مدونة محمد سلامة الغنيمي


الفكر أساس الوجود البشري والعمران الكوني

محمد سلامة الغنيمي | Mohamed Salama Al_Ghonaimi


14/10/2022 القراءات: 86  


ظل النبي صلى الله عليه وسلم يبني العقيدة والفكر في المسلمين طوال ثلاث عشرة سنة، بينما بني دولة الإسلام المترامية الأركان القوية البنيان كاملة في عشر سنوات فقط على هذه الفكر الرصين والعقيدة الصحيحة، فكانت هجرة المسلمين للأهل والمال تعبير صادق على رسوخ فكرة الإسلام في صدور المسلمين، والذين استعذبوا نقص الأموال والأنفس والثمرات إلى أن أقاموا حضارة أبهرت الدنيا ضاربة طولا في الزمان وعرضا في المكان.

وكان هذا الاهتمام بالجانب الفكري دون غيره؛ لأنه البوصلة التي تحدد المسار والأساس الذي يوجه السلوك، فإذا انحرف الفكر انحرف السلوك وضل الإنسان الطريق، وقد تخلف المسلمون عندما أهملوا بناء الفكر والعقيدة واهتموا ببناء الحواشي والقوافي.

إن نظمنا التربوية في أشد الحاجة إلى تعليم أفرادها كيف يفكرون، والتوقف عن تعليمهم فيما يفكرون، فإذا اتقن الإنسان طريقة التفكر أبدع وأتقن، أما إذا تحددت له موضوعات التفكير تبلد وأخفق؛ لأن مواقف الحياة قد تتشابه لكنها لا تتكرر.

يصبح الإنسان عرضة للشذوذ الفكري إلى اليمين أو إلى اليسار طالما لم يتحصن بالفكر الصحيح؛ لأن الإنسان لابد له من معتقد، حتى الملحد يعتقد إلحاده ويتدين به.

إن الأفكار الصحيحة هي التي تؤلف المختلف، وتجمع المتفرق، وترد الضال، والله لا يغير ما بقوم من حال سواء إلى الأفضل أو إلى الأسوأ؛ حتى يغيروا ما بأنفسهم من أفكار من شأنها أن تغير السلوك والتوجهات والقيم.


تربية، فكر، نهضة


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع