مدونة ا.د.سعاد هادي حسن الطائي


استقرار براق الحاجب في مدينة كواشير

أ.د. سعاد هادي حسن الطائي | Prof.Dr.Suaad Hadi Hassan AL-Taai

22/10/2020 القراءات: 670  


ذكر الجوزجاني ان براق الحاجب استقر في مدينة كواشير مع جيش لاحــصر له ،وان قائد جيشه كان يدعى ملك تاج الدين نيالتكين ابن عم السلطان خوارزمشاه علاء الدين محمد .
وفي اثناء ذلك وردت الاخبار الى براق الحاجب بوصول السلطان جلال الدين منكبرتي الى كرمان من بلاد الهند ، فارسل براق الحاجب على الفور المنازل واعد فيها سبل الراحة استعداداً لاستقباله
وكان السبب الرئيس لقدوم السلطان جلال الدين منكبرتي الى كرمان هو ما وصله من اخبار قيام اخيه السلطان غياث الدين بالتوجه الى العراق للسيطرة عليه ، وان براق الحاجب توجه الى كرمان محاولاً فرض سلطته عليها ، فغادر الهند متوجهاً الـى كرمان . وفي سنة 621هـ/1224م ، خرج السلطان جلال الدين منكبرتي متوجهاً من الهند الى كرمان وكانت رحلته هذه مليئة بالمشقة لاسيما في البراري القاطعة بين مدينة كرمان والهند ، اذ نفذت مؤنته فضلاً عن المعاناة التي لقيت جنده من ضيق في التنفس بسبب هبوب رياح السموم ، وبسبب الجفاف وفساد الجو وانتشار الامراض ، فلم يبق معه حين وصل مدينة كرمان غير اربعة آلاف مقاتل كانوا يركبون الابقار والحمير . وعندما وصل السلطان جلال الدين منكبرتي الى مدينة كرمان استقبله براق الحاجب بنفسه وابدى كثيراً من التبجح والاستبشار بقدومه ، وقدم له كثيرا" من الهدايا واعلن طاعته لــه .


الهند،كرمان،الحاجب


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع