• تفاصيل التسجيل
  • تاريخ التسجيل: 3 سنة

  • المهارات
  • قانون العمل تحليل الأعمال عقود العمل الموارد البشرية الإدارة إدخال البيانات خدمة العملاء التنمية الشخصية

  • الجامعة / المؤسسة
  • أخرى

من نفس الجامعة : 75572

الموقع الشخصي

  • احصائيات الانشطة
  • معامل التواصل العلمي:1.15
  • نقاط النشاط التواصلي:21.00
  • عدد الزيارات:3867
  • عدد الاعجابات :0
  • المواضيع:78
  • المتابعون:6
  • المسجلون عبر هذا الحساب :0


الذين تتابعهم:9
عرض الجميع


نبذة مختصرة

علم النفس التربوي وما يخص الطلاب في المراحل الدراسية ادارة الاعمال وكل ما يخص علم الادارة وخاصة الجانب الوظبفي تربية النشء وما يخص مراحل النمو من خصائص


المؤهلات الاكاديمية

دكتوراه

التخصص:علوم الإدارة
دكتواره ادارة اعمال
16/10/2016 - 16/10/2019

دكتوراه

التخصص:علم النفس
دكتواره في الاداب علم النفس التربوي
18/10/2010 - 18/12/2014


النشاطات الأكاديمية

التسرب لدي الطلاب الاسباب والعلاج

تقديم دورة تدريبية
الدولة:المملكة العربية السعودية
11/12/2018

مدرب

حضور دورة
الدولة:مصر
10/11/2018

مؤتمر علم التفس الاسلامي المانيا

مشاركة في مؤتمر/ندوة
الدولة:المملكة العربية السعودية
06/11/2018

القانون الدولي في القاهرة

مشاركة في مؤتمر/ندوة
الدولة:مصر
04/07/2018

العنف المدرسي

تقديم ورشة عمل
الدولة:المملكة العربية السعودية
15/11/2017



     

    بإمكانك إضافة المزيد من المواضيع أضف موضوع

    أكثر من نصف سكان العالم حاليا، البالغ عددهم 7.87 مليارات نسمة، يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي. 4.80 مليارات شخص حول العالم يستخدمون الإنترنت حتى يوليو/تموز 2021، بزيادة 316 مليونا (7.3%) عن عددهم بمثل هذا الوقت من العام الماضي، ويشكلون ما نسبته 60.9% من سكان العالم. 4.48 مليارا

    يملك الشخص العادي حسابات على أكثر من 9 شبكات تواصل مختلفة. يستخدم الشخص العادي أو يزور بنشاط ما متوسطة 6.6 منصات وسائط مختلفة كل شهر، ويقضي ما يقرب من ساعتين و30 دقيقة باستخدام وسائل التواصل يوميا. %91 من مستخدمي وسائل التواصل يصلون إليها 

    يؤثر التقدم التكنولوجي بشكل كبير على جوانب كثيرة من حياتنا. وكلما ازداد هذا التقدم كلما أثر في تغيير نمط حياة الأشخاص. ومع الاعتماد المتزايد على الإنترنت، أصبح استخدام منصات التواصل الاجتماعي جزءا أساسيا للتواصل اليومي واستقبال المعلومات لكثير من الأشخاص في العالم.

    هناك من يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي كوسيلة للترفيه وتقضية الوقت، وربما لإضاعة الوقت، وآخرون أدركوا مدى قوة وسائل التواصل الاجتماعي، فاستخدموها بشكلها الفعال

    يعتبر مواقع التواصل الاجتماعي (سوشل ميديا) سلاح ذو حدين 

    لا نستطيع أن ننكر أنه بفضل مواقع التواصل الاجتماعي (سوشل ميديا) أصبح العالم أشبه بقرية صغيرة ، فهو يجمع بين جميع الناس بالرغم من اختلاف مواقعهم الجغرافية و لغاتهم و أعمارهم و جنسهم و مستواهم الفكري و الثقافي و غير ذلك، لتكوين صداقات و تبادل الأفكار و المعلومات و لتحقيق الأهداف

    المعلم اساس المجتمع الناجح، مربي الاجيال ويجب علينا اعطائه كامل حقوقة ومن حقوق المعلم:[٥] من حق المعلم أن يكون مؤهلاً تأهيلاً كامل؛ لأداء رسالته التربوية على أفضل وجه. رفع مستوى الأداء للمعلم وتطويره، حيث يحقّق ذلك عن طريق البرامج التدريبة المستمرّة للمعلم، واطّلاعه على كلّ ما هو

    هناك دور كبير للمعلم في المجتمع، فمجرد التفكر والتصور لهذا الدور العظيم يجعلنا ندرك ضخامته، وعظم المسؤولية التي تقع على كاهل المعلم، فلا شك أنه أولى الناس بالتبجيل والإجلال، وتشتق كلمة المعلم من العلم وبعلمه تنار الأرض وتصبح الأرض القاحلة خضراء يانعة، 

     الآونة الأخيرة انتشرت قصّة يُقال إنّها وردت عن الرّسول -عليه السّلام- وهي قصة اليهودي الذي كان يرمي قمامته أمام منزل الرّسول -عليه السّلام- وكان الرّسول يخرج ويزيل هذه القمامة بدون أن يُراجع هذا اليهوديّ، وفي يوم من الأيام مرض هذا اليهودي فذهب الرّسول الكريم ليطمئنّ عليه فتفاجأ اليهوديّ من إحسان الرسول إليه بالرّغم من الأذى الذي قدّمه، ممّا جعله يَدخل الدّين الإسلامي، وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ هذه القصة ليس لها أصل من الصّحة والأحاديث الواردة فيها كلّها ضعيفة بل مقطوعة وليس لها أصل، 

     المواقف الواردة بين الرسول -عليه السلام- واليهود هي أنّه كان يشتري منهم ويدعوهم بأسلوب حسن، غير أنّه رهن درعه عند يهودي، وهذا كله كان يبني الثقة وهو نوع من أنواع العفو والتسامح ممّا يشجعهم على الدخول إلى الإسلام

    التطويع 

    هو تقديم المساعدة والعون والجهد من أجل العمل على تحقيق الخير في المجتمع عموماً ولأفراده خصوصاً، واطلق عليه مسمى عمل تطوعي لان الانسان يقوم به طواعية دون اجبار من الاخرين على فعله، فهو ارادة داخلية، وغلبة لسلطة الخير على جانب الشر، ودليل على ازدهار المجتمع.  

    الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات الحمد لله رب العالمين



    الحمد لله الواحد الاحد 

    الحمد لله الفرد الصمد 
    الحمد لله رب السماوات والارض 
    الحمد لله رب العالمين 

    لَبَيتٌ تخفقُ الأرواحُ فيه … أحبُّ إليَّ من قصرٍ منيفِ 

    وأصوات الرِّياح بكلِّ فجٍّ … أحبُّ إليَّ من نقرِ الدُّفوفِ 
    ولبسُ عباءةٍ وتقرَّ عَيني … أحبُّ إليَّ من لبسِ الشُّفوفِ 

    حب الوطن غريزة فطرية يشترك فيها الإنسان مع غيره، فيألَفُ أرضَه ولو كانت قفراً مستوحَشاً، ويستريح إلى البقاء فيه على علاته، ويحنُّ إليه إذا غاب عنه، ويدافع عنه إذا هُوجِم، ويَغضب له إذا انتقص. هواؤه لديه عليل ولو كان محمَّلاً بالغبار، وماؤه زلال 

    أتقدم بالشكر الجزيل لمنصة أريد منبر العلم والعلماء على منحي وسام الصفحة المتميزة لعام 2022م والله أسأل للجميع التوفيق والسداد

    جزاكم الله خيرا  علي اختبار صفحتي وتكريمي بوسام الصفحة المتميزة

    الحمد لله الذي بنعمه تتم الصالحات الحمد لله حمدا كثيرا 

    دعواتكم جمعيا ولدي الدكتور صلاح طبيب اسنان وزوجته الدكتورة مريم طبيبة اسنان عملوا حادث سير في مصر الان في مستشفي الازهر في دمياط الجديدة 

    الحمد لله على قضاء الله 

    الحمد لله اللهم الطف بنا 
    اللهم اعف عنا 

    يغفل الكثير من الآباء عن تخصيص وقت مناسب لقضائه مع أبنائهم وينشغلوا بأهميته جلب المال إلى الأهل والأبناء، ولكن هناك دور مهم يجب الحفاظ عليه وهو الإسهام في التنشئة النفسية والعاطفية للصغار، مما يجعلهم أكثر قدرة على النجاح والإبداع في حياتهم الشخصية والعملية».

    أن عاطفة الأبوة ضرورية «الأب والأم» بحكم التكوين الجسدي والنفسي للرجل الذي غالباً مايكون عقلانياً في التعامل مع أبنائه أكثر من المرأة التي تسيطر عليها العاطفة، مشيرًا إلى أن ما يشاع من أن تربية الأبناء تقع على عاتق الأم فقط اعتقاد خاطئ،

    الاب ليس مجرد صندوق مالي يحصل من خلاله الأبناء على الأموال اللازمة لشراء احتياجاتهم ومتطلباتهم المعيشية،  لا يقتصر دوره على توفير النفقات فقط، وإنما يظل هو القدوة والنموذج الذي يحتذى في البيت والحياة عموماً، لذلك فهو له دور كبير في تنشئة وتوجيه الأبناء وإرشادهم، خاصة في

    ينبغي التعاون الأسري بين كل من كان له صلة بالأولاد؛ ليقوموا بتربيتهم وتوجيههم توجيهًا يتناسب مع سنهم والأمور التي وقعوا فيها، كما ينبغي ألا يحدث شقاق بين أحد أفراد الأسرة مع الآخر أمام الأبناء؛ حتى لا يستهتر الأولاد بأقاربهم وأصولهم. والإسلام ينادي دائمًا بتربية الأولاد على عز الطاعة وصرفهم عن ذل المعصية، والله وحده من وراء القصد.