في الورقة الأخيرة من كتاب "لطائف المعارف" لابن رجب الحنبلي -نسخة دار الكتب الظاهرية-:
مذنبٌ خطَّه عسى ... دعوة غير خائبَهْ
رحم اللهُ قائلًا: ... رحم اللهُ كاتبَهْ
***
ورأيتُ على ظهر "المختصر المفيد ممّا لا يجوز الإخلالُ به لكل مكلفٍ من العبيد" لقاضي القضاة أحمد بن إسماعيل القرشي، وهو مخطوط مصور في مركز جمعة الماجد بدبي:
إذا ما كنتَ متخذًا نديمًا ... فنادمْ مَنْ يُعينُ على الرشادِ
***
وجاء على مخطوط "رفع الإلباس" للبرهان القادري، -نسخة الأزهرية-:
ذنوبٌ كموج البحر بل هيَ أكثرُ ... وأصغرُها مثل الجبالِ وأكبرُ
ولكنها عند الكريمِ إذا عفا ... لأَصْغرُ مِنْ جنحِ الذبابِ وأحقرُ
وجاء:
بالله إنْ نظرتْ عيناكَ ما كتبتْ ... يدُ الفقيرِ إلى غفرانِ مولاهُ
فاقرأ له مُهْديًا أمَّ الكتابِ وقلْ ... اللهُ يجعلُ دارَ الخلدِ مأواهُ
قلت: في الأصل: الله يجعلُ جنان... ولا يستقيم الوزنُ بلفظ "جنان" فعدلته إلى: دار.
***
ورأيتُ في آخر "فضائل شهر رمضان" لابن أبي الدنيا (النسخة الخطية في إسطنبول):
العاقلُ للسانهِ عاقل.
***
وجاء في آخر المجلد الثالث من "سير أعلام النبلاء" (1/23) من طبعة دار الفكر:
سيبقى الخطُّ بعدي في الكتابِ ... وتبلـى اليدُّ منـي في الترابِ
فيا ليتَ الذي يقــرا كتابـي ... دعا لي بالخلاصِ منَ الحسابِ
***
وكُتب على نسخة من "حاشية الطيبي" على الكشاف: "فتوح الغيب في الكشف عن قناع الريب":
أيا قارئَ الكشاف إنْ رمتَ كشفَه ... فأحضرْ إذا طالعتَ حاشيةَ الطِّيبي
جميعُ حواشيه رياضًا وجدتُّها ... ولكنّها منهنَّ فوّاحةُ الطِّيبِ
***
ووُجد في نسخة خطية من نسخ "تاريخ الخلفاء" للسيوطي:
لا تحزننَّ ولا تخفْ ... ودع التفكّرَ والأسفْ
فاللهُ عوّدكَ الجميلَ ... فقسْ على ما قد سلفْ
نقلتُهما من طبعة دار المنهاج في جدة (ص: 808)، وقد أحسنت الدار بوضع ملحق بالكتاب عنوانه: "نفائس مستجادات مما ألحق وكُتب في المخطوطات".
***
وقال الشيخ صدر الدين الياسوفي كما في مجموع مخطوط في مجموعة أسعد أفندي في السليمانية برقم (1300)، الورقة (154):
ليس الطريقُ سوى طريق محمدٍ ... فهي الطريقُ المستقيمُ لمَنْ سلكْ
مَنْ يمش في طرقاتهِ فقد اهتدى ... سُبل الرشاد ومَنْ يزغْ عنها هلكْ
***
ورأيتُ على وجه نسخة خطية من حاشية ملا خسرو على تفسير البيضاوي:
"قال بعضُ العارفين: عبيدُ النِّعمِ كثيرون، وعبيدُ المُنعمِ قليلون".
قلت:
أي كثير من الناس تكون علاقتهم بالله من خلال النعم، فإذا نزلت ضائقة أو حل بلاء سخطوا وتذمروا. وعبيد المنعم نظرهم إلى المنعم وعيشهم به أعطى أو مَنع، ورأيتُ في كتاب (تفسير قوله تعالى: لا يُسأل عمّا يَفعل) للشيخ يوسف الدجوي:
وكم رمتُ أمرًا خرتَ لي في انصرافهِ فلا زلتَ بي مني أبرَّ وأرحما
***


ظهور المخطوطات. منتقيات. فوائد.


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع