مدونة أ.م.د. عبادي عبدالعباس حمود الزيادي


من هو الله (هذا عنوان لمن توهم أنه يعبد الله)

أ.م.د. عبادي عباس حمود الزيادي | Dr.Ebadi Abdul Abbas Hammoud Al-Ziyadi


12/28/2023 القراءات: 297  


من هو "الله" :
بعد قراءة وبحث استمر لما يقارب خمسين سنة من عمري ، اطلعتُ فيها على كتبٍ كثيرة للشيعة والسنة وغيرهم ، وعشتُ العادات والتقاليد المحيطة بالبيئة، ورأيتُ الأمزجة والرغبات تختلفُ بين الأعمار والبيئات والمستويات العلمية، وتأثيرها على مستوى تفكير الفرد مهما علتْ درجته العلمية ، وبعد دخول النت ، وانفتاح العالم إلكترونياً وفر لنا الغرب العلم بسهولة ، ويسر ، فاطلعت على عادات وتقاليد لشعوب كثيرة ، غير ما عشته في البيئة المحيطة، يضاف إليها ما اطلعتُ عليه من عادات وتقاليد في العصور السابقة كالعصر الجاهلي ، وعصور الانحطاط العلمي والديني ، وبعد هذا كله تمنيتُ أنْ أجدُ دراسة تطبيقية فعلية مقارنة يقوم بها شخص أو أشخاص بين مسلم سني ، وشيعي ، ومسيحي ، ويهودي ، وبوذي ، وهندوسي ، بشرط أن يكون أنموذج الدراسة في كلٍّ منها متشدداً جداً لديانته ويكون صادقاً بكل حركة يؤديها وليس متصنعاً. فيعايش الباحث كلا منهم لمدة سنة ، يثبت فيها وجود "الله" سبحانه بنظر ذلك الأنموذج المتشدد المختار، وكيفية أدائه للواجبات التي فرضها دينه عليه، وبعدها يمكن لكل قارئ لهذه الدراسة أنْ يعرف الله الحقيقي الذي يستحق العبادة ، وليس " الإله" المزيف الذي يُعبدُ غيره مدعياً أنَّهُ يعبد الله سبحانه خالق هذا الكون ، ومكونه من العدم ،وأيضاً يمكنه معرفة من هو الله الحقيقي ، ومن هو "الإله " المزيف الذي ليس لديه قدرة إلا عن طريق غيره من المخلوقات أو غيرها ، فهذا ليس الله ربنا الذي افتتح كتابه الكريم بقوله: ﴿إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ﴾ [الفاتحة: 5]، فليس من حقِّ أيِّ مخلوق أنْ يعبدَ غير خالقه ، ولا يستعين بغير خالقه ، ومن فعلَ ذلك فهو يعبد الإله المزيف ، وليس الله خالق الكون ..


الله ، الإله المزيف ، الأوثان ، السنة ، الشيعة


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع


موضوع مهم يستحق المتابعة والبحث والقراءة على الرغم من صعوبته ...