مدونة د عبد الرزاق محمود عواد فاضل


التيه في الامة الاسلامية الاسباب والعلاج (1)

د عبد الرزاق محمود عواد فاضل | Dr. Abdul Razzaq Mhmoud Awoud


27/09/2022 القراءات: 151  


التيه :
‏الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى اله وصحبه الطيبين الطاهرين وبعد :
فإن موضوع التيه هو من المواضيع المهمة، ونحن نمر بأزمة يفتقد فيها الناس إلى البوصلة التي تخرجهم من هذه التيه، فقد وقع بنو إسرائيل في التيه ‏في زمن نبي الله موسى عليه السلام وكان ذلك بسبب امر واحد فقط وهو تخلفهم عما فرضه الله سبحانه وتعالى عليهم فوقعوا في التيه 40 سنة، وهذا التيه كان فيها مكانينا فحسب ، و الأمة الإسلامية اليوم تاهت التيه الفكري و العقائدي و تعددت الطرق وتشتت‏ وتبعثرت في كل احوالها ولم تمتلك ، الرؤية الواضحة لطريقة عيشها وسبل نهضتها ، لو تأمل المسلم عوامل نهضة الامم ، لعرف كيف يتواصل مع ذات الاسباب التي كانت سبب تطوره ونهوضه الاول ، فأسباب النهضة الاولى للمسلمين ، هو قيامهم بالدور الذي ارتضاه الله لهم في قول الله تعالى في كتابه (( كنتم خير امة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ولو امن اهل الكتاب لكان خيرا لهم منهم المؤمنون واكثرهم الفاسقون )) ال عمران 110، وهذه الاية دعوة لاهل الكتاب ان يتبعوا الدين الاسلامي الذي جاء لاصلاح البشرية ،
ولكن التعنت والعناد الذي يعتري البشر ، والعزة بالاثم ، والتعالي على شرع الله ، لم يستجيبوا لنصرة الدين الجديد بل حاربوه اشد المحاربة ، يقول الله تعالى (( ولايزالون يقاتلوكم حتى يردوكم عن دينكم ان استطاعوا )) سورة البقرة217،
والايات كثيرة و المكر كثير ومنه قول الله تعالى ((﴿وَقالَت طائِفَةٌ مِن أَهلِ الكِتابِ آمِنوا بِالَّذي أُنزِلَ عَلَى الَّذينَ آمَنوا وَجهَ النَّهارِ وَاكفُروا آخِرَهُ لَعَلَّهُم يَرجِعونَ﴾ [آل عمران: ٧٢]
ثم أخبر تعالى عن ما همت به هذه الطائفة الخبيثة، وإرادة المكر بالمؤمنين، فقال ﴿وقالت طائفة من أهل الكتاب آمنوا بالذي أنزل على الذين آمنوا وجه النهار واكفروا آخره﴾ أي: ادخلوا في دينهم على وجه المكر والكيد أول النهار، فإذا كان آخر النهار فاخرجوا منه ﴿لعلهم يرجعون﴾ عن دينهم، فيقولون لو كان صحيحا لما خرج منه أهل العلم والكتاب، هذا الذي أرادوه عجبا بأنفهسم وظنا أن الناس سيحسنون ظنهم بهم ويتابعونهم على ما يقولونه ويفعلونه، ولكن يأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون.
- تفسير السعدي
وبعد كل الذي بينه الله سبحانه في كتابه من التحذير ، اضاعت الامة بوصلتها وتاهت في دروب متعددة من افكار ماركسية شيوعية او رأسمالية غربية او متزاوجة من الفكرين بخليط ثالث ، تتبع كل ناعق لتبحث عن مخرج ، وهي لا تتلقى هذه الافكار بالمجان انما تحمل معها معاول هدم للاسلام وتشويه حقيقته ، فترى المسلم يقلد الكافرين من اهل الكتاب بكل ما اوتي من قوة ، وقد اعار عقله لغيره ليأخذ تاريخه وتاريخ دينه من المستشرقين الذين وصموا الاسلام بكل رذيلة ( حاشاه ) واخذوا يرددون عبارات غيرهم بعد ان تبنوها ، فأخذوا ينادون بأبعاد الدين عن السياسة ، فأبطلوا بهذه الدعوة حكم الله و عطلوا شريعته ، فلم يحرموا ما حرم الله ورسوله ، فأباحوا الربا ، وقد حرمه الله ، واباحوا الخمر وقد حرمها الله واباحوا الزنا وقد حرمه الله ، بدعوى الحرية الاقتصادية و الحرية الشخصية وحرية المرأة زعموا ؟!.


التيه في الامة الاسلامية الاسباب والعلاج (1)


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع