مدونة عبدالحكيم الأنيس


رؤوس أقلام (منوعات في العلم والأدب) (21)

د. عبدالحكيم الأنيس | Dr. Abdul Hakeem Alanees


07/01/2023 القراءات: 844  


أثر الصدق في حفظ عقل الإنسان:
«قال مطرف: سمعتُ مالكًا يقول: قلما كان ‌رجلٌ ‌صادقٌ لا يكذبُ في حديثه إلا مُتِّعَ بعقله، ولم يصبْهُ مع الهرم آفةٌ ولا خرَفٌ». الانتقاء في فضائل الثلاثة الأئمة الفقهاء (ص: 78).
***
مقال مفيد:
صناعة الفهارس في المخطوطات العربية المنشورة بقلم: محمد عبدالغني حسن. نُشِر في مجلة معهد المخطوطات العربية، المجلد الثالث عشر، الجزء الأول، (ربيع الأول 1378= مايو 1967).
***
شرط الكفاءة:
جاء في "تمام المتون" (ص: 279): "قال بعضُ الأفاضل:
شرط الكفاءة ستة قد حرِّرتْ ... ينبيك عنها بيتُ شعرٍ مفردُ
نسبٌ، ودِينٌ، صنعةٌ، حريةٌ، ... فقدُ العيوب، وفي اليَسار تردُّدُ".
***
كتبٌ وُصِفتْ بأنها من عجائب الدهر:
نتائج الفكر للسُّهيلي.
شرح البخاري لابن رجب.
القواعد لابن رجب.
***
القاضي ابن خلكان يحبُّ الرفق بالناس:
جاء في «نهاية الأرب في فنون الأدب» (31/ 93):
"وفيها [سنة: 681] توفي القاضي شمس الدين أحمد بن محمد بن إبراهيم بن أبي بكر بن ‌خلكان البرمكي. الشافعي الإربلي. وكانت وفاته بالمدرسة النجيبية بدمشق، في عشية يوم السبت سادس عشر شهر رجب. ومولده بمدينة إربل، في يوم الخميس بعد صلاة العصر، حادي عشر شهر ربيع الآخر، سنة ثمان وست مئة. وقد تقدَّم ذكرُ ولايته القضاء بالشام. وكان رجلًا عالمًا، وحاكمًا عادلًا، وأديبًا بارعًا، ومؤرِّخًا جامعًا، وكريمًا سمحًا، جوادًا مُداريًا. يحبُّ الرفقَ بالناس، وكان طاهرَ المجلس، لا يَغتاب أحدٌ أحدًا في مجلسه. وله مناقب مشهورة، وحكايات مذكورة، تدلُّ على حسناته وستره، رحمه الله تعالى".
***
تستوي الأيام بعد مرورها:
هذه فكرة زهدية نافعة، تكلم بها عددٌ من الصالحين والعقلاء، ورأيتُ الحافظ أبا طاهر السِّلفي قد صاغها شعرًا فقال:
الشيبُ بعد الشباب داءُ … وليس يُرجى له دواءُ
والمرء ‌لو ‌عاش ألفَ عامٍ … فبعدها الموتُ والثواءُ
فهْيَ ويومٌ بغير ذنبٍ … بعد تقضِّيهما سواءُ
معجم الشيوخ الكبير للذهبي (1/ 434).
***
مؤلفات في أهل الذمة:
• كشف الغمة في أحكام أهل الذمة لبدر الدين بن جماعة (ت: 733). أنشاب الكثب برقم (1607).
• المذمة في استعمال أهل الذمة لمحمد بن علي الدكالي (ت: 763).
• الكلمات المهمة في مباشرة أهل الذمة لعبدالرحيم بن الحسن الإسنوي (ت: 772).
• أحكام أهل الذمة لابن القيّم (ت: 751).
• أحكام أهل الذمة لمحمد بن عبدالكريم المغيلي (ت: 909).
• سيف النقمة في شروط أهل الذمة لابن طولون (ت: 953). الفلك المشحون ص 108.
• أحكام أهل الذمة لجعفر بن إدريس الكتاني (ت: 1323).
• جلاء الظلمة في حقوق أهل الذمة للشيخ كامل الغزي الحلبي (ت: 1351). الأعلام للزركلي (5/217).
• إرشاد الأمة إلى أحكام أهل الذمة لمحمد بخيت المطيعي (ت: 1354).
• أهل الذمة في الإسلام للمستشرق آرثر ستانلي ترتون (ت: 1394). ترجمة وتعليق: حسن حبشي.
• أحكام الذميين والمستأمنين في دار الإسلام لعبدالكريم زيدان (ت: 1435).
***
الدنيا كنهر طالوت:
قال الشيخ عبدالحي الحسني في ترجمة الشيخ غلام علي آزاد البلكرامي في «نزهة الخواطر وبهجة المسامع والنواظر = الإعلام بمن في تاريخ الهند من الأعلام» (6/ 772):
«... وحصلتْ بينه وبين [الأمير] ناصر جنك بنِ آصف جاه الموافقةُ فأحبَّه حبًّا شديدًا، كان لا يدعه في الظعن والإقامة، فلما قام ناصرُ جنك بالمُلك مقامَ والده سنة إحدى وستين ومئة وألف ألحَّ عليه بقبول منصب الإمارة فأبى وقال: هذه الدنيا مثلُها كمثل نهر طالوت، غرفة منه حلالٌ، والزيادةُ عليها حرامٌ».
***
كلمة في كتاب "المُيسَّر":
هذا الكتابُ "الميسر في شرح الأربعين النووية" للأخ الشيخ محمد سعد الشحيمي طابق اسمُه محتواه، وهو شرحٌ مهمٌّ من حيث المادة العلمية، وضروريٌّ من حيث وضوح الصياغة.
ومشى الباحثُ فيه مُوائِمًا بين أصناف المُتلقين: (المثقَّف غير المختص)، و(المسلم الجديد)، و(القارئ غير العربي).
ودرجَ على خطة واحدة في الشرح، وهي أنه يبدأ بـ: ترجمة الصحابي راوي الحديث، ثم معاني الألفاظ، ثم الشرح والبيان، وهو تحليلٌ للحديث وبيانٌ لمعانيه تفصيلًا، وبعضِ موجهاتهِ ومسائلهِ التي تناولها. وهذا تقسيمٌ ينفع القارئ ومَنْ يقومُ بتدريس الكتاب أيضًا.
ورجعَ إلى مصادر كثيرة بلغتْ (126) مصدرًاـ منها ستة عشر شرحًا للأربعين النووية-، وفي هذا إغناءٌ واضحٌ للمادة العلمية المعروضة.
***
نُسخ خطية ناقصة مستفادة من "المسارعة" لجميل العظم:
تفسير القرآن للراغب الأصفهاني. المجلد الأول. ص 133.
جامع الأصول لابن الأثير. ثلاث نسخ يظهرُ أنَّ إحداهن كاملة وهي في ست مجلدات بالقطع الكبير. (ص: 134).
المحلى لابن حزم. مجلدان منه. (ص: 134).
في مكتبة كوبريلي:
مسند أبي عوانة. في عشر مجلدات، الموجود منها في المكتبة ستة، وهي (2، 3، 5، 6، 7، 10). (ص: 180).
مسند الشاميين للحافظ أبي زرعة العراقي، في عشر مجلدات، الموجود منها خمسة غير متوالية.
تاريخ الإسلام للحافظ الذهبي. سبع مجلدات منه. (ص: 190).
أنساب قريش وفضائلها للزبير بن بكار القاضي الإمام، الجزء الثاني منه. نسخة قديمة. (ص: 192).
مختصر تاريخ دمشق لابن عساكر، لابن منظور صاحب لسان العرب، أربع مجلدات منه. وهي (2، 16، 26، 29). (ص: 192).
مرآة الزمان لسبط ابن الجوزي، أربع مجلدات منه، وهي (3، 4، 9، 11). (ص: 193).
المنتظم في تاريخ الأمم لابن الجوزي، في خمس مجلدات، الرابع غير موجود. (ص: 193).
***
وأيضًا:
تذكرة الشيخ داود الأنطاكي. المدون المنتشر على نقصان من حرف الطاء من الباب الرابع. انظر كشف الظنون (1/386).
وانظر في هذا الموضوع أيضًا (نقص الكتب) (1/834)، و(2/1122-1123).
***


منوعات


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع