مدونة باحث شرعي/محمد محمد محمود إبراهيم


من فقه إصﻻح النفوس وتهذيبها🌿

محمد محمد محمود إبراهيم | MOHAMED MOHAMED MAHMOUD IBRAHIM


30/01/2023 القراءات: 42  


من فقه إصﻻح النفوس وتهذيبها🌿
💎 [التخلية والتحلية] 💎
اعلم أن جناحي الإصلاح والتربية الصحيحة ، هما : التخلية والتحلية ،
ولا بد من " التخلية قبل التحلية " ،
فلن تكون من الصادقين حتى تتخلى عن الكذب ،
ولن تتحلى بالشجاعة حتى تتخلى عن الجبن
ولن تكون من المنفقين المحسنين حتى تتخلى عن البخل والشح
" ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون "
وقد قدم القرآن الكريم التخلية على التحلية حتى في العقيدة وتوحيد الله عز وجل
🌾قول الله عز وجل : {فَمَن يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الوُثْقَى } ،
فقد قدّم الله - سبحانه وتعالى - الكفر بالطاغوت على الإيمان بالله ( أمر بالتخلي والتطهر من الكفر ثم أمر بالتحلي بالإيمان ) .
وهذا معنى شهادة التوحيد :
" لا إله إلا الله" ،
فهنا تقدم النفي على الإثبات ،
فقد نفى الله - سبحانه - الألوهية عن كل أحد ثم أثبتها لله وحده .
🌾وهذا ما يفهم من كلام الإمام ابن القيم عندما قال: " من أراد أن يتخلق فليتصنع " .
🌾وهو مأخوذ من قول الرسول صلى الله عليه وسلم : " ومن يستعف يعفه الله ومن يستغن يغنه الله ومن يتصبر يصبره الله "
لأن الخُلق الحسن إما أن يكون الإنسان مجبولاً ومفطوراً عليه أو أن يكون مكتسباً ، وتصنع الخلق الحسن هو حمل النفس وتربيتها ومجاهدتها على اكتسابه .
☝️ولذلك قيل : " التخلية قبل التحلية "
🌴اللهم اهدنا ﻷحسن اﻷخﻻق ﻻيهدي ﻷحسنها إﻻ أنت
واصرف عنا سيئها ﻻ يصرف عنا سيئها إﻻ أنت


من فقه إصﻻح النفوس وتهذيبها🌿


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع