مدونة عبد العزيز كعكة


التعليم الرقمي وتجاربه في ظل أزمة كورونا " الجزء الأول "

عبد العزيز كعكة | Abdulaziz kakeh

17/10/2020 القراءات: 287  



التعليم الرقمي وتجاربه في ظل أزمة كورونا ألقت أزمة فيروس كورونا بظلالها على قطاع التعليم؛ إذ دفعت المدارسَ والجامعات والمؤسسات التعليمية لإغلاق أبوابها تقليلا من فرص انتشاره. وهو ما أثار قلقا كبيرا لدى المنتسبين لهذا القطاع، وخاصة الطلاب المتأهبين لتقديم امتحانات يعدونها مصيرية مثل التوجيهي وكامبردج وغيرها؛ في ظل أزمة قد تطول. 〰〰〰〰〰〰〰〰 لنعود معاً ولنتناول عدَّة محاور رئيسية مهمة في ظل هذه الأزمة : 🖊 الجزء الأول 🗯 ● 1- استخدام الإنترنت في العملية التعليمية : إن استخدام الإنترنت في العملية التعليمية ليس وليد اليوم بل يعود إلى ما قبل عام 2000. ومعظم الجامعات تستخدم اليوم ما يسمى "أنظمة إدارة التعلم" (Learning Management Systems). وفي ظل "أزمة كورونا" التي يعيشها العالم اليوم ؛ توجهت غالبية المؤسسات التعليمية نحو التعليم الإلكتروني كبديل أنسب لضمان استمرار العملية التعليمية. وزاد بشكل ملحوظ استخدام تطبيقات محادثات الفيديو عبر الإنترنت مثل "زوم" و"غوغل" و"ميتينغ" و"ويب إكس ميت" وغيرها. وبحسب موقع "تيك كرنش" (techcrunch)" https://techcrunch.com " فقد بلغت عمليات تحميل هذه البرامج 62 مليون مرة خلال فترة ما بين 14-21 مارس/آذار 2020، أي مع بداية عمليات حظر التحرك في كثير من الدول. كما تضاعف استخدام الكثير من التطبيقات والبرامج التعليمية؛ مثل حقيبة غوغل التعليمية و"أوفيس 365″ وتطبيقات "أبل" ومواقع خدمات التقييم والأنشطة التفاعلية. وطبقا لنفس الموقع؛ فقد زادت عمليات تحميل برامج iOS وغوغل التعليمية بنسبة 45% في أسبوع. ورغم إيجابيات التعلم الإلكتروني فإن أسئلة تدور في خلد الكثيرين عن فعاليته كبديل كلي للطرق التقليدية ومدى الاستعداد لذلك؟ وما هي التحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني؟! ----------------------------------------- بقلم الأستاذ الباحث : محمد عدنان الصانع ، المؤسس والمدير التنفيذي للأكاديمية العربية الدولية حُرِّرَ بتاريخ 13/10/2020 https://aiacademy.info


التعليم عن بعد _ التعليم الرقمي _ الجزء الأول


يجب تسجيل الدخول للمشاركة في اثراء الموضوع